الأخبار
خطة فرار لسكان المستوطنات على تخوم غزّة خشية من الحربالزواج مؤجل في غزةاستبعاد "إسرائيل" من استضافة يورو 2020بكتيريا في العسل تعالج الجروح والالتهاباتاستعداد أردني لإصلاح خطوط الكهرباء بغزةالاتحاد الأوروبي لكرة القدم يستبعد إسرائيل من استضافة يورو 2020الشيخ يكشف عن اتفاق حول اجراءات للحركة مع الضفة وادخال البضائع الى غزةمصر:هروب 22 سجيناً من مركز شرطة بالمحلةالأمن المصري يعثر على جثة مقطوعة الرأس فى الشيخ زويدبعد 6 سنوات انفصال.. نوال الزغبي تعودمحكمة إيرانية تحكم بسجن وجلد شبان شاركوا في أداء أغنية "Happy" -فيديوبالصور والأسماء: إصابة "أوكا وأورتيجا" و11 من أعضاء فرقتهم فى حادث انقلاب سيارة بالإسماعيلية"حركة فتح تنعى القائد المناضل محمد الأعرج "أبو الرائد"الوزير الحساينة يلتقي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتيالوزير الحساينة يلتقي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتيأبو مرزوق :لا مفر من الحرب حال عدم رفع الحصار عن غزة..وحماس ستهزم فتح في الانتخابات القادمةجهاز المخابرات العامة يكرم الأسير المحرر الأقحشافتتاح مديرية النقل والمواصلات في محافظة قلقيليهالاحتلال يواصل التضييق على أهالي يعبد جنوب جنين لليوم الثالث على التوالياعتقال متظاهرين اثنين وإصابة مواطن فلسطينيوالعشرات بحالات الاختناقلجان فلسطين الديمقراطية وأنصار الجبهة الشعبية تنعي المناضل المهندس وليد ابو الشوارب في برلينعرب 48: مجموعة الاطار المجدلاوي توزع بيانها حول العنف بعنوان "نداء الواجب والضمير"أفضل فيلم تجريبي في مهرجان هارلم السينمائي الدولياصابة العشرات بالمطاط والاختناق اثناء قمع الاحتلال مسيرة النبي صالح الاسبوعيةمصر: أمين عام نقابة الفلاحين : الزراعات التعاقدية تضاعف انتاج المحاصيل الزراعيةالديمقراطية تشارك بالمسيرة المركزية لاحياء ذكرى مجزرة صبرا وشاتيلاقوات الاحتلال تقمع مسيرة المعصرة الأسبوعيةمصر: تورط مدير عام منطقة بريد المحلة الكبرى فى اختلاس مبلغ 6 مليون جنية من حسابات العملاءبلدية سيلة الحارثية غرب جنين تستقبل وزير الحكم المحليلبنان: "الإغاثية" تقترح إنشاء مركز للأمن العام في عرسال
2014/9/19

واصل ابو يوسف : الشهيد ابو العباس كان مشهود له دوره الوطني والقومي

تاريخ النشر : 2014-03-10
رام الله - دنيا الوطن
اكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في الذكرى السنوية العاشرة لاستشهاد الامين العام الشهيد القائد ابو العباس اننا هذه الذكرى نستذكر فيها الشهداء القادة الرئيس الرمز ياسر عرفات والحكيم جورج حبش، وطلعت يعقوب، وابو احمد حلب وكافة الشهداء القادة وشهداء الشعب الفلسطيني ،لافتا ان الشهيد ابو العباس كان عضوا في اللجنة التنفيذية وكان مشهود له دوره الوطني والقومي، وحرصه على الوحدة الوطنية الفلسطينية

واضاف ابو يوسف في مقابلة مع قناة فلسطين بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد ابو العباس ، كثيرا ما كان يحدث في الساحة الفلسطينية خلافات حول قضايا سياسية  حيث كان هذا الخلاف يحل داخل البيت الفلسطيني وليس خارجه ، والشهيد القائد ابو العباس الذي جمع القول والعمل بكل جوانبه في كافة محطات الجبهة التي كانت مفصليه من تاريخ كفاحنا ونضالنا الوطني من خلال تمسكنا بالثوابت الفلسطينية وخاصة حق العودة للاجئين الى ديارهم التي هجروا منها واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس واطلاق سراح الاسرى من سجون الاحتلال .

 وقال هذه المواقف الثورية تجسدت في القائد ابو العباس، في المرحلة السابقة كنا نختلف في الفصائل ، ولم يكن الاحتكام الى السلاح  وكانت هنالك جبهة الرفض ، ولكنا كنا دائما تحت المظلة وخيمة المشروع الوطني الفلسطيني ، لهذا نرى ان الانقسام الفلسطيني خطير ولا بد من استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية والاجماع الوطني ، وهنا لا بد من العودة الى ما تم الاتفاقاتعليه بالحوارات الوطنية وتطبيق اتفاقات المصالحة من خلال تشكيل حكومة برئاسة الرئيس ابو مازن من اجل الشروع في الانتخابات ، وهذا الكلام لا يحتاج الى اتفاقات جديدة ، والمطلوب من البعض ان يمتلك الارادة ، لان الضغوطات التي تواجهنا كبيرة ويجب الارتقاء بالمسؤولية  وحل الخلافات داخل البيت الواحد من خلال الحوار الذي يجب ان يسود بين الجميع .

واكد ابو يوسف رفض خطة كيري الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية ،ورأى ان سياسة الكيل بمكيالين وازدواجية المعايير ما زالت موجودة في السياسة الامريكية التي تنحاز الى جانب الاحتلال لفرض الأمر الواقع على الأرض بقوة الاستيطان والتهويد والقتل، وتحسين صورته أمام العالم، والافلات من الضغوط الدولية ، نحن نطالب المجتمع الدولي بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وهذا لامر يتطلب توظيف عناصر القوة الفلسطينية والعربية وعناصر الصمود وتوحيدها سياسيا للضغط علي المجتمع الدولي ولمواجهة سياسة الاحتلال، القضية الفلسطينية باتت حتي الآن، القضية الوحيدة منذ خمسة وستين سنة، وقضية الاستعمار وحق تقرير مصير لشعب وشرعية دولية لم تحل،  وهذا يتطلب الاسراع في معالجة الوضع الفلسطيني الداخلي ووضع استراتيجية سياسية تتمسك بالحقوق الاساسية والرئيسية للشعب الفلسطيني باعتبار ذلك هو الكفيل بمواجهة هذه المرحلة الصعبة ، وتجنيد الجهود على اكثر من صعيد على  المستوي الدولي والعربي حول ما تتعرض له القضية الفلسطينية.

ورأى ابو يوسف ان الشهيد ابو العباس كان صاحب المواقف الأكثر وضوحاً وصراحة ورؤية لواقعنا وتناقضاته، وهذا يلزم علينا إقصاء كافة مظاهر الفرقة والانقسام مهما كانت ، إننا نعتقد جازمين بأن إنهاء حالة الانقسام ومسبباتها واجب وطني، نؤكد من خلاله وفائنا لشهدائنا وثباتنا على العهود التي قطعناها لهم بأن نصون وحدتنا الوطنية من خلال تمسكنا بالثوابت وقرارات الاجماع الوطني والحفاظ على منظمة التحرير الهوية والكيان السياسي والممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .

واشار امين عام جبهة التحرير ان الشهيد القائد ابو العباس كان من مؤسسي منظمة التحرير وكان احدى ابرز قادة الثورة الفلسطينية ، وكان مدافعا عن منظمة التحرير ولم يخرج عن اطارها رغم ان بعض التباين وايضا الخلافات التي عصفت في الساحة الفلسطينية ، بل كان يسعى الى حل كافة الاسكالات والخلافات بشكل سريع ، وهذا الامر يجب ان يكون نبراسا لكل فصائل العمل الوطني وأن من الواجب تغليب الوحدة الوطنية الفلسطينية، لأن التناقض الرئيسي مع الاحتلال  .

واكد ابو يوسف على الاستمرار في نهج النضال الذي سار عليه الشهيد ابو العباس وكافة الشهداء الجبهة، وشهداء فلسطين، وقال ان الطريق الذي سار عليه الشهيد هو نفسه الطريق الذي نعاهد روحه على ان نسير فيه مهما كانت الصعوبات حتى رحيل الاحتلال عن ارض فلسطيت وتحقيق اهداف الشعب الفلسطيني.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف