الأسرى في سجن النقب يهددون بالتصعيد
تاريخ النشر : 2018-12-18
الأسرى في سجن النقب يهددون بالتصعيد


رام الله - دنيا الوطن
هدد الأسرى في سجن النقب بالتصعيد في حال عدم اطلاق سراح الأسيرة المحررة المعاد اعتقالها خولة محمد يوسف زيتاوي (40 عامًا)، من بلدة جماعين قضاء نابلس التي اعيد اعتقالها قبل يومين.

وأكد الأسرى في سجن النقب الصحراوي لمركز أسرى فلسطين للدراسات بان 60 اسيراً جاهزون للدخول في اضراب عن الطعام كدفعة اولى فى حال اصر الاحتلال على اعتقال المحررة خولة زيتاوي، ولم يطلق سراحها.

وقال مركز أسرى فلسطين: إن محكمة الاحتلال مددت امس اعتقال "زيتاوى" 4 ايام لاستكمال التحقيق معها، وكانت اعتقلتها الاحد الماضي  أثناء زيارة شقيقها الأسير عبد الله زيتاوي في سجن النقب الصحراوي والذى يقضي حكمًا بالسجن لمدة 7 أعوام، ومعتقل منذ 4 أعوام، ونقلها الى جهة مجهولة.

وبيّن "أسرى فلسطين" أن المحررة "زيتاوي" كانت اعتقلت  في يناير من العام 2007، وصدر بحقها حكم بالسجن الفعلي لمدة عامين ونصف، واستطاعت مؤسسة مانديلاً ان تضم لها طفلتها الرضيعة "غادة" التي كان عمرها 7 شهور حين اعتقالها فى سجن "تلموند" لحين اكمال سنيتن من عمرها.

واضاف "أسرى فلسطين" بان زوجها "جاسر ابوعمر" في ذلك الوقت كان معتقلاً لدى الاحتلال في سجن النقب ويقضى حكم بالسجن لمدة 4 سنوات، بتهمه الاتصال مع جهة معادية، وهي حزب الله اللبناني.