وفد مقاومة الجدار والاستيطان يلتقي مجموعة من المتضررين بنابلس
تاريخ النشر : 2019-02-07
وفد مقاومة الجدار والاستيطان يلتقي مجموعة من المتضررين بنابلس


رام الله - دنيا الوطن
التقى وفد من هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في مديرية الشمال مجموعة من المواطنين المتضررين في مناطق كفل قليل وروجيب وبورين وبيت دجن بمحافظة نابلس لبحث سبل تعزيز صمود الأهالي في وجه الاعتداءات الاستيطانية التي تستهدف ممتلكات وأراضي أهالي هذه المناطق.

حيث استمع الوفد من المواطنين حول طبيعة الانتهاكات والاعتداءات التي تتعرض لها ممتلكاتهم وتوثيق الأضرار الناتجة من هذه الاعتداءات الشبه يوميه.

وقد قام الوفد بزيارة ميداني لبعض المواقع المستهدفة في روجيب، وبيت دجن، وبورين، وكفر قليل حيث تم الالتقاء بأصحابها بهدف تقديم الدعم المادي والمعنوي للمواطنين المتضررين من الاستيطان وذلك من أجل تعزيز صمودهم وتثبيتهم في أراضيهم، وكذلك توثيق الانتهاكات التي يتعرض لها المواطنين سواء من عصابات المستعمرين او جيش الاحتلال.

وأكد عبدالستار عواد مدير عام هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في مديرية الشمال على استمرار تنظيم الزيارات الميدانية لكافة المناطق المستهدفة والمُتضررة من الاستيطان في مناطق شمال الضفة الغربية، مؤكداً أنه طواقم الهيئة ينفذون برنامج زيارات ولقاءات مع الأهالي والمتضررين لتوثيق الانتهاكات وتوفير ما يلزم من احتياجات أساسية وقانونية وإعلامية.

حيث حذر عواد من استمرار وتصاعد وتيرة الاعتداءات التي يتعرض الأهالي والتي تؤثر على مجريات حياتهم اليومية، واذ تتابع الهيئة كل ذلك فإنها تؤكد على أهمية أن يوضع التصدي للمشروع الاستعماري كأولوية لسياسة الحكومة والوزارات والمؤسسات والقوى السياسية والشعبية الفلسطينية.