مديرة مكتب البنك الدولي في فلسطين تزور بلدية يطا وتلتقي رئيسها
تاريخ النشر : 2018-07-12
رام الله - دنيا الوطن
زارت مديرة مكتب البنك الدولي في فلسطين السيدة مارينا ويس، اليوم الأربعاء بلدية يطا، وكان في استقبالها رئيس البلدية إبراهيم أبو زهرة وأعضاء المجلس البلدي، للاطلاع على ما ساهم به البنك الدولي في تقديمه مشروع سقف سيل المجاري الذي يشق أراضي يطا الزراعية، وإنشاء محطة معالجة المياه العادمة، وبحث إمكانية التنفيذ والمتوقع خلال العام الجاري.  

 وضم الوفد المرافق لمديرة مكتب البنك الدولي في فلسطين كل من : بيون فيليب نائب مديرة مكتب البنك الدولي، وخبراء من البنك الدولي وهم : جان مارتيير بررلن، وأندرياس جوجر سكوغ، وعدنان غوشة، وزياد أبو حسنين، سهيل جمعيات، وغازي الكيلان، ومن الوكالة الفرنسية للتنمية هاني بلاطة، ومن سلطة المياه مراد فقهاء مدير المشروع، ومحمد عبيد الله.

وأستهل إبراهيم أبو زهرة رئيس البلدية، حديثه بالترحيب بالضيوف، شارحاً لهم الحالة الصحية والبيئية التي عاشتها مدينة يطا على مدار 50 عام بسبب سيل المجاري وتأثيره السلبي على الأهالي والأراضي الزراعية، مؤكداً على أهمية هذه القضية ومعاناة السكان والحاجة إلى سقفه ومنع الضرر، والتأكيد أيضاً على إشراك بلدية يطا في مشروع محطة معالجة المياه العادمة مع بلدية الخليل.

وقدم رئيس البلدية جزيل الشكر والتقدير للسيدة مارينا ويس مديرة مكتب البنك الدولي في فلسطين، وللوفد المرافق لها على جهودهم الرائعة في إنجاح هذين المشروعين الحيويين ومدى أهميتهما للمواطنين، واعتبر رئيس البلدية السيدة مارينا ويس المواطنة الحقيقية التي تحمل هموم هذا البلد.

بدورها شكرت السيدة مارينا ويس مديرة مكتب البنك الدولي في فلسطين رئيس البلدية وأعضاء المجلس البلدي على حفاوة الاستقبال، قائلةً :"إنها سعيدة بوجودها في مدينة يطا وان هذه الزيارة الأولى لهذه المدينة الكبيرة، وهي على ادارك مطلق بأن يطا بحاجة إلى مساعدة وإنها على استعداد تام للتعاون والدعم ضمن مشروع الأمن المائي والبرامج والمساعدات الأخرى لدى البنك الدولي، وأقدم جزيل الشكر لسعادة رئيس البلدية وهو بالفعل قائداً خاصةً أنه وقع على اتفاقية إنشاء المحطة كشريك، وإنها سعيدة أيضاً أن أعضاء المجلس البلدي مشاركين في هذا اللقاء".


وأكد المجتمعون تطلع البلدية لمزيد من التعاون مع البنك الدولي والجهات المانحة الأخرى بهدف تنفيذ مشروعات خدماتية وتنموية تخدم مواطني مدينة يطا، والتأكيد على أن بلدية يطا شريك حقيقي في المشروع، والتخفيف من الأثر البيئي، وتحضير الدراسات والمخططات لتكون يطا ضمن منظومة الصرف الصحي.

وعقب اللقاء اصطحب رئيس البلدية الوفد الضيف في جولة ميدانية واستطلاعية استهلت بزيارة موقع المحطة المنوي تنفيذ المشروع عليها، ومن ثم الاطلاع على خط مجرى السيل المقرر سقفه قريباً من منطقة الحيلة لحد مخيم الفوار ومنطقة الحدب.