أهالي الجولان المحتل يهنئون الشعب الفلسطيني في سوريا بعيد الفطر
تاريخ النشر : 2018-06-17
رام الله - دنيا الوطن
تلقى صباح هذا اليوم ثالث أيام عيد الفطر السعيد ، فضيلة الشيخ محمد العمري إتصالا من فضيلة الشيخ سلمان علي عنتير ، من الجولان المحتل مهنئا الشعب الفلسطيني بعيد الفطر السعيد وعودة مخيم اليرموك ، متمنيا عودة الأهالي بأسرع وقت ممكن إلى عاصمة الشتات في سورية الأبية ، وجدد فضيلة الشيخ سلمان وقوف أهل الجولان المحتل إلى جانب الشعب الفلسطيني ووجوب نصرة القضية الفلسطينية وعودة الحق إلى هذا الشعب المقاوم .

وبدوره شكر الشيخ العمري أهل الجولان المحتل وعلى رأسهم الشيخ سلمان علي عنتير على هذه المشاعر الأخوية الطبية والتي تجسدت يوم الحدث الأبرز في مسيرة العودة عام 2011 عندما استقبل أهل الجولان المحتل مسيرة العودة عندما زحف شعبنا الفلسطيني والسوري إلى هضبة الجولان واستقبله أهل الجولان بالأهازيج الشعبية والشعارات الوطنية والقومية والإسلامية .

ونقل الشيخ العمري محبة وتقدير الشعب الفلسطيني للشعب السوري عامة بقيادة الدكتور بشار الأسد ، ولأهلنا في الجولان المحتل خاصة ، وإن موعد اللقاء قد اقترب ان شاء الله تعالى .

وشدد  الشيخ سلمان على الإسراع في تأهيل وإعادة بناء مخيم اليرموك لرمزية المخيم ولأنه عاصمة الشتات وبوابة العودة .