وزير الاتصالات السوري عمرو سالم يخضع للتحقيق في قضية فساد
تاريخ النشر : 2007-12-07
وزير الاتصالات السوري عمرو سالم يخضع للتحقيق في  قضية فساد


غزة-دنيا الوطن

ذكر موقع سوري على شبكة الانترنت نقلا مصادر موثوقة أن " عمرو سالم " وزير الاتصالات والتقانة يخضع للتحقيق لدى الهيئة المركزية للرقابة و التفتيش في قضية " فساد مالي " .

كما تبين أن المدير السابق للمؤسسة العامة للاتصالات " هيثم شدياق " يخضع أيضاً للتحقيق .

وأوضحت المصادر أ ن التحقيق الذي تجريه الهيئة المركزية يتعلق بعقد أبرمته شركة "بوكو" الصينية مع مؤسسة الاتصالات للعمل على تقديم خدمة "نظام الفوترة والترابط" في المؤسسة نهاية العام الفائت .

وأشار المصدر إلى أن التحقيق يجري حاليا في قضية فساد مالي كبرى جرت بين الشركة الصينية و مؤسسة الاتصالات.

وكان " شدياق " المدير السابق للاتصالات, قد أقيل من منصبه على خلفية مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع جمعية " بيكتا " بشأن " تطوير وحل مشكلات الانترنت في وزارة الاتصالات وتطوير الشبكات في سوريا " .

حيث أصدر رئيس مجلس الوزراء محمد ناجي عطري قرارا أعفاه بموجبه من منصبه على خلفية مذكرة التفاهم التي تم توقيعها مع جمعية "بيكتا" .

كما طال قرار الإعفاء أيضا في ذلك الحين معاوني شدياق المهندس " بكر بكر" المدير العام للشؤون الفنية والدكتور إباء عوشيق مدير تبادل المعطيات والانترنت.

والجدير بالذكر أن المهندس " بكر بكر " قد أعيد لمنصبه نفسه قبل أيام , بينما بقي الدكتور " إباء " معفى من مهامه .

وجمعية "بيكتا" جمعية رخصت مؤخرا من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وتضم " 35 شركة برمجية " سورية.

و مجلس الوزراء كان قد شكل " لجنة خاصة " للتحقيق في القضية بعد ان أثارتها صحيفة رسمية محلية .

و ذكرت الصحيفة حينها أن " لجنة التحقيق لاحظت وجود خطأ في الترخيص لمجموعة شركات على أنها جمعية أهلية".

وأوصت اللجنة آنذاك "بإلغاء قرار إشهار الجمعية منوهة إلى أنها للمرة الأولى يرخص لجمعية غير ربحية من الشركات، حيث كان من الأجدى أن تعمل هذه الشركات ضمن قانون الشركات المعمول به".‏‏‏‏

الوزير " عمرو سالم " دمشقي المولد , وكان يشغل منصباً رفيعاً في شركة "مايكروسوفت " قبل عودته إلى سوريا قبل سنوات.