الأخبار
مصر من جديد..قنبلة برسالة "خلي السيسي ينفعكو" في السيتي ستارز.. تجدد الاشتباكات..واشتعال النار بقطارالمطران عطا الله حنا : " لن يكون المسيحيون دعاة تطرف وكراهية بل دعاة محبة وسلام "المطران عطا الله حنا : " لن يكون المسيحيون دعاة تطرف وكراهية بل دعاة محبة وسلام "مصرع شاب بحادث دهس في الخليل26 شركة وخمسة أطنان يوميا …. القهوة في غزة سيرة حب !حمدان: موقفنا من سوريا لم يتغيرشركة الكهرباء : الوضع لا يسمح بانتظام برنامج "8 ساعات"الوادية يجتمع مع أمين عام جامعة الدول العربية لتنفيذ المصالحة والاعمار وشبكة الأمان الماليةشرطة الاحتلال تعلن حالة الاستنفار القصوى بحثا عن استشهادي محتمل في تل أبيببحرية الاحتلال تعتقل 4 صيادين وتغرق قاربهم في بحر غزةمستعربون يختطفون طفلا من حي شعفاطمصرع شابين في حادثين منفصلين بالخليلالوزير أبو خلف يترأس الاجتماع الدوري لمجموعة العمل القطاعية الخاص بالحكم المحليخدمات الطفولة تقدم مساعدات لمتضرري المنخفض و البيوت المهدمةعشراوي تدين الاستيطان وتصفه بجريمة حرب وفقاً لميثاق روماحملة تنقلات كبيرة من سجن مجدو وإغلاق قسم 5 منذ أيامخدمات الطفولة و أهل السنة يخرجان دورة معاً ليحاة أجملرام الله: انتخابات وتوزيع مناصب مجلس ادارة الغرفة التجارية الفلسطينية الأمريكيةد.غنام: أجسادكم هنا إلا أن قلوبكم وأرواحكم لا تشير إلا إلى القدس عاصمتنا الأبديةمصر: محافظ الاسماعيلية يفتتح محطة الشرب المنطقة الصناعية "الحرة – الحرفية " بقدرة 400 مترا مكعبا/ساعةفيديو: العثور على جسم يعتقد أنه طائرة دون طيار داخل البيت الأبيضالدعوة الى محاسبة قادة الاحتلال على جرائمهم بحق الصحفيين والمؤسسات الاعلاميةبوتين: كييف ترفض المضي على طريق التسوية السلمية في دونباسظل مريخي يظهر "وهو" يصعد إلى المركبة الأميركيةأنصار بيت المقدس تعدم ضابطا مصريا بالرصاصالنضال الشعبي تنظم ورشة عمل بفرع نابلس وتبحث توجهات اللجنة المركزية والتحضيرات لمؤتمر الجبهةأميركا.. الساحل الشرقي يواجه عاصفة ثلجية "تاريخية"بعد خروجهما من السجن.. أين سيقيم علاء وجمال مبارك؟الرئيس التونسى يقبل استقالة الحكومة المؤقتةطيارو شركة الخطوط الجوية الجزائرية يعلنون إضرابهم عن العمل
2015/1/27

قوات "الخوذ الزرق من الميدان".. جندي إسرائيلي سابق قـاد ميليشيا لقتال الشرطة الأوكرانية في كييف

قوات "الخوذ الزرق من الميدان".. جندي إسرائيلي سابق قـاد ميليشيا لقتال الشرطة الأوكرانية في كييف
تاريخ النشر : 2014-03-03
رام الله - دنيا الوطن
نشرت صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ، تقراراً تمحور حول مشاركة جندي سابق في “جيش الاحتلال الاسرائيلي” بقيادة ميليشيات شاركت في “الثورة الاوكرانية” التي قادتها المعارضة المقربة من الغرب في هذا البلد. 

وأوردت الصحيفة معلومات هامة جداً حول دور هذا الجندي في المشاركة العسكرية بالانقلاب على السلطات الشرعية في هذه البلاد، بهدف تقويض نفوذ روسيا في المنطقة. 

وقالت الصحيفة، حسبما  نشرت "الحدث نيوز":" هي مجموعة عسكرية تُسمى قوات “الخوذ الزرق من الميدان”، ولكن اللون البني هو لون القبعات التي يرتديها “دلتا” وهو الأسم الحركي لقائد قوة الميليشيا التي يقودها يهودي وشاركت في الثورة الأوكرانية. تحت أمرته. وتقول الصحيفة، انّ دلتا، وهو جندي سابق في قوات “الدفاع” الإسرائيلية، من مواليد أوكرانيا، وقد أجرت الصحيفة مقابلة معه الخميس شريطة عدم الكشف عن هويته. 

