فتح: أمريكا تُعبر عن أعلى درجات النفاق السياسي تجاه الشعب الفلسطيني
تاريخ النشر : 2018-03-20
فتح: أمريكا تُعبر عن أعلى درجات النفاق السياسي تجاه الشعب الفلسطيني


رام الله - دنيا الوطن
أكدت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، أن الإدارة الأمريكية، تعبر عن أعلى درجات النفاق السياسي تجاه الشعب الفلسطيني، والرئيس محمود عباس.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة (فتح) والمتحدث باسمها أسامه القواسمي، إن البيت الابيض يقطع المساعدات عن (أونروا) وعن الشعب الفلسطيني، ويدعو لمؤتمر لإنقاذ الوضع الإنساني في غزة! إن البيت الأبيض يُغلق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية تماشياً مع قرار الكونغرس باعتبار منظمة التحرير (إرهابية)، ويدعون الرئيس لزيارة البيت الأبيض، والمضي في العملية السياسية، ومن ثم يأخذون قراراً ظالماً مُجحفاً بحق الشعب الفلسطيني، والقانون الدولي بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ومن ثم يحملوننا مسؤولية تعثر العملية السياسية، ويدعون الرئيس لاستئناف المفاوضات على الأسس الجديدة التي تضعها إسرائيل وأمريكا بعيداً عن الشرعية والقانون الدوليين.

وعقّب القواسمي على تصريحات السفير الأمريكي في إسرائيل فريدمان قائلاً: إن هذا مستعمر إسرائيلي مجرم، وفقاً للقانون الدولي، وهو يعبر عن أعلى درجات الحقد والكراهية للشعب الفلسطيني، وتصريحاته مقززة، وتدعو للاشمئزاز والقرف، وإن دفاع غرينبلات عنه ليس غريباً فكلاهما يعبران عن دعمهم المطلق لنظام (الأبرتهايد) الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني.

وأكد القواسمي، أن صفعة القرن لن تمر، وأننا نلتف حول الرئيس محمود عباس لمواقفه الشجاعة الصلبة الواضحة أمام هذا العدوان الإسرائيلي الأمريكي الغاشم.