الأخبار
الخضري يدعو أعضاء البرلمان الأوروبي للتصويت لصالح الاعتراف بدولة فلسطين لتحقيق الأمن والسلام بالمنطقةفؤاد الزرو أكاديمي فلسطيني يبعده الأسر عن جامعته وأطفاله الأربعةبالفيديو: ردة فعل امرأة ترى البحر لأول مرة في حياتها قبل عيد ميلادها الـ 101علماء ينجحون في استخراج دودة من دماغ رجللا يُصدق.. أغلى ولادة في العالم تكلف مليون دولارسيدة عربية تعرض زوجها للبيع بأقل من 10 دراهم والسبب؟الإغاثة الزراعية تبدأ بمشروع لإعادة تأهيل الأراضي الزراعية في محافظة خان يونسأسوأ 10 اختراعات من أبلتربية شرق خان يونس تعقد لقاءً تحضيريًا حول التعامل مع الأجسام المشبوهةالأشقر: المحررون المعاد اعتقالهم يجددون ثقتهم بالمقاومة بتحريرهمكلية الدعوة الاسلامية في الخليل تشارك ببطولة الاستقلال الكرويةالظهور الأول لمنى زكي بعد مرض حلمي وإنجاب طفلها الثانيجمعية نساء من أجل الحياة تختتم دورة تدريبية في مجال الخياطة ضمن مشروع طاقاتالشعبية: طرح مشروع سحب الإقامة من منفذي العمليات بالقدس تصعيد إجرامي خطيرالاحتلال يعتقل شابين من بيت لحمسلسلة ورشات عمل للشبيبة الفلسطينية في ولاية تكساس الامريكيةقسم الأطفال بمستشفى النجار يستقبل عدد من زهرات روضة السلطان برفحد. حنا عيسى: الاستيطان هو السيطرة العملية على الارضالبدء بتنفيذ مشروع الدعم النفسي الاجتماعي للمتضررين ذوي الإعاقة وأسرهمالصالحي:نعتز بالدور المميز الذي لعبته الجبهة والحزب في حماية وصيانة الهويّة الوطنيّة للشعب الفلسطينيمفتي السعودية: محاربة المواقع الإليكترونية المشبوهة جهاد في سبيل اللهخطيب الأزهر: الإسلام بريء من الداعين لمظاهرات 28 نوفمبرنجوى كرم أصالة وهيفاء وهبي .. كيف كانت نتائج خلافاتهم مع أهاليهمصورة: اصالة تستعين بـ"البودى جارد" لمنع الصحفيين دخول عزاء شقيقهامديرية جنوب نابلس تختتم بطولة تنس الطاولة للمراحل الثلاثمديرية جنوب نابلس تعقد ورشة عمل حول تمكين مجالس أولياء الأمور"نانا بالونز" : نابلسية مقدسية تصنع من البالونات فناًالهباش شعبنا يخوض الفصل الأخير من معركة الوجود وفرض الذاتد. حنا عيسى: الاستيطان هو السيطرة العملية على الارضالعلوم والتكنولوجيا توقع مذكرة تفاهم مع المجلس العام لمواقع عائلات خان يونسعرب 48: محاكمة سعيد نفاع في العليا أوائل آذار المقبل محاكمة لمشروع التواصلواصل ابو يوسف : واشنطن ودول أخرى تضغط لإفشال التوجه لمجلس الأمنفريق تطوعي بدعم من المبادرة العمانية بغزةلقاء مشترك للجنتين الشعبية والاهلية لمخيم الرشيدية لتقيم التحركات المطلبيةأنواعها وأصولها ومميزاتها .. غزة : "تربية الطيور الغريبة" هواية وتجارة .. صور
2014/11/23

واصل ابو يوسف : الشهيد ابو العباس كان مشهود له دوره الوطني والقومي

تاريخ النشر : 2014-03-10
رام الله - دنيا الوطن
اكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في الذكرى السنوية العاشرة لاستشهاد الامين العام الشهيد القائد ابو العباس اننا هذه الذكرى نستذكر فيها الشهداء القادة الرئيس الرمز ياسر عرفات والحكيم جورج حبش، وطلعت يعقوب، وابو احمد حلب وكافة الشهداء القادة وشهداء الشعب الفلسطيني ،لافتا ان الشهيد ابو العباس كان عضوا في اللجنة التنفيذية وكان مشهود له دوره الوطني والقومي، وحرصه على الوحدة الوطنية الفلسطينية

واضاف ابو يوسف في مقابلة مع قناة فلسطين بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد ابو العباس ، كثيرا ما كان يحدث في الساحة الفلسطينية خلافات حول قضايا سياسية  حيث كان هذا الخلاف يحل داخل البيت الفلسطيني وليس خارجه ، والشهيد القائد ابو العباس الذي جمع القول والعمل بكل جوانبه في كافة محطات الجبهة التي كانت مفصليه من تاريخ كفاحنا ونضالنا الوطني من خلال تمسكنا بالثوابت الفلسطينية وخاصة حق العودة للاجئين الى ديارهم التي هجروا منها واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس واطلاق سراح الاسرى من سجون الاحتلال .

