المبعوث الأممي لدى ليبيا: قيام الدولة يقتضي الانتقال لسياسة المؤسسات
تاريخ النشر : 2017-12-06
رام الله - دنيا الوطن
أكد غسان سلامة، المبعوث الأممي لدى ليبيا في حواره ببرنامج "هنا العاصمة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة سي بي سي، أن خطر السلاح في ليبيا يتجاوز حدودها إلى الدول المجاورة، وأنه يوجد حوالي 23 مليون قطعة سلاح في ليبيا، وأن كل من يحمل السلاح في ليبيا لديه أهداف وأغراض، كاشفًا عن وجود خطة لجمع السلاح من الجماعات المختلفة.

ولفت إلى أن المبادرة المصرية الخاصة بلم شمل المؤسسة العسكرية في ليبيا مهمة للغاية، خاصةً وأن الأمم المتحدة تحاول العمل على خطة تُنفذ على الأرض فيما تعمل مصر على عدة ملفات أخرى أهمها الجيش الليبي ولم الشمل العسكري في ليبيا.

وأكد سلامة أن قيام الدولة في ليبيا يقتضي الانتقال إلى سياسة
المؤسسات، لافتًا إلى أن مصر حتى نهاية 2017 عضو في مجلس الأمن ولهذا هناك تنسيق مستمر معها حول ليبيا.

ونوه بأنه قال في سبتمبر الماضي إن الانتخابات الليبية يجب
أن تتم في غضون عام ولكن بحسب شروط معينة تضمن نزاهتها، قائلًا "عملت على وقف التدخل في الشأن الليبي والمطالبة برفع الحظر عن الجيش الليبي يتطلب تغيير الأوضاع العامة".

واستكمل أن حمل السلاح للدفاع عن النفس ينبغي أن تؤمن له
وسائل الحماية بطرق شرعية، وأن من يحملون السلاح لأسباب سياسية وأيديولوجية يجب التعامل معهم بطريق مختلفة.