إرادة تنفذ ورشة العمل الأولى من المرحلة الثانية لمشروع تعزيز الشفافية في العقود والعطاءات البلدية
تاريخ النشر : 2017-01-08
إرادة تنفذ ورشة العمل الأولى من المرحلة الثانية لمشروع تعزيز الشفافية في العقود والعطاءات البلدية


رام الله - دنيا الوطن
نفذت مؤسسة إرادة - الحاضنة الأولى لسيدات الأعمال  في فلسطين ورشة عمل حول "تعزيز النزاهة والشفافية في العقود والعطاءات والوظائف البلدية"، الممول من وزارة الخارجية الأمريكية من خلال مبادرة الشراكة مع الشرق الأوسط MEPI))، في بلدية تفوح بحضور مدير عام الحكم المحلي ورئيس البلدية وأعضاء وموظفي المجلس البلدي، ومؤسسات حكومية وأهلية واجتماعية فاعلة وأطر شبابية مجتمعية، ويذكر أن المشروع يستهدف كل من بلديات (الخليل وحلحول وتفوح ويطا والسموع)، ويهدف المشروع إلى تمكين قيادات ومؤسسات المجتمع المدني من الرقابة على المشاريع البلدية وصولا إلى تعزيز الشراكة بين مقدمي ومتلقي الخدمات في المواقع المذكورة.

وفي بداية الورشة رحب رئيس البلدية بالمشاركين وتحدث عن آليات سير العطاءات في البلدة، مشيرا إلى أن البلدية تلتزم بجميع معايير الجودة التي تتبناها وزارة الحكم المحلي، ولكن هناك قيود متعددة تواجهها البلدة في إجراءاتها التقنية.       

كما تحدث مدير عام الحكم المحلي المهندس رشيد عوض عن دور الحكم المحلي الرقابي على العقود والعطاءات البلدية مؤكدا على أن هناك معايير ضابطة لإدارة العقود في البلديات. وفي الجلسة تحدث العديد من المواطنين ومدراء المؤسسات الأهلية عن ضرورة إشراك المواطن بشكل فاعل في الرقابة على عملية سير العطاءات والعقود داخل البلديات.

وفي نهاية الورشة أوصى المشاركون إلى ضرورة تشكيل لجان محلية تتابع عملية تنفيذ المشاريع استنادا إلى وثائق المشروع الرئيسة حفاظا على المال العام، وكما طالبوا بالشراكة مابين البلدية والمجتمع المحلي لوصول المواطن في بلدية تفوح إلى خدمات نزيهة وشفافة، وركزوا على ضرورة استمرار عقد الأنشطة التوعوية للجمهور.