فعالية اجتماعية وطنية في مقر حزب اليسار الالماني/ اسن
تاريخ النشر : 2018-10-31
رام الله - دنيا الوطن
في السابع والعشرين من شهر تشرين الجاري أقامت الجالية الفلسطينية/فرع اسن نشاطا مميزا دعت فيها أبناء وشباب ونساء الجالية الفلسطينية في اسن وضواحيها.

- حضور نسائي وشبابي واسع ولافت من مدينة اسن وضواحيها فوبرتال، ومن مدن  اخرى.

  برنامج الفعالية المقر من جالية/ اسن :

- الاندماج  في المجتمعات المحلية في المانيا والبلدان    الاوروبية.

- برنامج العمل الوطني والاجتماعي .

- في الجانب السياسي "صفقة العصر" 

عريف الحفل الر. عبد السلام

-  قبل البدء في البرنامج والنقاش: تقدم الر. عبد السلام بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء الشعب الفلسطيني. شهداء الأرض  والعودة.

في موضوع الاندماج قدم الر.

ابو يحيى كلمته التي أكد فيها

مفهومنا لعملية الاندماج: الاندماج السياسي والاقتصادي مع التمسك بالهوية الوطنية الفلسطينية من خلال المؤسسات

الوطنية والاجتماعية. وتابع الرفيق بانه علينا ان نكون جادين وصادقين ومصممين لتحقيق الاندماج الذي لا يعني الذوبان ولا

يعني في الوقت نفسه الابتعاد عن العمل الوطني. نندمج لكن لا نفقد دورنا الوطني وحقوقنا التاريخية. مهمتنا ان نبني علاقة مع الأحزاب المتعاطفة مع

 الحقوق الوطنية والمشروعة للشعب الفلسطيني ومع المراكز التي تصوغ الرأي العام. وتكون المهمة: تظهير قضيتنا الوطنية ولتقريب وجهات النظر.   

- في موضوع برنامج العمل الوطني والاجتماعي قدم الر. حسن في كلمته عن دور الجيل الجديد في تشكيل أطره الشبابية ودور المرأة والجالية  بأخذ دورها في بناء اطرها النسائية الفاعلة. - فعاليات ونشاطات ضد سياسات الاحتلال.

- في الجانب السياسي (صفقة العصر)  الرفاق ابو يحيى، خالد حمد، وإلر. حسن السعيد

بكشف أهداف الإدارة الأمريكية وبالتنسيق  الاستراتيجي التام مع حكومة اليمين الصهيوني لفرص الحلول التصفوية وسلسلة خطوات انفرادية منها إخراج ملف القدس  من المفاوضات، والاعتراف بها عاصمة ل " اسرائيل" ونقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية إليها.

- الاعتراف بشرعية الاستيطان وحق إسرائيل بضم المستوطنات إليها في مفاوضات الوضع الدائم

وآخرها ملف اللاجئين وحق العودة ولفرض مفاوضات لصالح المشاريع والحلول البديلة.

واخيرا تم التأكيد بأن إنهاء الانقسام الفلسطيني المقيت هي الرافعة الأساسية لاستنهاض عوامل وعناصر القوة الفلسطينية في الوطن والشتات.