التغريبة الفلسطينية تكرار لمسلسل الدرب الطويل للمؤلف وليد سيف
تاريخ النشر : 2004-10-23
التغريبة الفلسطينية تكرار لمسلسل الدرب الطويل للمؤلف وليد سيف

عمان ـ دنيا الوطن ـ هشام عودة

قال مواطنون اردنيون في تصريحات خاصة بدنيا الوطن ان هناك تشابها يصل الى حد التطابق احيانا في الاحداث والشخصيات بين مسلسل التغريبة الفلسطينية الذي يتم عرضه هذه الايام على فضائية ام.بي.سي ومسلسل الدرب الطويل الذي تم عرضه قبل عدة سنوات.

وقالت ميسون عبد الفتاح ـ معلمة مدرسة لدنيا الوطن ان احداث التغريبة الفلسطينية تذكرني تماما باحداث مسلسل الدرب الطويل، حيث شخصيات احمد الشيخ يونس والمختار وابو عايد والاقطاعي وغيرهم تتكرر بالاسماء نفسها في المسلسلين، والجديد في التغريبة الفلسطينية وجود ممثلين جدد قاموا بتجسيد الشخصيات ذاتها.

وقال عبد الكريم منصور ـ تاجر ـ لدنيا الوطن ان مسلسل الدرب الطويل الذي تم تصويره في الاردن يكاد يكون متطابقا مع مسلسل التغريبة الفلسطينية الذي تم تصويره في سوريا، وان كاتب المسلسلين هو الشاعر وليد سيف، وهذا لا يمكن ان يكون مبررا لتكرار الاحداث والشخصيات، ومن الصعب ان نصدر احكاما مسبقة على هذا العمل الفني الكبير، فذلك منوط باسرة العمل، وفي المقدمة منها الشاعر وليد سيف الذي ربما يكون لديه اسبابه في عملية التكرار.

من جهته قال استاذ التاريخ مصطفى عبيد لدنيا الوطن ان ارشيف القضية الفلسطينية مليء بالاحداث والوقائع، ويحتوي مادة تاريخية غنية لتناولها في الابداعات الادبية والفنية، ولا يجوز مطلقا ان يتم حصر التعامل الفني مع القضية الفلسطينية التي يقترب عمر معاناة شعبها من القرن، بمجموعة من الاحداث والوقائع المحددة في هذه القرية او تلك المدينة.

واضاف عبيد لقد رأيت تشابها غير مبرر في احداث المسلسلين، ما يؤكد ان الكاتب قد استنسخ مجموعة من احداث التغريبة الفلسطينية من مسلسله السابق الدرب الطويل، واذا كان هذا قد حدث فعلا، فهو في غير صالح الكاتب الذي نعترف بابداعه وقدرته الفنية الدكتور وليد سيف.

ويبقى السؤال الذي يحتاج الى متابعة واجابة شافية. ما هو حجم التشابه بين احداث المسلسلين، ولماذا جاء مثل هذا التشابه، وتظل الاجابة ناقصة حتى الانتهاء من مشاهدة التغريبة الفلسطينية.