المديرية العامة للأمن الوطني تحيي الذكرى الـ 64 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة
تاريخ النشر : 2018-10-29
المديرية العامة للأمن الوطني تحيي الذكرى الـ 64 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة


رام الله - دنيا الوطن
 إحياءا للذكرى الـ 64 لإندلاع الثورة التحريرية المجيدة، المصادف لـ 01 نوفمبر 2018، نظمت المديرية العامة للأمن الوطني، ندوة تاريخية بمقر منتدى الأمن الوطني بالمدرسة العليا للشرطة بشاطوناف، نشطها مراقب الشرطة شوقي عبد الكريم مدير المتحف المركزي للشرطة، بحضور إطارات من مختلف الرتب وكذا الطلبة المتربصين بالمدرسة العليا للشرطة، حيث تلقى الحضور شروحات وافية عن مختلف الحقبات التاريخية التي عاشتها الجزائر إلى غاية الاستقلال، وذلك في إطار النشاطات الثقافية التي تقوم بها المديرية خلال كل المناسبات الوطنية. 

 وقدم مراقب الشرطة شوقي عبد الكريم، عرضا وافيا عن مختلف المحطات التاريخية منذ الاحتلال ومختلف المقاومات الشعبية التي شهدتها عدة مدن وقرى جزائرية ومختلف التحضيرات التي سبقت إندلاع الثورة التحريرية المجيدة يوم الفاتح من شهر نوفمبر 1954، حيث قدمت شروحات دقيقة عن كل حقبة تاريخية شهدتها الجزائر إلى غاية إسترجاع السيادة الوطنية وتحقيق فرحة الشعب الجزائري بعيد الاستقلال، يوم 05 جويلية 1962 بفضل تضحيات رجال ونساء هذا الوطن العزيز .

 كما أشار مدير المتحف المركزي للشرطة، خلال هذه الندوة التاريخية إلى أن المديرية العامة للأمن الوطني ومن منطلق أنها عضو في اللجنة الوطنية لإحياء الأعياد الوطنية، تبادر كل سنة إلى تنظيم عدة نشاطات إتصالية ومعارض لفائدة المواطنين في كامل مقرات الشرطة عبر 48 ولاية،  أين تقدم الشروحات من طرف إطارات ورتباء الأمن الوطني، حول مختلف المحطات التاريخية للثورة التحريرية الكبرى.