تربية بيت لحم تفتتح ورشة عمل حول التغيرات المناخية في فلسطين
تاريخ النشر : 2018-09-23
تربية بيت لحم تفتتح ورشة عمل حول التغيرات المناخية في فلسطين


رام الله - دنيا الوطن
افتتح أ. سامي مروّة مدير التربية والتعليم العالي/ بيت لحم سلسلة ورشات عمل توعوية حول التغيرات المناخية نظمها قسم الاشراف التربوي بالتعاون مع متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي/ جامعة بيت لحم ممثل بمدير المتحف الأستاذ الدكتور
مازن قمصية.

وهدفت المحاضرة الى تسليط الضوء على الآثار السلبية على التغيرات المناخية في فلسطين وخاصة فيما يتعلق بالاثر البيئي والتغيرات المناخية الحادة المصاحبة ومنها زيادة الكوارث الطبيعية وانتشار المجاعات والأمراض والأوبئة والتناقص في
التنوع الحيوي بالاضافة الى الاتفاقيات الدولية الخاصة بالحد من التغيرات المناخية.

وألقى أ. سامي مروّة مدير التربية والتعليم العالي/ بيت لحم كلمة أشاد فيها بالتعاون المثمر مع جامعة بيت لحم في سبيل ايجاد آليات للتكيف مع آثار التغير المناخي في فلسطين وتعزيز المشاركة المجتمعية و توفير التوعية البيئية للطلبة باعتباره جزءاً لا يتجزأ من التربية الوطنية وأسلوب التربية من قبل أولياء الأمور لزرع الأخلاقيات وثقافة الإنتماء الوطني والمحافظة على البيئة المحيطة مؤكداً على أن إصلاح المجتمع يبدأ من إصلاح الفرد لنفسه والتي تتفق مع التعاليم الدينية والموروث الثقافي والاجتماعي للشعب الفلسطيني.

وقدم الاستاذ الدكتور مازن قمصية مدير متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي مداخلة تناول فيها أهمية وضع الحلول الجذرية للحد من الآثار المترتبة على التغير المناخي مؤكداً أهمية تنمية قدرات الطلبة ورفدهم بالمهارات الكافية ليكونوا عاملاً ايجابياً في التغيير نحو الأفضل.

وأفادت المشرفة التربوية مرام الدبس أن برنامج التوعية بالتغيرات المناخية يتضمن تنفيذ 12 ورشة عمل لتشمل كافة طلبة الصف العاشر الاساسي في مدارس المحافظة الحكومية.

حضر الورشة كل من الأستاذ الدكتور مازن قمصية وأ. نعمة كنعان مديرة دائرة التوعية البيئية في سلطة جودة البيئة والمشرفين التربويين أ. مرام الدبس وأ. رائد أحمد وأ. ماجد ابو داود ورئيسة قسم العلاقات العامة أ.خلود دراس ومدير
مدرسة ذكور بيت لحم الثانوية أ. ممدوح العلامي بالاضافة الى المحاضرين نيفين حزبون وليلى عياد ومحمد نجاجرة من متحف فلسطين للتاريخ الطبيعي.