الأخبار
الزهار يستبعد تجدد العدوان على غزة ويقول:" ما لدينا من أسرى ثمن لإطلاق سراح معتقلينا"القناة العاشرة تكشف:نتنياهو لن يرسل وفد التفاوض الى القاهرةبرعاية وزير الصحة مجمع ناصر الطبي ينهي استعداداته لإطلاق المؤتمر العلمي الرابع لأمراض الباطنةإسرائيل تسعى لضربة الوحدة: هل التقى أبو مازن برئيس الشاباك ؟ وما علاقة دحلان وحماس؟المبادرة العُمانية تنفذ مشروعًا صحيًا للنازحينالأحوال المدنية تُنجز أكثر من 18 ألف معاملة وتُصدر أكثر من 5 آلاف وثيقة لمتضرري العدوانخلال تكريم مدير الضابطة الجمركية ..وفد حماية المستهلك يؤكد على ضرورة ضبط ظاهرة تهريب البضائع من اسرائيلالضفة: فرحة طفل بانتصار غزهأداة مالية جديدة... بدأت فعلياً رحلتها في بورصة فلسطيناليوسف استقبل وفدا قياديا من "انصار الله" في عين الحلوةجبهة التحرير الفلسطينية :تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرالهلال الاماراتي يدخل إلى غزة القافلة الرابعة المكونة من 20 شاحنة مساعدات إغاثية لأهالي القطاعقلقيلية : المحافظ يزور مدارس الوكالة في المحافظةوقفتان تضامنيتان لـ« الديمقراطية» بالوسطى وخزاعة دعماً لصمود غزة وتعزيزاً للوحدةنادي الأسير: تحويل (20) أسيرا للاعتقال للإداريقلقيلية : تشكيل لجنة حماية الأسرة من المخدراتاتحاد الكرة يقرر فتح باب القيد لأندية الدرجتين الممتازة والأولى وتشكيل لتقييم أوضاع الملاعب في القطامقبول يعلن تشكيل لجنة خماسية من اللجنة المركزية لحوار حاسم مع حماس.ويتحدث عن المؤتمر السابعزهيرة كمال من الشجاعية : كل الدعم والإسناد لجماهير شعبنا في قطاع غزةصحيفة: مصادر فلسطينية تؤكد وجود مساع أمريكية لتجديد المفاوضاتتكريم شهداء غزة الأبرياء بتعليق أسمائهم وأعمارهم على شجرة في مهرجان موسيقي في إيرلنداالسفير دبور يستقبل وفد قيادة المرابطونجبهة التحرير الفلسطينية تثمن مواقف حركة امل برفع شعار القدس معراج رسالتنا بذكرى الامام الصدرمصر: بدء البرنامج العلاجى لدعم تنمية مهرات القراءة والكتابة للصف الخامس الابتدائى بالمدارس الحكوميةمعارك ضارية بين النظام السوري وجبهة النصرة في الجولانمصر: محضرين لصاحبى عمارة سكنية ومشحمة بسبب استخدام مياه الشرب فى غسيل السيارات وتوصيل ماسورة صرف صحى مخالفةمعارك بين جنود اوكرانيين وكتيبة دبابات روسية في مطار لوغانسكالحمد الله: إسرائيل تستخدم غزة كذريعة لاستمرار انتهاكاتها ضد الفلسطينيين وإقامة الدولة المستقلةمشروع قرار دولي: "تنظيم الدولة الإسلامية يرتكب جرائم ضد الإنسانية"الدفاع المدني في زيارة للضابطة الجمركية في محافظة جنين
2014/9/1

لا أثر للطائرة الماليزية وتحقيقات باحتمال وقوع عمل إرهابي

لا أثر للطائرة الماليزية وتحقيقات باحتمال وقوع عمل إرهابي
تاريخ النشر : 2014-03-09
رام الله - دنيا الوطن
تتواصل التحقيقات في قضية فقدان الطائرة الماليزية المختفية منذ مساء الجمعة وعلى متنها 239 شخصا، في وقت تتزايد فيه الشكوك حول احتمال وقوع عمل إرهابي.

وأطلقت ماليزيا الأحد تحقيقا للكشف عن احتمال وجود عمل إرهابي وراء اختفاء الطائرة، وهي من طراز بوينغ 777 تابعة لشركة الطيران الماليزية (ماليجا إيرلاينز)، بعد أن كشفت التحقيقات الأولية عن وجود ركاب استخدموا جوازات سفر مسروقة.

وتعزز القلق المرتبط باحتمال حدوث عمل إرهابي بعد إعلان الحكومة فتح تحقيق حول هوية أربعة أشخاص مشبوهين على متن الرحلة أم أتش 370 بين كوالالمبور وبيجينغ.

معلومات متناقضة

ويأتي ذلك، فيما ذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة الأحد أن مواطنا صينيا أدرج رقم جواز سفره على لائحة ركاب الطائرة الماليزية التي فقدت مساء الجمعة، لم يكن على متن الطائرة.

وقالت الوكالة نقلا عن معلومات للشرطة إن صاحب جواز السفر الذي يقيم في إقليم فوجيان شرق البلاد، ما زال في مكان سكنه.

وأضافت أن السلطات لم تجد أي شيء يشير إلى مغادرته للخارج وهو يؤكد أن جواز سفره لم يسرق أو يفقد.

الاستخبارات الأميركية تحقق في الحادث

في المقابل، استبعد مسؤول أميركي في مجال مكافحة الإرهاب، وقوع هجوم إرهابي، أدى إلى اختفاء الطائرة المدنية، مشيرا إلى أنه ليس هناك ما يدل على حدوث مثل هذا النوع من الحوادث.

وذكرت صحيفة لوس أنجلس تايمز نقلا عن المسؤول الأميركي، أن مكتب التحقيقات الفدرالي FBI، سيرسل فريقا من الخبراء والمحققين لمساعدة الفريق الماليزي المكلف التحقيق في اختفاء الطائرة الماليزية.

واختفت الطائرة بعد نحو ساعة من إقلاعها من مطار كوالالمبور، ولم ترسل الطائرة أي نداء استغاثة وقطع الاتصال بها في مكان ما بين شرق ماليزيا وجنوب فيتنام.

وكانت طائرات فيتنامية تبحث عن البوينغ 777  قد رصدت السبت بقع وقود على امتداد 15 إلى 20 كيلومترا في بحر الصين الجنوبي، لكن مسؤولا فيتناميا قال إن السفن التي وصلت إلى المكان لم تجد أي أثر للطائرة.

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف