بمستشفى بيت حانون.. علاج حالة جنون هستيرية كادت تودي بحياة أربعينية
تاريخ النشر : 2018-10-18
بمستشفى بيت حانون.. علاج حالة جنون هستيرية كادت تودي بحياة أربعينية


رام الله - دنيا الوطن - وسام زيد
تمكن طاقم طبى فى الجراحة العامة بمستشفى بيت حانون، من تشخيص حالة نادرة لسيدة أربعينية تعانى من عدة أمراض نفسية وآلام فى جميع مفاصل الجسم على مدار عام ونصف، كادت تودي بحياتها.

وأوضح د. رائد طبيل، رئيس القسم، بأن السيدة لم تترك أى مرفق صحي إلا ولجأت إليه، علها تجد عنده الدواء والعلاج لحالتها التي تزداد سوءاً يوماً بعد يوم، جراء معاناتها من عدة مشكلات نفسية مركبة، تنوعت بين التوتر الشديد والعصبية المفرطة والاكتئاب المزمن.

وأضاف: "تم إشراك ذوى الاختصاص، لتشخيص وتقييم تلك الحالة المرضية من خلال د. ماجد غنيم أخصائي الغدد الصماء في م. الأندونيسي، والذى قام بدراسة ملفها الطبي، وتاريخ العائلة الوراثي بالتزامن مع فحص الغدة الجاردرقية، الذى بين وجود كتلة ورمية على تلك الغدة.

ويضيف:"تم استئصال الغدة الجاردرقية وما عليها من كتلة ورمية والتى كانت سبباً رئيسياً في اختلال العامل النفسي لدى المريضة، مبيناً أنها رفضت تحويلها للعلاج بالخارج، رغم سوء حالتها النفسية والصحية، وآثرت علاجها في مشافي قطاع غزة.

ووصف د. طبيل هذه الحالات بالنادرة جداً، كما ويصعب تشخيصها، خاصة وأن مرضها يتعلق بعوامل نفسية، وليست جسدية، وأعراضها الأساسية تكمن في سوء الحالة النفسية والاكتئاب فقط.

من جانبها عبرت المريضة عن استغرابها الشديد من تشخيص حالتها بأن يكون خلل تلك الغدة، هو خلل حالتها النفسية، وأن عملية جراحية تنقذها من حالة الجنون والهستيريا، التى كانت تلازمها، وكادت تودي بحياتها وتدمير أسرتها.

وقدمت المريضة جزيل الشكر والعرفان للطاقم الطبى الذي رافقها في علاجها، وإنقاذ حياتها، خاصة د. طبيل، والطواقم التمريضة والفنية والإدارية، كما تقدمت بالشكر لتعاون الأطباء من المستشفيات الأخرى، وصولاً للتشخيص والعلاج.