الأخبار
أسباب تمنعك من خسارة الوزنوزير الخارجية يودع سفيرة كندا بمناسبة إنتهاء مهامها لدى دولة فلسطينمصر: محافظ الاسماعيلية يعتمد نتيجة امتحانات الشهادة الاعدادية والنسبة العامة للنجاح 8و75 %أسرة مسجد الرحمن تطلق سلسلة دروس دعوية بعنوان " أحكام رمضانية " بمنطقة التفاح بغزةالبنك الوطني يوقع اتفاقية تعاقد للحفظ الأمين مع هيئة التقاعد الفلسطينيةنادي قلقيلية الأهلي يفتتح معرض حكاية صورةزكي يستقبل وفدا صحفيا امريكياجنين تنظم حملة تنظيف وتجميل المدينة بعنوان " جنين أمانة في أعناقنا ، والكل مسؤول"الشرطة تفتتح فعاليات المخيم الصيفي الثاني (للشرطي الصغير) في الخليلالمؤسسة الأمنية في محافظة سلفيت تكرم فريق المحارب الدولياليمن: بعد معارك عنيفة المقاومة الجنوبية تتقدم وتسيطر على موقع حيد بن عقيل الاستراتيحي بعسيلان شبوة جنوب اليمنانتخاب محمد البرغوثي المدير الاقليمي لبنك الاسكان رئيسا لمجلس إدارة جمعية البنوك في فلسطينمصر: البرلمان العربي حريص على التأسيس لأجيال عربية أكثر وعيا وثقافة وإيجابية تجاه أمتها"فيات" تطلق موديل خماسي الأبواب من سيارتها "Tipo"دراسة تدعو للتنسيق بين القطاعين العام والخاص والجامعات لتلبية احتياجات سوق العملآدم صباغ من باريس ضيف قناة France24 ومونتي كارلو الدوليةإصابة الأسير أحمد وريدات بجلطة ونقله إلى المستشفى"الليلة الأخيرة" تنقل "صرخة روح" من سوريا إلى لبنانصابر الرباعي يختتم مهرجان موازين بسهرة رائعة تخطت 120 الف شخصا وعلم التونسي والمغربي يتعانقان على المسرح‎العراق: العمل تشارك بافتتاح اعمال الدورة 105 لمؤتمر العمل الدولي في جنيف"رمضان" يطالب نقيب الممثلين بالتدخل لحماية "نجوم زمن الفن الجميل"ثنائية الحب والوفاء من جهة والمال والإجرام في الدراما البوليسية الشيّقة "نص يوم"المجلس الفلسطيني للتمكين الوطني يفتح باب التعاون مع جامعة الأمةغادة بشّور: راسي براس طوني عيسى.. يا أنا يا هوّ!!هاني اسماعيل: "سينما فاكتوري" تتيح الفرص للشباب الذي لم يحالفه الحظ للالتحاق بالكاديمية
2016/5/31

مجدلاني: نرحب بالموقف الفرنسي ورفض الاحتلال يشكل عقبة امام استقرار المنطقة

مجدلاني: نرحب بالموقف الفرنسي ورفض الاحتلال يشكل عقبة امام استقرار المنطقة
تاريخ النشر : 2016-01-30
رام الله - دنيا الوطن
قال الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني، إن موقف فرنسا الذي اعلنه وزير خارجيتها "إن بلاده ستعترف بدولة فلسطينية إذا أخفقت جهود تزمع القيام بها خلال الأسابيع المقبلة لمحاولة إنهاء حالة الجمود بين الإسرائيليين والفلسطينيين"، وفكرة مبادرة المؤتمر الدولي للسلام الفرنسية يشكل بداية لكسر الاحتكار الأمريكي للعملية السياسية وتحمل المجتمع الدولي لمسؤولياته.

وأشار د. مجدلاني أن رفض حكومة الاحتلال للمؤتمر الدولي للسلام هو دليلا للمجتمع الدولي بأن حكومة نتنياهو ترعى الارهاب ولا يوجد على اجندتها سوى الاستيطان وإنهاء حل الدولتين ، وأنه لا يوجد في حكومة الاحتلال أي شريك للسلام ، وتشكل عقبة في وجه استقرار منطقة الشرق الاوسط .

وأوضح د. مجدلاني أن ما بادرت فرنسا لتشكيله عام 2015 من مجموعة دوليّة داعمة للمفاوضات بين الإسرائيليّين والفلسطينيّين، والتي التقت على هامش انعقاد جلسة الأمم المتّحدة، وشارك بها وزراء خارجيّة الرّباعيّة – الولايات المتّحدة الأميركيّة، روسيا، الاتّحاد الأوروبيّ والأمم المتّحدة، والاتّحاد الأوروبيّ و30 دولة إضافيّة أخرى، غربيّة وعربيّة، كانت خطوة على طريق الزام الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية .

وتابع د. مجدلاني إن اعتراف فرنسا بالدولة الفلسطينية يشكل بداية نحو اعتراف كافة دول الاتحاد الاوروبي وهو امر سيكون له تداعيات سياسية هامة على صعيد القضية الفلسطينية، ودفع عملية السلام .

وأضاف د. مجدلاني أن فرنسا تبذل جهودا من أجل المؤتمر الدولي للسلام والقيادة الفلسطينية ترحب وتثمن هذه الخطوة وأنها ترى بذلك فرصة لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس، وضمان الامن والاستقرار بالمنطقة والانتصار في معركة مكافحة الإرهاب، لان استمرار الاحتلال يولد كافة اشكل التطرف والعنف بالمنطقة والعالم .

وتابع د. مجدلاني حكومة نتنياهو لا تريد مفاوضات ولا تريد مؤتمر للسلام وأن المجتمع الدولي ضاق ذرعا من سياسات الاحتلال العنصرية وإرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه ضد ابناء شعبنا ، مؤكدا أنها فرصة جيدة للاتحاد الاوروبي ايضا للتدخل ودعم الموقف الفرنسي .