 وقال هذه المواقف الثورية تجسدت في القائد ابو العباس، في المرحلة السابقة كنا نختلف في الفصائل ، ولم يكن الاحتكام الى السلاح  وكانت هنالك جبهة الرفض ، ولكنا كنا دائما تحت المظلة وخيمة المشروع الوطني الفلسطيني ، لهذا نرى ان الانقسام الفلسطيني خطير ولا بد من استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية والاجماع الوطني ، وهنا لا بد من العودة الى ما تم الاتفاقاتعليه بالحوارات الوطنية وتطبيق اتفاقات المصالحة من خلال تشكيل حكومة برئاسة الرئيس ابو مازن من اجل الشروع في الانتخابات ، وهذا الكلام لا يحتاج الى اتفاقات جديدة ، والمطلوب من البعض ان يمتلك الارادة ، لان الضغوطات التي تواجهنا كبيرة ويجب الارتقاء بالمسؤولية  وحل الخلافات داخل البيت الواحد من خلال الحوار الذي يجب ان يسود بين الجميع .

واكد ابو يوسف رفض خطة كيري الهادفة الى تصفية القضية الفلسطينية ،ورأى ان سياسة الكيل بمكيالين وازدواجية المعايير ما زالت موجودة في السياسة الامريكية التي تنحاز الى جانب الاحتلال لفرض الأمر الواقع على الأرض بقوة الاستيطان والتهويد والقتل، وتحسين صورته أمام العالم، والافلات من الضغوط الدولية ، نحن نطالب المجتمع الدولي بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وهذا لامر يتطلب توظيف عناصر القوة الفلسطينية والعربية وعناصر الصمود وتوحيدها سياسيا للضغط علي المجتمع الدولي ولمواجهة سياسة الاحتلال، القضية الفلسطينية باتت حتي الآن، القضية الوحيدة منذ خمسة وستين سنة، وقضية الاستعمار وحق تقرير مصير لشعب وشرعية دولية لم تحل،  وهذا يتطلب الاسراع في معالجة الوضع الفلسطيني الداخلي ووضع استراتيجية سياسية تتمسك بالحقوق الاساسية والرئيسية للشعب الفلسطيني باعتبار ذلك هو الكفيل بمواجهة هذه المرحلة الصعبة ، وتجنيد الجهود على اكثر من صعيد على  المستوي الدولي والعربي حول ما تتعرض له القضية الفلسطينية.

ورأى ابو يوسف ان الشهيد ابو العباس كان صاحب المواقف الأكثر وضوحاً وصراحة ورؤية لواقعنا وتناقضاته، وهذا يلزم علينا إقصاء كافة مظاهر الفرقة والانقسام مهما كانت ، إننا نعتقد جازمين بأن إنهاء حالة الانقسام ومسبباتها واجب وطني، نؤكد من خلاله وفائنا لشهدائنا وثباتنا على العهود التي قطعناها لهم بأن نصون وحدتنا الوطنية من خلال تمسكنا بالثوابت وقرارات الاجماع الوطني والحفاظ على منظمة التحرير الهوية والكيان السياسي والممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني .

واشار امين عام جبهة التحرير ان الشهيد القائد ابو العباس كان من مؤسسي منظمة التحرير وكان احدى ابرز قادة الثورة الفلسطينية ، وكان مدافعا عن منظمة التحرير ولم يخرج عن اطارها رغم ان بعض التباين وايضا الخلافات التي عصفت في الساحة الفلسطينية ، بل كان يسعى الى حل كافة الاسكالات والخلافات بشكل سريع ، وهذا الامر يجب ان يكون نبراسا لكل فصائل العمل الوطني وأن من الواجب تغليب الوحدة الوطنية الفلسطينية، لأن التناقض الرئيسي مع الاحتلال  .

واكد ابو يوسف على الاستمرار في نهج النضال الذي سار عليه الشهيد ابو العباس وكافة الشهداء الجبهة، وشهداء فلسطين، وقال ان الطريق الذي سار عليه الشهيد هو نفسه الطريق الذي نعاهد روحه على ان نسير فيه مهما كانت الصعوبات حتى رحيل الاحتلال عن ارض فلسطيت وتحقيق اهداف الشعب الفلسطيني.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف