الأخبار
ضمن عملية سيف الله المسلول قوات العاصفة - كتائب عبد القادر الحسيني : حصاد يوم الإثنين5 شهداء في قصف منزل رئيس بلدية البريج بالمحافظة الوسطى-محدثالاحتلال يطلق غازات كثيفة في تل الهوا والسودانية..إرشادات للتعامل مع الغازات والقنابل الدخانيةبعد هجوم اليمين الاسرائيلي على الادارة الامريكية..كيري:كل هدنة يجب أن تؤدي إلى نزع سلاح حماس!فيديو مؤثر:في اول أيام العيد..طفل شهيد يعود للحياة أمام الكاميرافي ظل الجنون الاسرائيلي :القسام تضرب تل ابيب بـ 4 صواريخ وعدد من الصواريخ على اسدود وعسقلانالليلة الأعنف منذ بدء الحرب:قصف منزل هنية وفضائية الأقصى واندلاع حرائق ضخمة بعد قصف عدة مصانع-صوركتائب القسام تنشر مقطع فيديو يحتوي على صور بعض العمليات وتدريبات لوحدة الضفادع البشرية تعرض لأول مرةمهووسة بعالم البحار ... شاهد حورية البحر في أمريكاإضافة للتعديل على مستندات أوفيس في غوغل كرومبالفيديو: طفل ليبي يتعلم استخدام الـ "آر بي جي"طوق الرقبة نجم الإكسسوارات في صيف 2014الجينز المُرقع يتربع على عرش الموضة في 2014التحقيق مع قاضٍ بريطاني نام أثناء نَظَر قضية اغتصاب طفلمحاكمة والدين حبسا طفلهما في صندوق سيارة لـ"علاجه من الخوف من الظلام"اتصالات واسعة:مشعل وشلح والأمير تميم يهاتفون الرئيس..الأخير يهاتف السيسي..تفاصيلبالصور.. 3 أسود كسالى يسرقون ظبياً اصطاده فهدبالفيديو .. حركة استعراضية كادت تقتل رجلاً بين فكي تمساح ضخمتويوتا كورولا 2014 ... 40 مليون قصة نجاحالشموع: عطور مضيئة بنكهة المواسمنصائح في الموضةقليل من المعمولوها أنت أصغر ب10 أعوام...الاحتلال يمطر سماء غزة بالقنابل المضيئة - فيديو وصور4شهداء في رفح وحصيلة العدوان ترتفع لـ27 شهيدا الليلة-صور
2014/7/29
عاجل
انتشال 6 شهداء من تحت انقاض منزل عائلة ضهير في رفحاستشهاد الصحفي عزت ضهير في قصف منزل عائلة ضهير برفحاستهداف مبنى الثروة السمكية ومسجد في ميناء غزةاستهداف مبنى الثروة السمكية قرب ميناء غزةالطيران الحربي يغير على عدة أراضي خالية بمحيط الادارة المدنية ومستشفي بلسم شمال القطاععدة غارات متتالية على محيط ميناء غزةعدة غارات متتالية على مدينة غزةغارة جديدة على مدينة غزةاستهداف في دوار خربة العدس برفحغارتان عنيفتان على مدينة غزةانتشال 3 شهداء من تحت انقاض منزل عائلة ضهير في رفحقصف منزلين لعائلة النجار على الطريق الغربي لرفح بمنطقة قيزان النجار بصواريخ f16 دون سابق إنذارقصف منزلين لعائلة النجار في خان يونسقصف منزل لعائلة اشتيوي بحي الزيتون في غزةغارة عنيفة غرب غزةعدد كبير من الاصابات تحت انقاض منزل عائلة ضهير في رفحد كمال خطاب :شهيدين من عائلة أبو شمالة هم مسن وطلفة وجاري البحث تحت الانقاض عن شهداءطائرات الاحتلال تقصف شقة سكنية في برج يافا بالنصيرات وسط قطاع غزةقصف منزل لعائلة ضهير في منطقة مصبح شمال رفح وأنباء عن إصابات

قوات "الخوذ الزرق من الميدان".. جندي إسرائيلي سابق قـاد ميليشيا لقتال الشرطة الأوكرانية في كييف

قوات "الخوذ الزرق من الميدان".. جندي إسرائيلي سابق قـاد ميليشيا لقتال الشرطة الأوكرانية في كييف
تاريخ النشر : 2014-03-03
رام الله - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ، تقراراً تمحور حول مشاركة جندي سابق في “جيش الاحتلال الاسرائيلي” بقيادة ميليشيات شاركت في “الثورة الاوكرانية” التي قادتها المعارضة المقربة من الغرب في هذا البلد. 

وأوردت الصحيفة معلومات هامة جداً حول دور هذا الجندي في المشاركة العسكرية بالانقلاب على السلطات الشرعية في هذه البلاد، بهدف تقويض نفوذ روسيا في المنطقة. 

وقالت الصحيفة، حسبما  نشرت "الحدث نيوز":" هي مجموعة عسكرية تُسمى قوات “الخوذ الزرق من الميدان”، ولكن اللون البني هو لون القبعات التي يرتديها “دلتا” وهو الأسم الحركي لقائد قوة الميليشيا التي يقودها يهودي وشاركت في الثورة الأوكرانية. تحت أمرته. وتقول الصحيفة، انّ دلتا، وهو جندي سابق في قوات “الدفاع” الإسرائيلية، من مواليد أوكرانيا، وقد أجرت الصحيفة مقابلة معه الخميس شريطة عدم الكشف عن هويته. 

وأوضح كيف أنه جاء لاستخدام المهارات القتالية التي اكتسبها وتطبيقها في “كييف”، كاشفاً انه كان عضوراً في كتيبة “استطلاع” تابعة للواء المشاة “غفعاتي”، قائلاً انّ مشاركته في قتال الشوارع في “كييف” يرفع من مستواه العسكري. وقال انّ قوة عسكرية مؤلفة من 40 من الرجال والنساء بما في ذلك العديد من قدامى المحاربين في الجيش الإسرائيلي شاركة في اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية الاوكرانية. وبحسب الصحيفة، فإن العديد من اليهود الأوكرانيين، بما في ذلك الحاخام موشيه ازمان، أحد المطلوبين لدى سلطات الدولة الاوكرانية السابقة، أكد هوية “دلتا” وكتيبته ودورها في “الثورة” لا تزال لم تنته بعد. وقال ان “ذوي الخوذات الزرقاء”، في اشارة الى قوة حفظ السلام للأمم المتحدة، منعو “الغوغاء” من إحراق المبنى المحتلة من قبل الشرطة الأوكرانية. 

ويقول: “كان هناك العشرات من الضباط في الداخل، محاطة 1،200 المتظاهرين الذين أرادوا حرق من فيها وهم على قيد الحياة”، وأشار إلى. “نحن تدخلنا وفاوضناهم وأمنا مروراً أمناً لهم.” وقال انّ الوحدة هذه تتكون من 35 من الرجال والنساء الذين ليسوا اليهود ، و الذين ينقادون من قبل خمسة من جنود “جيش الدفاع الإسرائيلي”. ويقول الدلتا، انه “يهودي الأرثوذكسي في أواخر الثلاثين من العمر، يصلي بانتظام في وهو مؤمن ورفض التحدث عن حياته الخاصة”. وتقول الصحيفة انّ “دلتا” هاجر إلى “إسرائيل” التسعينات، ومن ثم عاد إلى أوكرانيا قبل عدة سنوال، وعمل كرجل أعمال. يقول انه انضم الى حركة الاحتجاج كمتطوع في 30 من تشرين الثاني ، بعد أن شهد العنف من جانب القوات الحكومية ضد المحتجين الطالب. وقال انه كقائد فصيل يأخذ أوامر من نشطاء متصليين بحركة “سفوبودا”، وهو حزب قومي أوكراني متطرف ومتهم بمعاداة السامية والذين قيل أنهم من كان لهم دور رئيسيي في تنظيم احتجاجات المعارضة ضد الحكومة الاوكرانية الموالية لروسيا. واضاف، بحسب الصحيفة، ” أنا لا أنتمي لـ “سفوبودا،، ولكن أنسق معهم وأخذ أوامر منهم. أنهم يعرفون أنني “يهودي إسرائيلي” وجندي سابق في “جيش الدفاع”. هم يحترمونني ويدعونني “أخ”. وأقرّ بدعم العديد من اليهود لـ “الثورة” ضد النظام المخلوع في “اوكرانيا” على الرغم من قيادتها من قبل حزب يميني متطرف. وقال الحاخام ازمان فولوديمير، وهو عمدة سابق لمدينة فينيتسا و نائب رئيس الوزراء المعين حديثا للسياسة الإقليمية: “لا توجد علامات للقلق حتى الآن”. 

وقال “دلتا” وهو الجندي السابق في جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي يقود ميليشيا ضد النظام في أوكرانيا، ان “الكرملين يستخدم تهمة معاداة السامية زوراً لنزع الشرعية عن الثورة الأوكرانية التي تريد إبعاد أوكرانيا عن النفوذ الروسي”. واضاف “انه هراء . لم أر أبدا أي تعبير عن معاداة السامية خلال الاحتجاجات ، وكانت المطالبات على العكس، كانت المطالبة بأوكرانيا الحرة”، لكنه ألمح إلى أن بعض المحتجين طلبوا منه إستبدال كلمة “شالوم” التي تعني “السلام” بتحية “يحيا هايل” وأنا ببساطة أجدها مضحكة. الخوذ الزرقاء تقوم حالياً باعمال الشرطة التي تتضمن دوريات ومنع عمليات النهب والتخريب في المدينة خوفاً من حصول وتكرار هذه العمليات التي حصلت مسبقاً
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف