الأخبار
مشاركة نسائية قياسية في النسخة الثانية من "يوم سباق اللوحة- أو" على حلبة الكارتدرومجامعة الخليل تشارك في مؤتمر توحيد أجهزة العدالة الفلسطينيوفد من وزارة التربية والتعليم بغزة يزور برنامج غزة للصحة النفسيةمديرية الدفاع المدني بالخليل تعقد ورشة عمل لاصحاب المنتزهات حول العاب الاطفال و مشاكلهاالأقصى الرياضي يعلن اسم " نجم " الجولة التاسعة من دوري غزة والمكرمين الجددالديمقراطية تدعو المفوض العام ووكالة الغوث الى تحسين الخدمات واستكمال إعمار مخيم نهر البارد"سارة 2014" تجسد واقع القتل على خلفية الشرف فى غزة بالصوت والصورةمحافظ طولكرم عصام أبو بكر يكرم وفداً طبياً امريكاً ساهم في تقديم تدريب للأطباء في مستشفى الشهيد ثابت"بابون" تطالب رؤساء بعثات الاتحاد الاوروبي بالضغط للحيولة دون بناء الجدارمصر: وكيل وزارة الصحة بالشرقية يعتمد كشوف المتعاقدين بعد انتهاء لجنة الفحصبرعاية من شركة الوطنية موبايل..جامعة بيرزيت تستقبل طلبتها الجددغزة تكافئ نفسها على الحرب بالعصير الإسرائيلي!اليمن: مؤسسة الرعاية والإغاثة الصحية تدشن المرحلة الأولى لمشروع التثقيفي في محافظة عدنفن الكاريكاتير في مواجهة العدوان الإسرائيليالإغاثة الزراعية تعلن عن بدء مشروع تعزيز الدور الاقتصادي للنساء الريفيات في محافظة رفححركة الأحرار: إنشاء ميناء فلسطينية حق لشعبنا لا بد أن يتحققالهباش: نحن جميعا نقدر دور المملكة العربية السعوديةحماية حق الفقراء في الوصول للدواءملخص التداول الأسبوعي لبورصة فلسطين عن الأسبوع الرابع من كانون الثاني 2015مؤسسة الأقصى تجدد التأكيد على إسلامية الأقصى وتدعو لتكثيف التواصل معهالنفق العثماني علامة نحو الترميم والحفاظ على معالم المكان التاريخيةصور و فيديو تعرض لأول مرة للشهيد القائد ياسرعرفاتالمركزية تقبل طلب محامي الضمير للسماح لقاصر بالذهاب للمدرسةالاتفاق على تشكيل فريق لإعداد الأجندة الوطنية للنهوض بالقطاع الصناعي"الإعلام": الاحتلال يغتال الطفولة الفلسطينيةمدرسة وادي الباذان الاساسية تنظم نشاطاً إرشادياً ضد العنفالديمقراطية تنظم وقفتين جماهيريتين أمام مراكز الأونروا في الوسطى وخانيونس احتجاجاً على وقف المساعداتمحافظ نابلس يلتقي أسرة مديرية التربية والتعليم ويشدد على تعزيز منظومة القيم الاخلاقية للأبناءبولس: تنقلات واسعة تستهدف قيادات الأسرى في السّجونالبنك الإسلامي العربي يرعى رسمياً مؤتمر الطاقة الدولي الخامس
2015/1/29
عاجل
متحدث بإسم الحكومة الأردنية: إتفاق على جولة ثانية من المفاوضات في موسكو

لا أثر للطائرة الماليزية وتحقيقات باحتمال وقوع عمل إرهابي

لا أثر للطائرة الماليزية وتحقيقات باحتمال وقوع عمل إرهابي
تاريخ النشر : 2014-03-09
رام الله - دنيا الوطن
تتواصل التحقيقات في قضية فقدان الطائرة الماليزية المختفية منذ مساء الجمعة وعلى متنها 239 شخصا، في وقت تتزايد فيه الشكوك حول احتمال وقوع عمل إرهابي.

وأطلقت ماليزيا الأحد تحقيقا للكشف عن احتمال وجود عمل إرهابي وراء اختفاء الطائرة، وهي من طراز بوينغ 777 تابعة لشركة الطيران الماليزية (ماليجا إيرلاينز)، بعد أن كشفت التحقيقات الأولية عن وجود ركاب استخدموا جوازات سفر مسروقة.

وتعزز القلق المرتبط باحتمال حدوث عمل إرهابي بعد إعلان الحكومة فتح تحقيق حول هوية أربعة أشخاص مشبوهين على متن الرحلة أم أتش 370 بين كوالالمبور وبيجينغ.

معلومات متناقضة

ويأتي ذلك، فيما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة الأحد أن مواطنا صينيا أدرج رقم جواز سفره على لائحة ركاب الطائرة الماليزية التي فقدت مساء الجمعة، لم يكن على متن الطائرة.

وقالت الوكالة نقلا عن معلومات للشرطة إن صاحب جواز السفر الذي يقيم في إقليم فوجيان شرق البلاد، ما زال في مكان سكنه.

وأضافت أن السلطات لم تجد أي شيء يشير إلى مغادرته للخارج وهو يؤكد أن جواز سفره لم يسرق أو يفقد.

الاستخبارات الأميركية تحقق في الحادث

في المقابل، استبعد مسؤول أميركي في مجال مكافحة الإرهاب، وقوع هجوم إرهابي، أدى إلى اختفاء الطائرة المدنية، مشيرا إلى أنه ليس هناك ما يدل على حدوث مثل هذا النوع من الحوادث.

وذكرت صحيفة لوس أنجلس تايمز نقلا عن المسؤول الأميركي، أن مكتب التحقيقات الفدرالي FBI، سيرسل فريقا من الخبراء والمحققين لمساعدة الفريق الماليزي المكلف التحقيق في اختفاء الطائرة الماليزية.

واختفت الطائرة بعد نحو ساعة من إقلاعها من مطار كوالالمبور، ولم ترسل الطائرة أي نداء استغاثة وقطع الاتصال بها في مكان ما بين شرق ماليزيا وجنوب فيتنام.

وكانت طائرات فيتنامية تبحث عن البوينغ 777  قد رصدت السبت بقع وقود على امتداد 15 إلى 20 كيلومترا في بحر الصين الجنوبي، لكن مسؤولا فيتناميا قال إن السفن التي وصلت إلى المكان لم تجد أي أثر للطائرة.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف