سياسي ليبي: الانتخابات بدون الدستور "كلام في الهواء"
تاريخ النشر : 2018-01-07
رام الله - دنيا الوطن
قال المحلل السياسي الليبي، حسين مفتاح، إن مجلس النواب الليبي انقسم بشكل كبير عند تقديم مسودة مشروع الدستور الجديد من قبل الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور، معربا عن اعتقاده أن هناك نقاط أساسية تستوجب الوقوف عندها، إذ أكد الكثير من الدستوريين أن المسودة يعوزها الكثير من النقاط.

وأضاف مفتاح خلال لقاء له على فضائية "الغد" الاخبارية، مع الإعلامية داليا نجاتي، أن أراء كثير من المختصين تؤكد أن الصياغة المقدمة للدستور لا تخدم الحالة الليبية، كما أنه يهمل أطراف ومكونات أساسية في المجتمع الليبي مثل الطوارق والأمازيغ، متابعاً أن هناك عدد من النقاط التي لم يتم التوقف عندها بالدستور مثل النظام السياسي للدولة.

وأوضح مفتاح أنه أمام الاستحقاق الليبي القادم من الانتخابات يجب على مجلس النواب المصدقة على قانون الانتخابات والدستور، مشيرا إلى أنه في حالة الدخول لانتخابات في ظل عدم وجود دستور ينظم للعملية السياسية فإن الانتخابات ستكون بمثابة "كلام في الهواء" ولن يكون لها وقع أساسي، إذ لن تجد الأطراف المختلفة ما تحتكم إليه في موقفها.