ممثّلة تفقدُ يدها في مشهدٍ خطير.. والتعويض 2.7 مليون دولار
تاريخ النشر : 2018-12-16
ممثّلة تفقدُ يدها في مشهدٍ خطير.. والتعويض 2.7 مليون دولار


رام الله - دنيا الوطن
ارتكب مصور سينمائي خطأ فادحاً تسبّب ببتر يدِ ممثّلة بديلة، وذلك لعدم قيامه برفع الكاميرا المتحرّكة في الوقت المناسب، ما أدّى لاصدامها بوجه الممثّلة البديلة التي كانت تقود دراجة نارية وهي تؤدّي لحركة خطيرة.

وأفادت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية بأنّ الممثلة البديلة وتدعى أوليفيا جاكسون، تلقّت إصابات بالغة أثناء تصويرها لفيلم "شر مقيم" (Resident Evil)، كما حصلت على مليون جنيه إسترليني (2.7 مليون $) كتعويض لها عن الحادثة.

وقامت جاكسون بمناورات خطيرة في أفلام مشهورة كـ "حرب النجوم" و"حراس المجرة" و"ماد ماكس"، لكن حياتها المهنية دمّرت تماماً بعد هذه الإصابات البليغة.

وتمّ تصوير مشاهد فيلم "شر مقيم" عام 2015 في جوهانسبورغ بجنوب إفريقيا، حيث قامت أوليفيا بحركات بهلوانية على دراجة نارية، وكان يجب تأجيل تصوير المشهد بسبب الجوّ الماطر، لكن المنتجين لم ينتبهوا لذلك.

وفقدت الفتاة السيطرة على الدراجة واصطدمت بالكاميرا المتحركة، وتشوّه الجزء الأيسر من وجهها، وبترت يدها كاملة جراء الحادث.

وحصل الحادث المأساوي، برأي الممثلة، بسبب الكاميرا المتحركة المثبتة على سيارة، وكان على المصوّر رفعها لدى الاقتراب من الدراجة النارية لتصوير المشهد من الأعلى لكنّه لم يفعل ذلك، واصطدمت الكاميرا بوجه الفتاة مباشرة ودخلت في غيبوبة لمدة 17 يوماً.

وقالت أوليفيا جاكسون: "من غير المنطقي الانزعاج مما حدث، فيدي لن تنمو من جديد. وقبل فترة، كنت أفتقد لصورة وجهي القديم، لكنني الآن أصفف شعري بحيث يغطي الجانب الأيسر المصاب. ما زلت حتى الآن أعاني من الألم".