مستوطنون ينصبون بيتا متنقلا في بيت لحم
تاريخ النشر : 2019-02-04
رام الله - دنيا الوطن
- نصب مستوطنون، اليوم الاثنين، بيتنا متنقلا في أراضي بلدة تقوع، ووزعوا منشورات هددوا فيها المواطنين بعدم التعامل مع شخصيات حقوقية ونشطاء في مجال مقاومة الاستيطان، شرق بيت لحم.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية بأن مجموعة من المستوطنين تحت حماية قوات الاحتلال، اقتحمت أراضي منطقة "رومان" شرق البلدة البالغة مساحتها 200 دونم، ونصبت بيتا متنقلا بهدف إقامة بؤرة استيطانية.

وأضاف بريجية أن أصحاب الأرض تصدوا للمستوطنين وقوات الاحتلال، وأظهروا الأوراق الثبوتية للأرض

وفي سياق متصل، وزع مستوطنون منشورات في بلدة جناته جنوب شرق بيت لحم، هددوا فيها المواطنين بعدم التعامل مع شخصيات حقوقية ونشطاء في مجال مقاومة الاستيطان.

وأفاد مصدر أمني وشهود عيان، بأن المستوطنين وزعوا المنشورات في أراضٍ تقع في منطقة "أم الناطور" هددوا فيها بعدم التعامل مع شخصيات حقوقية من محامين أو حتى نشطاء في مجال مقاومة الاحتلال، من بينهم عضو المجلس المركزي داود الزير، وعضو بلدية جناته نصري سليمان .

وقال الزير، إن هذا التهديد يأتي بعد أن تم التصدي للمستوطنين وعدم السماح لهم بالاستيلاء على الأراضي المحاذية لمستوطنة" ازديبار"، مشيرا إلى أن الأمر بدأ عندما قام أصحاب الأراضي بحراثتها واستصلاحها.

وأكد أن المواطنين سيواصلون الاعتناء بأراضيهم، ولن تثنيهم اعتداءات وتهديدات المستوطنين عن ذلك.