وأوضح كيف أنه جاء لاستخدام المهارات القتالية التي اكتسبها وتطبيقها في “كييف”، كاشفاً انه كان عضوراً في كتيبة “استطلاع” تابعة للواء المشاة “غفعاتي”، قائلاً انّ مشاركته في قتال الشوارع في “كييف” يرفع من مستواه العسكري. وقال انّ قوة عسكرية مؤلفة من 40 من الرجال والنساء بما في ذلك العديد من قدامى المحاربين في الجيش الإسرائيلي شاركة في اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية الاوكرانية. وبحسب الصحيفة، فإن العديد من اليهود الأوكرانيين، بما في ذلك الحاخام موشيه ازمان، أحد المطلوبين لدى سلطات الدولة الاوكرانية السابقة، أكد هوية “دلتا” وكتيبته ودورها في “الثورة” لا تزال لم تنته بعد. وقال ان “ذوي الخوذات الزرقاء”، في اشارة الى قوة حفظ السلام للأمم المتحدة، منعو “الغوغاء” من إحراق المبنى المحتلة من قبل الشرطة الأوكرانية. 

ويقول: “كان هناك العشرات من الضباط في الداخل، محاطة 1،200 المتظاهرين الذين أرادوا حرق من فيها وهم على قيد الحياة”، وأشار إلى. “نحن تدخلنا وفاوضناهم وأمنا مروراً أمناً لهم.” وقال انّ الوحدة هذه تتكون من 35 من الرجال والنساء الذين ليسوا اليهود ، و الذين ينقادون من قبل خمسة من جنود “جيش الدفاع الإسرائيلي”. ويقول الدلتا، انه “يهودي الأرثوذكسي في أواخر الثلاثين من العمر، يصلي بانتظام في وهو مؤمن ورفض التحدث عن حياته الخاصة”. وتقول الصحيفة انّ “دلتا” هاجر إلى “إسرائيل” التسعينات، ومن ثم عاد إلى أوكرانيا قبل عدة سنوال، وعمل كرجل أعمال. يقول انه انضم الى حركة الاحتجاج كمتطوع في 30 من تشرين الثاني ، بعد أن شهد العنف من جانب القوات الحكومية ضد المحتجين الطالب. وقال انه كقائد فصيل يأخذ أوامر من نشطاء متصليين بحركة “سفوبودا”، وهو حزب قومي أوكراني متطرف ومتهم بمعاداة السامية والذين قيل أنهم من كان لهم دور رئيسيي في تنظيم احتجاجات المعارضة ضد الحكومة الاوكرانية الموالية لروسيا. واضاف، بحسب الصحيفة، ” أنا لا أنتمي لـ “سفوبودا،، ولكن أنسق معهم وأخذ أوامر منهم. أنهم يعرفون أنني “يهودي إسرائيلي” وجندي سابق في “جيش الدفاع”. هم يحترمونني ويدعونني “أخ”. وأقرّ بدعم العديد من اليهود لـ “الثورة” ضد النظام المخلوع في “اوكرانيا” على الرغم من قيادتها من قبل حزب يميني متطرف. وقال الحاخام ازمان فولوديمير، وهو عمدة سابق لمدينة فينيتسا و نائب رئيس الوزراء المعين حديثا للسياسة الإقليمية: “لا توجد علامات للقلق حتى الآن”. 

وقال “دلتا” وهو الجندي السابق في جيش الاحتلال الاسرائيلي الذي يقود ميليشيا ضد النظام في أوكرانيا، ان “الكرملين يستخدم تهمة معاداة السامية زوراً لنزع الشرعية عن الثورة الأوكرانية التي تريد إبعاد أوكرانيا عن النفوذ الروسي”. واضاف “انه هراء . لم أر أبدا أي تعبير عن معاداة السامية خلال الاحتجاجات ، وكانت المطالبات على العكس، كانت المطالبة بأوكرانيا الحرة”، لكنه ألمح إلى أن بعض المحتجين طلبوا منه إستبدال كلمة “شالوم” التي تعني “السلام” بتحية “يحيا هايل” وأنا ببساطة أجدها مضحكة. الخوذ الزرقاء تقوم حالياً باعمال الشرطة التي تتضمن دوريات ومنع عمليات النهب والتخريب في المدينة خوفاً من حصول وتكرار هذه العمليات التي حصلت مسبقاً
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف