لجنة إسرائيلية تُصادق على قانون تنظيم وشرعنة الاستيطان بالضفة الغربية
تاريخ النشر : 2018-12-16
لجنة إسرائيلية تُصادق على قانون تنظيم وشرعنة الاستيطان بالضفة الغربية


رام الله - دنيا الوطن
قالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية: إن اللجنة الوزارية الإسرائيلية لشؤون التشريع، وافقت الأحد، على قانون تنظيم وشرعنة المستوطنات، والبؤر الاستيطانية في الضفة الغربية.

وأوضحت الصحيفة، أن القانون هو الثاني الذي يتعلق بتنظيم وشرعنة المستوطنات والبؤر الاستيطانية، فيما قالت القناة الإسرائيلية السابعة، أن مشادة كلامية حصلت خلال الجلسة بين بعض الوزراء، وممثل المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية الذي حذر من القانون.

ويتضمن القانون ثلاثة عناصر هي: تحديد إطار زمني لتسوية المستوطنات، والحصول على الخدمات البلدية، وتجميد عمليات الهدم القائمة.

ويمنع القانون أي قدرة على المطالبة بملكية الأراضي من قبل الفلسطينيين على قائمة المواقع الاستيطانية الواردة في القانون، ويجبر الحكومة على توفير الخدمات لهذه المواقع، ويتطلب موافقة مجلس الوزراء على أي هدم للبناء غير القانوني هناك.

وقالت إيليت شاكيد وزيرة القضاء، إن اللجنة فعلت الشيء الصحيح، وليس هناك ما يدعو إلى اضطرار سكان مستوطنات الضفة للعيش تحت سيف التهديد بالإخلاء الدائم، مضيفةً "لقد انتقلنا من خطاب الإخلاء إلى خطاب التنظيم- الهجمات لن تردعنا".

وكانت صحيفة (يسرائيل هيوم)، قالت: إن القانون سيتم تمريره بعد دعمه بشكل كامل من الائتلاف، مشيرةً إلى أن المستشار القانوني للحكومة أفيحاي ماندلبليت، سيعلن في وقت لاحق دعمه لذلك.

وبحسب الصحيفة، فإن ماندلبليت، سيعلن إمكانية شرعنة 80% من المستوطنات العشوائية والبؤر الاستيطانية المقامة على أراضٍ فلسطينية خاصة.

وبذلك سيتم شرعنة أكثر من 2000 وحدة استيطانية في أكثر من 66 مستوطنة، وبؤرة استيطانية.

وكان ماندلبليت عارض القانون الأول الذي ينص على تبييض المستوطنات، ورفض أن يمثل إسرائيل أمام المحاكم الدولية في حال تم رفع دعاوى بشأنه.