الأخبار
لبنان: خطبة الجمعة للعلامة السيد علي فضل اللهمركز الميزان ينظم ورشة عمل حول "التعذيب وسبل الانتصاف القانونية"تارودانت : ساكنة دواوير البعارير في وقفة احتجاجية أمام نيابة التعليم بتارودانتتوزيع مساعدات إغاثية في مخيم نهر الباردالخبراء يحذرون من تقسيم الأقصي: صلاة اليهود في الهيكل يفتح النار علي الشرق الأوسطمصر: البشير للبدوى : شعرت بمدى صدق وشفافية الرئيس السيسى وبراحة نفسية كبيرة فى زيارتى لمصرنقابة الإداريين الفلسطينيين توزع مساعدات نقدية لأعضائها العاطلين عن العملمصر: تصريحات هامة لرئيس الوزراءاليمن: الرحالة الجنوبي أبو خطاب القعيطي يتأهب للعودة إلى الجنوب والانضمام إلى المعتصمين في عدنفتح: قوارب المـوت والمذلة من غزة الانفاق ومن الإسكندرية الموتالسلطة الفلسطينية ومهزلة أبو عنترهل التجميد طريقة من طرق تعقيم الأغذية؟عريقات: الفلسطينيون لن ينتظروا إلى ما بعد نوفمبر للاعتراف بدولتهمجبهة التحرير الفلسطينية تدعو الى هبة شعبية للتصدي لعدوان الاحتلال وقطعان مستوطنيه على المسجد الأقصىاليمن: حلف قبائل حضرموت يسيطر على ميناء الشحر ويهدد باسقاط ميناء الضبة النفطي ومطار الريانلبنان: المطران ميخائيل أبرص في ذكرى عاشوراء لمواجهة الظلم والاستبدادتزوجت فور وصولها .. شاعرة داعش : فرّت من عائلتها لتجّز الرؤوس فقررت والدتها اللحاق بهامصر: د. أحلام يونس : سوف نسعى لحل الخلافات كأسرة واحدة ، وفي نطاق القانوناليمن: الحلول السياسية الممكنة للقضية الجنوبية بنظر السياسيينالإحتلال الإسرائيلي الإقتصادي لفلسطين"لمسة وفاء"...فيلم وثائقي يتناول أوضاع المسنين في قطاع غزةمصر: أوقاف أسيوط تحتفل بذكري "الهجرة النبوية" بتكريم حفظة القران الكريم و قيادات الدعوةمصر: الاحزاب التي ستسكن القاهريين على مقاعد الصعيد ستحظى بفشل ذريععرب 48: احتفال ذكرى الهجرة المباركة في المدرسة الثانوية كفرمنداإصابة العديد من المواطنين بحالات الاختناق خلال مواجهات في عجة جنوب جنينالعراق: عراقي : اميركا القت اسلحة الى داعش في جلولاءلبنان: الشيخ علي ياسين يدعو الى الاسراع في انتخاب رئيس للجمهورية والالتفاف حول الجيشاليمن: سفير حضرموت : الاعلامي الحضرمي أبراهيم بن وبر يشارك بمهرجان الجزيرة الدولي للأفلام التسجيليةبيان صادر عن اللجنة الشعبية لمتابعة اعمار غزة حول التعويض النقدي وادخال مواد الاعمارقلقيلية : المحافظ يلتقي رئيس وكالة التنمية والتعاون التركية(تيكا) ويبحث معه تعزيز التعاون المشترك
2014/10/24

واصل ابو يوسف : الشهيد ابو العباس كان مشهود له دوره الوطني والقومي

تاريخ النشر : 2014-03-10
رام الله - دنيا الوطن
اكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في الذكرى السنوية العاشرة لاستشهاد الامين العام الشهيد القائد ابو العباس اننا هذه الذكرى نستذكر فيها الشهداء القادة الرئيس الرمز ياسر عرفات والحكيم جورج حبش، وطلعت يعقوب، وابو احمد حلب وكافة الشهداء القادة وشهداء الشعب الفلسطيني ،لافتا ان الشهيد ابو العباس كان عضوا في اللجنة التنفيذية وكان مشهود له دوره الوطني والقومي، وحرصه على الوحدة الوطنية الفلسطينية

واضاف ابو يوسف في مقابلة مع قناة فلسطين بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد ابو العباس ، كثيرا ما كان يحدث في الساحة الفلسطينية خلافات حول قضايا سياسية  حيث كان هذا الخلاف يحل داخل البيت الفلسطيني وليس خارجه ، والشهيد القائد ابو العباس الذي جمع القول والعمل بكل جوانبه في كافة محطات الجبهة التي كانت مفصليه من تاريخ كفاحنا ونضالنا الوطني من خلال تمسكنا بالثوابت الفلسطينية وخاصة حق العودة للاجئين الى ديارهم التي هجروا منها واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس واطلاق سراح الاسرى من سجون الاحتلال .

 وقال هذه المواقف الثورية تجسدت في القائد ابو العباس، في المرحلة السابقة كنا نختلف في الفصائل ، ولم يكن الاحتكام الى السلاح  وكانت هنالك جبهة الرفض ، ولكنا كنا دائما تحت المظلة وخيمة المشروع الوطني الفلسطيني ، لهذا نرى ان الانقسام الفلسطيني خطير ولا بد من استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية والاجماع الوطني ، وهنا لا بد من العودة الى ما تم الاتفاقاتعليه بالحوارات الوطنية وتطبيق اتفاقات المصالحة من خلال تشكيل حكومة برئاسة الرئيس ابو مازن من اجل الشروع في الانتخابات ، وهذا الكلام لا يحتاج الى اتفاقات جديدة ، والمطلوب من البعض ان يمتلك الارادة ، لان الضغوطات التي تواجهنا كبيرة ويجب الارتقاء بالمسؤولية  وحل الخلافات داخل البيت الواحد من خلال الحوار الذي يجب ان يسود بين الجميع .

واكد ابو يوسف رفض خطة كيري الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية ،ورأى ان سياسة الكيل بمكيالين وازدواجية المعايير ما زالت موجودة في السياسة الامريكية التي تنحاز الى جانب الاحتلال لفرض الأمر الواقع على الأرض بقوة الاستيطان والتهويد والقتل، وتحسين صورته أمام العالم، والافلات من الضغوط الدولية ، نحن نطالب المجتمع الدولي بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وهذا لامر يتطلب توظيف عناصر القوة الفلسطينية والعربية وعناصر الصمود وتوحيدها سياسيا للضغط علي المجتمع الدولي ولمواجهة سياسة الاحتلال، القضية الفلسطينية باتت حتي الآن، القضية الوحيدة منذ خمسة وستين سنة، وقضية الاستعمار وحق تقرير مصير لشعب وشرعية دولية لم تحل،  وهذا يتطلب الاسراع في معالجة الوضع الفلسطيني الداخلي ووضع استراتيجية سياسية تتمسك بالحقوق الاساسية والرئيسية للشعب الفلسطيني باعتبار ذلك هو الكفيل بمواجهة هذه المرحلة الصعبة ، وتجنيد الجهود على اكثر من صعيد على  المستوي الدولي والعربي حول ما تتعرض له القضية الفلسطينية.

ورأى ابو يوسف ان الشهيد ابو العباس كان صاحب المواقف الأكثر وضوحاً وصراحة ورؤية لواقعنا وتناقضاته، وهذا يلزم علينا إقصاء كافة مظاهر الفرقة والانقسام مهما كانت ، إننا نعتقد جازمين بأن إنهاء حالة الانقسام ومسبباتها واجب وطني، نؤكد من خلاله وفائنا لشهدائنا وثباتنا على العهود التي قطعناها لهم بأن نصون وحدتنا الوطنية من خلال تمسكنا بالثوابت وقرارات الاجماع الوطني والحفاظ على منظمة التحرير الهوية والكيان السياسي والممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .

واشار امين عام جبهة التحرير ان الشهيد القائد ابو العباس كان من مؤسسي منظمة التحرير وكان احدى ابرز قادة الثورة الفلسطينية ، وكان مدافعا عن منظمة التحرير ولم يخرج عن اطارها رغم ان بعض التباين وايضا الخلافات التي عصفت في الساحة الفلسطينية ، بل كان يسعى الى حل كافة الاسكالات والخلافات بشكل سريع ، وهذا الامر يجب ان يكون نبراسا لكل فصائل العمل الوطني وأن من الواجب تغليب الوحدة الوطنية الفلسطينية، لأن التناقض الرئيسي مع الاحتلال  .

واكد ابو يوسف على الاستمرار في نهج النضال الذي سار عليه الشهيد ابو العباس وكافة الشهداء الجبهة، وشهداء فلسطين، وقال ان الطريق الذي سار عليه الشهيد هو نفسه الطريق الذي نعاهد روحه على ان نسير فيه مهما كانت الصعوبات حتى رحيل الاحتلال عن ارض فلسطيت وتحقيق اهداف الشعب الفلسطيني.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف