مراهقة برازيلية تخطف الأنظار بجمالها الطبيعي
تاريخ النشر : 2017-09-24
مراهقة برازيلية تخطف الأنظار بجمالها الطبيعي


رام الله - دنيا الوطن
خطفت مراهقة حسناء برازيلية أنظار رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بجمالها الطبيعي.

تمكنت الفتاة ماريا إدواردا ريس التي لم يتجاوز عمرها الـ17 عامًا، من تحقيق شهرة واسعة عبر "إنستجرام"، حيث يتابعها 398 ألف شخص، وتشارك ماريا لتي تدرس التمثيل حاليًا في أكاديمية برازيلية شهيرة، متابعيها تفاصيل حياتها اليومية وعشقها للموضة والأزياء وممارسة الرياضة.

وبسبب جمالها الطبيعي توجها المغردون بلقب ملكة جمال المراهقين.