الأخبار
حركة فتح تنظم وقفة وطنية دعماً للرئيس وضد قرصنة الاحتلال لأموال الضرائب الفلسطينيةاليمن: في ظل جهودهم المبذوله بقياده درويش: ضرائب عدن يحقق ارتفاع الإيرادات الضريبيةلبنان: بلدية صور ترد على المنجمة ليلى عبد اللطيف في مهرجان اطلاق شهر التسوق في صور جنوب لبنانمشايخ وأعيان "بللسمر" بالسعودية يعزون القيادة في وفاة الملك عبداللهنقابة الصحفيين بغزة تختتم الدورة الثانية بعنوان "السلامة المهنية للصحفيين"عرب 48: الفرقان حوره تخرج أول حافظتين لكتاب اللهعرب 48: جمعية انماء تشارك في عمل تطوعي كبير في الناصرةمصر: الشعبية لتوحيد المصررين: اسرائيل والام اي سكس وراء احداث فوضى ينايراختتام مشروع "فرح ومرح" شمال قطاع غزةمصر: النائب عزت دراج يتصدر المشهد السياسى بدائرة بندر المحلة الكبرى تنفيذا لرغبات الجماهيرمصر: محافظ الاسماعيلية تستجيب بشكل فوري لمطالب أهالى مساكن عمارات شلتشييع الحاج يحيى الاسدي في صيدا.. والرئيس عباس اتصل معزياعرب 48: من رئاسة لجنة الطلاب العرب إلى الكنيست : المحامي اسامه السعدي المرشح الثاني للعربية للتغييرنقابة التمريض الفلسطينية تقيم حفل مراسم أداء القسم التمريضي لخريجيهانقابة التمريض الفلسطينية تشارك في اعتصام النقابات الصحية أمام مجمع ناصر الطبيالنقابات الصحية تلتقي مدير مجمع ناصر الطبياللجنة النقابية للدفاع عن حقوق الموظفين و النقابات الصحية تلتقي بأركان وزارة الصحةعمرو النوسانى مرشحا على قائمة شباب المغتربين او قائمة الجنزورىاتحاد طنجة يواصل قبضته الحديدية على الصدارة ويوسع الفارق عن المطارد بـ 12 نقطةحركة فتح منطقة شهداء الشمعة ولواء العاصفة تحي الذكرى الـ12 لاستشهاد ثلاثة من القادة الميدانيين للواء العاصفةالسفير عقل ينعى سفير فلسطين السابق لدى الاردنالأسرى للدراسات : توتر فى أعقاب إغلاق قسم 4 بسجن ريمونمفوضية كشافة ومرشدات محافظة القدس تستقبل وفد قيادة مجموعة نادي شباب كفر عقب الرياضيالدكتور مصطفى البرغوثي: يرحب بتصريحات زعيم حزب "سيريزا" اليساري اليونانيمصر: اشتعال النيران فى اطارات السيارات على القضبان الحديدية يعطل قطار المنصورة طنطا رقم 72لمدة 50 دقيقةوصال للتنمية الصحية والمجتمعية تزور الأستاذ عبدالله الاسطل منسق المبادرة العمانية لمناصرة فلسطينالعراق: الدكتور خضير المرشدي يدعو كافة كوادر وقيادات الحزب لرفض مشروع قانون حظر حزب البعثاليمن: وقفه احتجاجية لموظفي تلفزيون الساحات بمكتب صنعاء أمام مقر نقابة الصحفيين للمطالبة بحقوقهمخدمات الطفولة وأهل السنة يخرجان دورة معاً ليحاة أجملرحيل أحد أعضاء القيادة الموحدة في الانتفاضة الأولى
2015/1/27

أكثر من مليوني امرأة عانس في تونس دعوات لإقرار تعدد الزوجات وسط رفض رسمي للأمر

أكثر من مليوني امرأة عانس في تونس دعوات لإقرار تعدد الزوجات وسط رفض رسمي للأمر
تاريخ النشر : 2014-03-04
تونس - دنيا الوطن- أحمد النظيف
كشفت بيانات رسمية حكومية عن ارتفاع نسبة العنوسة في صفوف الإناث في تونس إلى 60%، بعد أن كانت 50% في آخر دراسة رسمية أجريت سنة 2008.

