الأخبار
العراق: العبادي يطالب بتحقيق سريع في مذبحة ديالىطلعت زكريا: شنبي هو وش السعد عليابالفيديو: احدث رقصة لسما المصرى من كواليس فيلم " أبو فتلة "بالصور .. "مادلين مطر" تعود إلى طفولتهانيكول سابا فى اجرأ وأحدث جلسة تصور على الاطلاقجبهة التحرير الفلسطينية تلتقي بشور الطرفان يشددان على وحدة الموقف الفلسطينياجتماع النقابة العامة للعاملين في الزراعة والصناعات الغذائية واتحاد الصناعات الغذائية لتعزيز الشراكةألوية الناصر لواء التوحيد تقصف موقع الدبابات وموقع كيسوفيم وقاعدة تسليم العسكريةبالفيديو: سرايا القدس تستمر في تصنيع الصواريخ رغم العدوانانتقادات واسعة.. أوباما يلعب الجولف مباشرة بعد تأبينه الصحفي فوليليبيا: طائرة مجهولة تقصف مواقع للمسلحين في طرابلسرائد فهمي، عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي على فضائية "ريكا"اعتقال طالب مدرسة أمريكية بتهمة قتل "ديناصور"بالصور.. موهوب عراقي يرسم بالآيسكريم!منعتها الخادمة .. كويتية سدّدت لصدر والدها 4 طعنات بـ "مقصّ" لأنه وبخها بسبب ملابسهاأوباما يطلب أموالاً جديدة من الكونغرس لمحاربة "داعش"العنف والتهديد يشجعان مسلمات بريطانيا على ارتداء الحجابمطالبات بسحب الجنسية من إمام جزائري يبيح زواج المثليينحكاية عميل: أحدهم سلمته عائلته للمقاومة.. آخرين أسقطتهم فتاة باتصال هاتفي..واخر يطلب اللجوء لاسرائيلفي مصر: 5 عاطلين خطفوا امرأة واغتصبوها بالتناوبأسترالي ينقذ حيوان كوالا بالتنفس الاصطناعي من الفم إلى الفمصاحبة شاليه في مارينا قتلت خادمتها "ابنة الـ 13"أسهل طريقة لتنزىل مقاطع الفيديو على اليوتيوبنصير شمة: داعش تذكرنا بـ"هولاكو"صبي يحصل على سيارة "باجاني هوويرا" كهدية لعيد ميلادهعبد العال: الرقابة الدولية هي تنسيق أمني دولي مرفوضالقدس التربوي ينتج حلقة تلفزيونية ضمن برنامج حنون حول "المخلفات الطبية "تجنبي هذه الأخطاء في الديكور"مصرف الهلال" يسلّم مفتاح أوّل سيارة "أودي إيه 8" الجديدة ضمن الحملة السنوية لترويج "حساب الإدخار"سلطة البندورة والبصل الأحمر
2014/8/23
عاجل
الانفجارات شمال القطاع ناتجة عن محاولة القبة اعتراض صواريخ المقاومةالإحتلال يعترف بإصابة جنديين أمس حالة أحدهما حرجة بسقوط صاروخ في غان يفنه في منطقة في منطقة السهل الداخليصفارات الانذار تدوي في عسقلان وساحلهالقناة العبرية الثانية: تدهور خطير بحالة الجندي الذي أصيب أمس في أسدود جراء سقوط صاروخ من ‫‏غزة‬مدفعية الاحتلال تجدد قصفها للمناطق الشرقية بالمحافظة الوسطىالاحتلال يعترف بسقوط 3 قذائف هاون قرب مستوطنة سدوت النقبصافرات الإنذار تدوي الآن في شاعر هنيجف وسدوت نيجف.الطائرات الحربية تستهدف موقع حطين التابع لسرايا القدس للمرة الثالثة على التوالي ببلدة بيت لاهيا شمال القطاع .سرايا القدس تقصف ناحل عوز بقذائف الهاون من العيار الثقيلارتفاع عدد شهداء قصف منزل دحروج في الزوايدة الى 5 شهداءالطيران الحربي بدون طيران يستهدف للمرة السادسة منزل عائلة عقل في حي الزيتونخالد مشعل يرفض تشبيه نتنياهو لحماس بداعش ويؤكد : نحن لا نستهدف المدنيينمشعل من قطر:رغم اننا لم نعلم عن عملية الخطف الا قريبا فهي مشروعة ضد المستوطنين غير الشرعيينمشعل لموقع ياهو من قطر:لم نكن نعلم بعملية خطف المستوطنين وتم تنفيذ العملية دون قرار سياسييديعوت تزعم : مشعل اعترف بمسؤولية حماس عن خطف وقتل المستوطنين الثلاثة في الخليليديعوت: الاصابة الحرجة بصاروخ إسدود لجندي شارك بحرب غزةواللا العبري: الجيش يدرس القيام بعملية برية أخرى بقطاع غزة

قوات "الخوذ الزرق من الميدان".. جندي إسرائيلي سابق قـاد ميليشيا لقتال الشرطة الأوكرانية في كييف

قوات "الخوذ الزرق من الميدان".. جندي إسرائيلي سابق قـاد ميليشيا لقتال الشرطة الأوكرانية في كييف
تاريخ النشر : 2014-03-03
رام الله - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ، تقراراً تمحور حول مشاركة جندي سابق في “جيش الاحتلال الاسرائيلي” بقيادة ميليشيات شاركت في “الثورة الاوكرانية” التي قادتها المعارضة المقربة من الغرب في هذا البلد. 

وأوردت الصحيفة معلومات هامة جداً حول دور هذا الجندي في المشاركة العسكرية بالانقلاب على السلطات الشرعية في هذه البلاد، بهدف تقويض نفوذ روسيا في المنطقة. 

وقالت الصحيفة، حسبما  نشرت "الحدث نيوز":" هي مجموعة عسكرية تُسمى قوات “الخوذ الزرق من الميدان”، ولكن اللون البني هو لون القبعات التي يرتديها “دلتا” وهو الأسم الحركي لقائد قوة الميليشيا التي يقودها يهودي وشاركت في الثورة الأوكرانية. تحت أمرته. وتقول الصحيفة، انّ دلتا، وهو جندي سابق في قوات “الدفاع” الإسرائيلية، من مواليد أوكرانيا، وقد أجرت الصحيفة مقابلة معه الخميس شريطة عدم الكشف عن هويته. 

وأوضح كيف أنه جاء لاستخدام المهارات القتالية التي اكتسبها وتطبيقها في “كييف”، كاشفاً انه كان عضوراً في كتيبة “استطلاع” تابعة للواء المشاة “غفعاتي”، قائلاً انّ مشاركته في قتال الشوارع في “كييف” يرفع من مستواه العسكري. وقال انّ قوة عسكرية مؤلفة من 40 من الرجال والنساء بما في ذلك العديد من قدامى المحاربين في الجيش الإسرائيلي شاركة في اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية الاوكرانية. وبحسب الصحيفة، فإن العديد من اليهود الأوكرانيين، بما في ذلك الحاخام موشيه ازمان، أحد المطلوبين لدى سلطات الدولة الاوكرانية السابقة، أكد هوية “دلتا” وكتيبته ودورها في “الثورة” لا تزال لم تنته بعد. وقال ان “ذوي الخوذات الزرقاء”، في اشارة الى قوة حفظ السلام للأمم المتحدة، منعو “الغوغاء” من إحراق المبنى المحتلة من قبل الشرطة الأوكرانية. 

ويقول: “كان هناك العشرات من الضباط في الداخل، محاطة 1،200 المتظاهرين الذين أرادوا حرق من فيها وهم على قيد الحياة”، وأشار إلى. “نحن تدخلنا وفاوضناهم وأمنا مروراً أمناً لهم.” وقال انّ الوحدة هذه تتكون من 35 من الرجال والنساء الذين ليسوا اليهود ، و الذين ينقادون من قبل خمسة من جنود “جيش الدفاع الإسرائيلي”. ويقول الدلتا، انه “يهودي الأرثوذكسي في أواخر الثلاثين من العمر، يصلي بانتظام في وهو مؤمن ورفض التحدث عن حياته الخاصة”. وتقول الصحيفة انّ “دلتا” هاجر إلى “إسرائيل” التسعينات، ومن ثم عاد إلى أوكرانيا قبل عدة سنوال، وعمل كرجل أعمال. يقول انه انضم الى حركة الاحتجاج كمتطوع في 30 من تشرين الثاني ، بعد أن شهد العنف من جانب القوات الحكومية ضد المحتجين الطالب. وقال انه كقائد فصيل يأخذ أوامر من نشطاء متصليين بحركة “سفوبودا”، وهو حزب قومي أوكراني متطرف ومتهم بمعاداة السامية والذين قيل أنهم من كان لهم دور رئيسيي في تنظيم احتجاجات المعارضة ضد الحكومة الاوكرانية الموالية لروسيا. واضاف، بحسب الصحيفة، ” أنا لا أنتمي لـ “سفوبودا،، ولكن أنسق معهم وأخذ أوامر منهم. أنهم يعرفون أنني “يهودي إسرائيلي” وجندي سابق في “جيش الدفاع”. هم يحترمونني ويدعونني “أخ”. وأقرّ بدعم العديد من اليهود لـ “الثورة” ضد النظام المخلوع في “اوكرانيا” على الرغم من قيادتها من قبل حزب يميني متطرف. وقال الحاخام ازمان فولوديمير، وهو عمدة سابق لمدينة فينيتسا و نائب رئيس الوزراء المعين حديثا للسياسة الإقليمية: “لا توجد علامات للقلق حتى الآن”. 

وقال “دلتا” وهو الجندي السابق في جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي يقود ميليشيا ضد النظام في أوكرانيا، ان “الكرملين يستخدم تهمة معاداة السامية زوراً لنزع الشرعية عن الثورة الأوكرانية التي تريد إبعاد أوكرانيا عن النفوذ الروسي”. واضاف “انه هراء . لم أر أبدا أي تعبير عن معاداة السامية خلال الاحتجاجات ، وكانت المطالبات على العكس، كانت المطالبة بأوكرانيا الحرة”، لكنه ألمح إلى أن بعض المحتجين طلبوا منه إستبدال كلمة “شالوم” التي تعني “السلام” بتحية “يحيا هايل” وأنا ببساطة أجدها مضحكة. الخوذ الزرقاء تقوم حالياً باعمال الشرطة التي تتضمن دوريات ومنع عمليات النهب والتخريب في المدينة خوفاً من حصول وتكرار هذه العمليات التي حصلت مسبقاً
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف