الأخبار
الاردن: الضمان الاجتماعي تنظم جلسة عصف ذهني لمناقشة ظاهرة التهرب التأميني في قطاع المطاعممصر وسوريا ركيزة الامن القومي العربي واستهداف الجيش المصري استنزاف للقدرات القوميه المصريهالسيسي: هجوم سيناء تم بدعم خارجي لكسر الجيشمفتي رفح يتحدث عن الهجرة النبوية في خطبة الجمعةالشرطة تضبط ما يزيد عن 2 كيلو غرام من مواد يشتبه انها مخدرة في طوباسمنتقدا ادارة ملف إعادة إعمار غزة.. الزهار: طريقة توزيع مواد البناء "إسرائيلية" بامتيازالعناني يقدم نشرته الرياضية التاسعه لمدير تربية قباطية زكارنة وغنام وختام وشروقصحيفة مصرية تكشف تفاصيل خطة واجراءات "السيسي" على الحدود مع غزةالعيسة: المرحلة القادمة ستشهد رفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزةالصالحي امام اجتماع اﻻحزاب الشيوعية واليسارية: المهمة المباشرة لشعبنا انهاء اﻻحتلال وانجاز اﻻستقلاللبنان: المطران ميخائيل أبرص يزرو العلامة السيد محمد الغروي في صورمصر: الضغط الشعبي تدين حادث العريش وتطالب بتعمير سيناء لمحاربة الارهاب وليس التهجيرمصر: حزب الإرادة يدين العمليات الإرهابية التى وقعت بالعريش أمس .. ويطالب بسرعة الثأر لأرواح الشهداءفيصل : لاسلام ولا استقرار من دون القدس عاصمة الدولة المستقلةتوفيق عبدالله‏: السنين لا تنسي شعبنا قادته وحقوقه الوطنيةسوريا: فيصل نعسو : اتفاقية دهوك تختلف عن اتفاقية هوليرلبنان: قداس على نية السلام برئاسة المطران ميخائيل أبرص في معهد قدموسفتح: استهداف الإرهاب لمصر العربية وجيشها استهداف للقضية الفلسطينية ومشروعنا الوطنيمجلس عزاء على روح الفقيد يوسف عصام موسى نجل الرفيق ابو وائل عصاممصر: الهدف يلقي الضوء على فريق ذوي الاحتياجات الخاصة بنادي اتحاد الشرطةالجبهة العربية الفلسطينية: تدين الجريمة النكراء ضد الجيش المصري في سيناءسياسيّون وأكاديميّون يطالبون بالتوافق على أسس للشراكة بين الحركات الإسلامية والوطنيةعريقات: الفلسطينيون لن ينتظروا إلى ما بعد نوفمبر للاعتراف بدولتهمالمطران عطاالله حنا يزور المسجد الاقصى و عدد من الاحياء المقدسية:رفض الاجراءات الاحتلالية في القدسالحمد الله: لن نحيد عن المصالحة ومهام الحكومة توحيد كافة مؤسسات الوطن سواء المدنية أو الأمنيةحماس تزف ابنها الشهيد الفتى حامد وتدعو للثأر لهوقفة احتجاجية ضد فرقة موسيقية إسرائيلية في جمهورية الارجنتينالجبهة العربية الفلسطينية: تهنئ الامة العربية والاسلامية برأس السنة الهجريةبلدية غزة تنجز إصلاح ثلاثة خطوط مياه في معسكر الشاطئلبنان: اليونيفيل تحتفل بالذكرى 69 لتأسيس الأمم المتحدة
2014/10/25
عاجل
السيسي : كل التحديات تهون طالما الشعب المصرى منتبه وثابتمصر: المجلس الأعلى للقوات المسلحة يصادق على خطة القوات المسلحة لمجابهة الإرهاب فى سيناءالسيسي للمصريين:انتبهوا لما يحاك ضدكم وبكمالسيسي : جهات خارجية لا تريد لمصر ان تنجحالسيسي : سنتخذ إجراءات على الحدود مع قطاع غزة لحل مشكلة الإرهاب من جذورهاالسيسى : تم تصفية مئات الأرهابيين خلال الفترة الأخيرة بسيناءالرئيس السيسي: لا احد يستطيع كسر إرادة الجيش

عالم مصرى يخترع كبسولات ضوئية تضئ مصر كلها "بدون كهرباء"

عالم مصرى يخترع كبسولات ضوئية تضئ مصر كلها "بدون كهرباء"
تاريخ النشر : 2014-03-06
رام الله - دنيا الوطن
وليد سلام  - توصل المهندس حسين بركات العالم المصرى المقيم فى العاصمة النمساوية فيينا ، الى العديد من الاختراعات كان اخرها المراتب المائية الى ستنقذ العالم وتحميه من الفيضانات ،على رأس هذه الاختراعات اختراعه الثانى الكبسولات الضوئية والتى احدثت ضجة كبيرة فى اوروبا وقد تم تنفيذها بالفعل .

وقال بركات بعد ان عاد الى القاهرة " اننى كنت انوى عرضها على حكومة قنديل قبل رحيلها ولكن لم يحالفنى الحظ ، وهذه الكبسولات صممتها لتضئ كل محافظات مصر بالكامل ليلا بدون استخدام الكهرباء نهائيا ، ومن هنا نستطيع الغاء مصابيح أعمدة الكهرباء بالشوارع وتوفير الكهرباء واستغلالها فى مجالات اخرى .

واضاف بركات " اننى خططت ان يوضع على مصر كلها بالكامل عشرة الاف كبسولة مضيئة على ارتفاع 300 متر من الارض تستطيع اضاءة مصر كلها بالكامل حتى الجبال والهضاب والصحارى عن طريق هذه الكبسولات وكأنك تعيش فيها نهارا بدون استخدام كهرباء نهائيا وبدون تكلفة واطلقت على هذه الكبسولات اسم " نجم التحرير " وهى تستخدم الطاقة الشمسية، وسوف يكون لها تأثير على نمو النابتات التى تحتاج الضوء ليلا وايضا لها تأثير على تربية ونمو الطيور التى تحتاج للضوء ليلا وبدون تكلفة ، وتم تصنيع هذه الكبسولات فى النمسا واستخدامها فى اضاءة الشوارع منذ شهور وقد حقق نجاحا باهرا وكنت انوى نقل المشروع الى مصر ولازلت اريد ان انقل كل اختراعاتى الى مصر للاستفادة منها وافادة بلادى بها ، وسأقوم بتقديم هذه المشروعات الى الرئيس القادم .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف