معرفة تطلق معامل التأُثير والاستشهاد العربي ARCIF
تاريخ النشر : 2018-12-15
معرفة تطلق معامل التأُثير والاستشهاد العربي ARCIF


رام الله - دنيا الوطن
تطلق قاعدة بيانات "معرفة" للمجلات الأكاديمية والبحثية العربية، الأحد المقبل ومن العاصمة الأردنية عمّان، "معامل التأُثير والاستشهاد العربيARCIF"، وهو المقياس الأول من نوعه للمنتج الأكاديمي العربي وفق المعايير العالمية.

وقال مؤسس ورئيس مبادرة معامل التأثير والاستشهاد العربي ARCIFأ.د. سامي الخزندار إن "معامل التأثير والاستشهاد للجامعات العربية بات ضرورة ملحة في ظل تباين الأجندات البحثية، وتراجع حضور العربي منها في المشهد العلمي العالمي".

وبين الخزندار، وهو أيضاً مؤسس قاعدة البيانات الأكاديمية والعلمية الأضخم في العالم العربي (معرفة)، أن "الإنتاج العلمي باللغة العربية، المنشور في المجلات الأكاديمية والبحثية الصادر عن الجامعات والهيئات العلمية العربية، يعاني تهميشاً وجودياً، معرفياً وحضارياً، نتيجة غياب مؤشرات القياس الشاملة والموثوقة، القادرة على تحديد حجمه ومدى تأثيره، ما أسهم في غياب هذا الإنتاج عن المقاييس العالمية لتصنيف الجامعات".

واعتبر الخزندار الغياب أو التغييب الحاصل نتيجة لـ "هيمنة" مؤسستين غربيتين بشكل أساسي على معايير التصنيف العالمية ومؤشرات قياس الإنتاج العلمي المنشور، وهو ما يسعى معامل التأُثير والاستشهاد العربي ARCIF  لتجاوزه وفق معايير علمية عالمية تتبنى الأجندة المعرفية العربية.

ويرى د. الخزندار أن "التهميش والتجاهل أفقدا الجامعات العربية إنتاجاً علمياً هاماً"، وأحالاه  إلى إنتاج "غير معترف به"، وليصير - تالياً - "معرفة غير مرئية".

الواقع المعرفي والبحثي العربي استدعى، بحسب د. الخزندار، تخليق مؤشر ومقياس عربي (معامل التأثير والاستشهاد العربي "ارسيف ARCIF")، يراعي الاعتبارات الحضارية والثقافية، وقادر على قياس الإنتاج المعرفي العربي بمصداقية وبمعايير علمية دقيقة تساهم في إعادة الاعتبار والمكانة له عالمياً.

 

ويعتبر معامل "ارسيف ARCIF"، المزمع إشهاره وإعلان نتائجه للعام 2018 الأحد المقبل، الأول من نوعه من حيث معاييره الدولية وحجمه ودقته على المستوى العربي، ويصدر عن قاعدة بيانات "معرفة" للمجلات العلمية والأكاديمية، مؤسساً رحاباً واسعة أمام الجامعات والمجلات العلمية العربية بمقياس يستند إلى المعايير العالمية ويراعي الاعتبارات الحضارية والثقافية العربية.

ويشهد حفل إشهار معامل التأثير والاستشهاد العربي  ARCIF ندوة دولية، بعنوان "تحسين تصنيف الجامعات العربية في التصنيفات العالمية"، يشارك فيها وزير الثقافة الأردني د. محمد أبو رمان، وممثلين عن منظمة اليونسكو، ولجنة الأمم المتحدة لغرب آسيا (منظمة الاسكوا)، ومؤسسة QS العالمية، واتحاد الجامعات العربية، ما يضفي للحدث بُعداً دولياً.