الأخبار
يتضمن امتزاج آراء لمؤتمر فتح السابع .. دنيا الوطن تطلق أكبر استفتاء للعام 2014منح جائزة "بيغن" لقائد غولاني "غسان عليان"الرئيس: تشكيل لجنة وزارية بين فلسطين والجزائرخطأ بشري كاد يتسبب بكارثة بسبب توجيه قطار اسرائيلي لسكة حديد مفككةإدخال معدات المرحلة الأولى لمصنع "كوكاكولا" بغزةطالع الكشف الـ 5 باسماء مستفيدي "كوبون الاسمنت" في غزةالخضري يرحب بقرار حكومة التوافق تسلم جميع معابر غزة ويطالب بسرعة تنفيذهمحافظة سلفيت وحركة فتح والتوجيه السياسي يكرمون ذوي شهداء المؤسسة الامنيةمصر: شاعر عراقي: مِصرَ حاضنة للدول العربية وبِدونها تَنهزم الأمةبالفيديو.. الكلب الراقص يكتسح الانترنتقمة بين السيسي وأمير قطر بالرياض أول ينايرصحة مبارك تتدهور مجدداضاحى خلفان يهنئ "السبسى" برئاسة تونسالمرزوقى يدعو أنصاره إلى نبذ العنف والحفاظ على السلم الاجتماعىداعش يبيع فتيات العراق بــ25 دولاراً كـ"هدايا"السعودية: ما يحدث في سوق البترول أمر طبيعيبالفيديو.. آخر "30 ثانية" من قناة الجزيرة مباشر مصر قبل "وقف البث"السيرة الذاتية للرئيس التونسي الجديد الباجي قائد السبسيالمقدسيون يجسدون الوحدة الوطنية في عيد الميلاد المجيدمنتدى التواصل تنفذ مبادرات شبابية للتوعية بحق العودة"أفكار" تختتم مشروع أندية المناظرات ضمن برنامج البطولة الوطنية لفن المناظرة لعام 2014إدارة مجمع الشفاء الطبي تكرم المدير الإداري والمالي للمجمع ورئيس قسم قسطرة القلبرئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ يعيد فتح مكاتبها في قطاع غزةإحتفال إضاءة شجرة عيد الميلاد المجيد في كنيسة الروم الأرثوذكس في مدينة غزةالمطران عطاالله حنا يدعو الى ترسيخ الثقافة البيئية في فلسطينالمطران عطاالله حنا يشيد بدور المرأة الفلسطينية في القدسفي يومه الثاني.. تنقل 894 مواطن عبر معبر رفحالأسري الفلسطينيين لا يروا أهاليهم إلا عبر شاشات التلفاز كل يوم اثنين بالتضامن معهم في الصليب الأحمر الدوليعمر و رجاء بلمير يصدران أول أغنية لهما بعنوان " بيني وبينك "بيريز: رفضت طلبا لعمرو موسى بزيارة مفاعل ديموناالأرصاد: الأمطار تشتد الليلة على غزة والنقب حتى مساء الثلاثاءموقع عبرى: قطر قدمت دعمًا للجيش الإسرائيلى قدره 2.5 مليون يوروتجمع قدسنا ونادي العيزرية يشيدان بالأنجاز للاتحاد الفلسطيني للكاراتيه التقليديمزارعون فلسطينيون يصنعون قصة نجاح من البطاطا الحلوةسفارة فلسطين في براغ تضيئ شجرة عيد الميلاد المجيد
2014/12/23

قوات "الخوذ الزرق من الميدان".. جندي إسرائيلي سابق قـاد ميليشيا لقتال الشرطة الأوكرانية في كييف

قوات "الخوذ الزرق من الميدان".. جندي إسرائيلي سابق قـاد ميليشيا لقتال الشرطة الأوكرانية في كييف
تاريخ النشر : 2014-03-03
رام الله - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ، تقراراً تمحور حول مشاركة جندي سابق في “جيش الاحتلال الاسرائيلي” بقيادة ميليشيات شاركت في “الثورة الاوكرانية” التي قادتها المعارضة المقربة من الغرب في هذا البلد. 

وأوردت الصحيفة معلومات هامة جداً حول دور هذا الجندي في المشاركة العسكرية بالانقلاب على السلطات الشرعية في هذه البلاد، بهدف تقويض نفوذ روسيا في المنطقة. 

وقالت الصحيفة، حسبما  نشرت "الحدث نيوز":" هي مجموعة عسكرية تُسمى قوات “الخوذ الزرق من الميدان”، ولكن اللون البني هو لون القبعات التي يرتديها “دلتا” وهو الأسم الحركي لقائد قوة الميليشيا التي يقودها يهودي وشاركت في الثورة الأوكرانية. تحت أمرته. وتقول الصحيفة، انّ دلتا، وهو جندي سابق في قوات “الدفاع” الإسرائيلية، من مواليد أوكرانيا، وقد أجرت الصحيفة مقابلة معه الخميس شريطة عدم الكشف عن هويته. 

وأوضح كيف أنه جاء لاستخدام المهارات القتالية التي اكتسبها وتطبيقها في “كييف”، كاشفاً انه كان عضوراً في كتيبة “استطلاع” تابعة للواء المشاة “غفعاتي”، قائلاً انّ مشاركته في قتال الشوارع في “كييف” يرفع من مستواه العسكري. وقال انّ قوة عسكرية مؤلفة من 40 من الرجال والنساء بما في ذلك العديد من قدامى المحاربين في الجيش الإسرائيلي شاركة في اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية الاوكرانية. وبحسب الصحيفة، فإن العديد من اليهود الأوكرانيين، بما في ذلك الحاخام موشيه ازمان، أحد المطلوبين لدى سلطات الدولة الاوكرانية السابقة، أكد هوية “دلتا” وكتيبته ودورها في “الثورة” لا تزال لم تنته بعد. وقال ان “ذوي الخوذات الزرقاء”، في اشارة الى قوة حفظ السلام للأمم المتحدة، منعو “الغوغاء” من إحراق المبنى المحتلة من قبل الشرطة الأوكرانية. 

ويقول: “كان هناك العشرات من الضباط في الداخل، محاطة 1،200 المتظاهرين الذين أرادوا حرق من فيها وهم على قيد الحياة”، وأشار إلى. “نحن تدخلنا وفاوضناهم وأمنا مروراً أمناً لهم.” وقال انّ الوحدة هذه تتكون من 35 من الرجال والنساء الذين ليسوا اليهود ، و الذين ينقادون من قبل خمسة من جنود “جيش الدفاع الإسرائيلي”. ويقول الدلتا، انه “يهودي الأرثوذكسي في أواخر الثلاثين من العمر، يصلي بانتظام في وهو مؤمن ورفض التحدث عن حياته الخاصة”. وتقول الصحيفة انّ “دلتا” هاجر إلى “إسرائيل” التسعينات، ومن ثم عاد إلى أوكرانيا قبل عدة سنوال، وعمل كرجل أعمال. يقول انه انضم الى حركة الاحتجاج كمتطوع في 30 من تشرين الثاني ، بعد أن شهد العنف من جانب القوات الحكومية ضد المحتجين الطالب. وقال انه كقائد فصيل يأخذ أوامر من نشطاء متصليين بحركة “سفوبودا”، وهو حزب قومي أوكراني متطرف ومتهم بمعاداة السامية والذين قيل أنهم من كان لهم دور رئيسيي في تنظيم احتجاجات المعارضة ضد الحكومة الاوكرانية الموالية لروسيا. واضاف، بحسب الصحيفة، ” أنا لا أنتمي لـ “سفوبودا،، ولكن أنسق معهم وأخذ أوامر منهم. أنهم يعرفون أنني “يهودي إسرائيلي” وجندي سابق في “جيش الدفاع”. هم يحترمونني ويدعونني “أخ”. وأقرّ بدعم العديد من اليهود لـ “الثورة” ضد النظام المخلوع في “اوكرانيا” على الرغم من قيادتها من قبل حزب يميني متطرف. وقال الحاخام ازمان فولوديمير، وهو عمدة سابق لمدينة فينيتسا و نائب رئيس الوزراء المعين حديثا للسياسة الإقليمية: “لا توجد علامات للقلق حتى الآن”. 

وقال “دلتا” وهو الجندي السابق في جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي يقود ميليشيا ضد النظام في أوكرانيا، ان “الكرملين يستخدم تهمة معاداة السامية زوراً لنزع الشرعية عن الثورة الأوكرانية التي تريد إبعاد أوكرانيا عن النفوذ الروسي”. واضاف “انه هراء . لم أر أبدا أي تعبير عن معاداة السامية خلال الاحتجاجات ، وكانت المطالبات على العكس، كانت المطالبة بأوكرانيا الحرة”، لكنه ألمح إلى أن بعض المحتجين طلبوا منه إستبدال كلمة “شالوم” التي تعني “السلام” بتحية “يحيا هايل” وأنا ببساطة أجدها مضحكة. الخوذ الزرقاء تقوم حالياً باعمال الشرطة التي تتضمن دوريات ومنع عمليات النهب والتخريب في المدينة خوفاً من حصول وتكرار هذه العمليات التي حصلت مسبقاً
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف