تجديد الإداري للناشط و الصحفي أسامة شاهين للمرة الثانية
تاريخ النشر : 2016-12-29
تجديد الإداري للناشط و الصحفي أسامة شاهين للمرة الثانية


رام الله - دنيا الوطن
اكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان محكمة عوفر العسكرية جددت الاعتقال الإداري للأسير المحرر ومدير المركز الصحفي "أسامة حسين شاهين " 34عام ، في بلده دورا بالخليل للمرة الثانية على التوالي لمدة 4 اشهر .

 واوضح المركز في تصريح صحفي بان قوة كبيرة من جيش الاحتلال يرافقها ضباط من المخابرات كانت اقتحمت منزل الأسير المحرر والناشط في قضايا الأسرى الصحفي "أسامة شاهين " بتاريخ 1/9/2016  وحققت معه ميدانياً لأكثر من ساعة قبل ان تقوم باعتقاله ونقله الى سجن عوفر.

من جانبه ادان مركز اسرى فلسطين تجديد الإداري بحق مديره " اسامة شاهين" بدون تهمه ، معتبراً اعتقاله سياسياً بالدرجة الاولى، حيث لم يمضى على اطلاق سراحه من اعتقال سابق سوى 5 اشهر فقط ، بعد ان امضى عام ونصف في الاعتقال الإداري المتجدد، بعد اختطافه على حاجز الكونتينر ، علما بانه امضى ما مجموعه 8 سنوات في سجون الاحتلال على عدة فترات اعتقال .

واضاف اسرى فلسطين بان الاسير "شاهين" مريض يعانى من مشاكل صحيه في ظهرة وقدميه نتيجة وجود "غضروف " في الفقرات ويحتاج الى اجراء عملية جراحية ، كان يحضر لها قبل اعتقاله بأيام ، محملاً سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياته وسلامته .

وطالب رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بتدخل المؤسسات الدولية لوضع حد لجريمة الاعتقال الإداري بحق ابناء شعبنا التى تضمن احتجاز المئات منهم دون تهمه او محاكمة بشكل تعسفي ، كما طالب بالإفراج عن " اسامة شاهين" كون اعتقاله سياسياً على خلفيه مناصرته لقضايا الاسرى والعمل من اجل قضيتهم.