الأخبار
صور شهيدا الأمن في نابلسمحافظ جنين يتحدث عن الأحداث المؤسفة في بلدة يعبد ويؤكد:لن نتهاون مع من يتجاوز القانونالأجهزة الأمنية تفض شجارا في طمون -جنينصور للأحداث المؤسفة في مدينة جنينحكاوي اليورو (18): حسابات ربع النهائي .. ولا صوت يعلو على صوت قمة الآزوري والمانشافتالمسيحي ترزي والكفيف خريس حكاية تعايش وتآخي في غزة (فيديو)خارجون عن القانون نفذوا الجريمة وتشكيل لجنة تحقيق : تفاصيل مقتل ضابطي أمن في نابلس واصابة آخر بجراح خطيرةاحصائية العمل على معبر رفح خلال أول أيام فتحه استثنائياالإعلان عن أسماء ثلاثة من شهداء التفجيرات الانتحارية في مطار اسطنبولوزير الخارجية المصري يبحث مع الرئيس أبو مازن المصالحة مع حماسعائلة عقل تستنكر مقتل السيدة شفا الحاج سالم وتطالب الجهات المختصة بإيقاع أقسى العقوبة على ابن العائلةفيديو..خبير استراتيجي: طريقة تنفيذ عملية "مطار أتاتورك" تطابق استراتيجية داعشالبنك الاسلامي الفلسطيني بالشراكة مع شركة الصافي يوقع اتفاقية لتركيب منظومة التعليم الالكتروني الذكي Pupilpadمجموعة كزدورة وصورة من قرية "دير جرير" تواصل حملة "تمر ومي"الاردن: الضمان تدعو المنشآت لإبلاغها عن إصابات العمل خلال (14) يوم عمل من تاريخ وقوعهاجبهة النضال الشعبي تنظم إفطار جماعي لقياداتها وكوادرها في شمال غزةالنضال الشعبي تدعو حماس للموفقة على إجراء الانتخابات بغزةمنظومة التعليم الألكتروني الذكيّ Pupilpad في مدرسة مغتربي بيرنبالا الثانويةمنظمة التحرير الفلسطينية في لبنان: نستنكر التفجيرات "الارهابية" التي وقعت في بلدة القاع البقاعية وندين كل من يقف خلفهامصالحة تركيا وإسرائيل تستنزف رصيد حركة حماسعرب 48: اللجنة الوزارية للشؤون التشريعية ترد تعديل قانون للنائب ابو عرار حول منع الحجز على رخصة السياقةلبنان: جمعية الاكاديميين تنظم زيارة الى دارة النائب عجمي في العباسيةرابطة علماء فلسطين بالاشتراك مع الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين فرع فلسطين يرسلان رسائل دعويةالفرا: عجلات قطار فريق الوحدة الرياضي لن تتوقف في إقناع الجماهير المُحبة والذواقة لكرة القدماول صور للانتحاريين قبل مجزرة مطار "أتاتورك"
2016/6/30

مجدلاني: نرحب بالموقف الفرنسي ورفض الاحتلال يشكل عقبة امام استقرار المنطقة

مجدلاني: نرحب بالموقف الفرنسي ورفض الاحتلال يشكل عقبة امام استقرار المنطقة
تاريخ النشر : 2016-01-30
رام الله - دنيا الوطن
قال الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني، إن موقف فرنسا الذي اعلنه وزير خارجيتها "إن بلاده ستعترف بدولة فلسطينية إذا أخفقت جهود تزمع القيام بها خلال الأسابيع المقبلة لمحاولة إنهاء حالة الجمود بين الإسرائيليين والفلسطينيين"، وفكرة مبادرة المؤتمر الدولي للسلام الفرنسية يشكل بداية لكسر الاحتكار الأمريكي للعملية السياسية وتحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته.

وأشار د. مجدلاني أن رفض حكومة الاحتلال للمؤتمر الدولي للسلام هو دليلا للمجتمع الدولي بأن حكومة نتنياهو ترعى الارهاب ولا يوجد على اجندتها سوى الاستيطان وإنهاء حل الدولتين ، وأنه لا يوجد في حكومة الاحتلال أي شريك للسلام ، وتشكل عقبة في وجه استقرار منطقة الشرق الاوسط .

وأوضح د. مجدلاني أن ما بادرت فرنسا لتشكيله عام 2015 من مجموعة دوليّة داعمة للمفاوضات بين الإسرائيليّين والفلسطينيّين، والتي التقت على هامش انعقاد جلسة الأمم المتّحدة، وشارك بها وزراء خارجيّة الرّباعيّة – الولايات المتّحدة الأميركيّة، روسيا، الاتّحاد الأوروبيّ والأمم المتّحدة، والاتّحاد الأوروبيّ و30 دولة إضافيّة أخرى، غربيّة وعربيّة، كانت خطوة على طريق الزام الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية .

وتابع د. مجدلاني إن اعتراف فرنسا بالدولة الفلسطينية يشكل بداية نحو اعتراف كافة دول الاتحاد الاوروبي وهو امر سيكون له تداعيات سياسية هامة على صعيد القضية الفلسطينية، ودفع عملية السلام .

وأضاف د. مجدلاني أن فرنسا تبذل جهودا من أجل المؤتمر الدولي للسلام والقيادة الفلسطينية ترحب وتثمن هذه الخطوة وأنها ترى بذلك فرصة لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس، وضمان الامن والاستقرار بالمنطقة والانتصار في معركة مكافحة الإرهاب، لان استمرار الاحتلال يولد كافة اشكل التطرف والعنف بالمنطقة والعالم .

وتابع د. مجدلاني حكومة نتنياهو لا تريد مفاوضات ولا تريد مؤتمر للسلام وأن المجتمع الدولي ضاق ذرعا من سياسات الاحتلال العنصرية وإرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه ضد ابناء شعبنا ، مؤكدا أنها فرصة جيدة للاتحاد الاوروبي ايضا للتدخل ودعم الموقف الفرنسي .