وأشار تقرير صادر عن الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري، وهي مؤسسة رسمية مهتمة بشؤون الأسرة في تونس، إلى ''ارتفاع عدد العازبات إلى أكثر من مليونين وربع مليون امرأة، من مجموع نحو أربعة ملايين و900 ألف أنثى في البلاد، مقارنة بنحو 990 ألف عازبة عام 1994.

كما بلغت العنوسة أقصى معدلاتها بين الإناث في عمر الإخصاب الأقصى (25-34 سنة)''، محذراً في السياق ذاته من ''ارتفاع معدلات سن الزواج وتأثيراتها السلبية على مستويات الخصوبة ''.

ولفت التقرير إلى أن ''تأخر سن الزواج في تونس شمل الرجال أيضاً، حيث أظهر أن نسبة التونسيين غير المتزوجين، الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و29 عاماً، وارتفعت من 71% خلال عام 1994، إلى نسبة 81.1% في نهاية العام الماضي''.

يذكر أن الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري كان قد حذر في آخر دراسة مسحية له سنة 2008 من الآثار السلبية لتأخر سن الزواج عند الجنسيين، وتأثيرها على التركيبة العمرية للنساء المتزوجات واللاتي في سن الإنجاب، حيث إن نسبة الأقل خصوبة منهن أصبحت تتضخم على حساب الأكثر خصوبة''، غير أن المسألة تفاقمت أكثر في ظرف خمس سنوات.

في سياق متصل، طالب نشطاء ينتمون للتيار الإسلامي برفع الحظر عن تعدد الزوجات المفروض في تونس منذ سنة 1958 بموجب مجلة الأحوال الشخصية.

رؤية شرعية وفي هذا السياق قال المحامي التونسي، فتحي الزغل، في تصريح لـ''العربية.نت'': "إننا ننظر إلى مسألة التعدد بمنظار شرعي، أحله الله ليكون حلاً لمشاكل أسرية واجتماعية نعاني كثيراً منها في بلدنا، كالعنوسة اللافتة للاهتمام، والاضطرار إلى ترك الزوجة التي تحتاج العناية والرعاية عند إصابتها بما يمنع قيامها بوظيفتها الأسرية، وتفشي ظاهرة الخليلة أو الصديقة بطريقة تلفت الانتباه كذلك".

وأضاف الزغل، مؤسس منتدى حريات ومواطنة، أن ''الإحصائيات التي أصدرها الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري تدفعنا نحو مزيد من المطالبة بحق التعدد، فقد أظهرت تفشياً خطيراً لظاهرة العنوسة في مجتمعنا، بشكل لا يمكن لأي حل أن يجابهها فالمجتمع التونسي يشهد في فترة ما بعد الثورة حضوراً لافتاً لظاهرة الزواج بزوجة ثانية - الزواج الذي يجيزه الشرع ولا يجيزه القانون"، بحسب تعبيره.

يذكر أن تعدد الزوجات ممنوع في تونس قانونياً بموجب الفصل 18 من مجلة الأحوال الشخصية، المنقح بالقانون عدد 70 لسنة 1958، والذي ينص صراحة على منع تعدد الزوجات، كما يرتب على مخالفة هذا القانون عقوبات جسدية ومالية حسب الفقرة الثانية منه.

وهو قانون صارم حاسم لا مجال فيه للاجتهاد أو التأويل بحسب خبراء القانون، خاصة بعد أن أضيفت إليه الفقرات 3 و4 و5 بموجب القانون عدد1 لسنة 1964 المؤرخ في 21/04/1964، الذي أغلق الباب أمام أي محاولة للزواج بخلاف الصيغ القانونية.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف