الأخبار
عاد لاستلام دفّة المفاوضات : الأردن يقلب الطاولة على "داعش" في انتظار خبر عن الكساسبةدان الهجمات الانتحارية بمصر .. الرئيس أبو مازن : لا نريد أن نتحول إلى "داعش" أو "بوكو حرام"الجبهة الديمقراطية بعد لقاء امين عام مؤتمر الاحزاب العربية قاسم صالحمصر: البرلمان العربي يدين الإعتداءات الإرهابية بشمال سيناء ويؤكد مساندته لمصر في حربها ضد الإرهابمصر: الاتحاد الدولى لابناء مصر فى الخارج : جرائم الارهابيين ضد الانسانية وعلى العالم عدم الكيل بمكيالينلبنان: خطبة الجمعة للعلامة السيد علي فضل اللهلبنان: المطران ميخائيل أبرص استقبل الشيخ حسين اسماعيل لدعم الجيش اللبناني وتفعيل الحوار بين اللبنانيينقوات الاحتلال تقتحم قراوة بني زيد وتعتقل أحد المواطنين بحجة أنه مطلوب لهاوزيرة السياحة والاثار تلتقي وزير الدوله الاسباني للتعاون الدولي في مدريدالشبيبة الفتحاوية: مصر ستنتصر على الإرهاب والتطرف والمؤامرةموريتانيا تمنح المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية أعلى وسام فى الدولةبالصور: موريتانيا تمنح المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية أعلى وسام فى الدولةطلائع مشروع الإنجاز الشبابي ينفذون أنشطة ثلاث مبادرات في محافظة طولكرماللجان الشعبية للاجئين تدعو العالم لتحمل مسئولياته تجاه اعمار غزةمصادر: قوات الصاعقة قتلت عددا من المتورطين في "تفجيرات العريش"البيت الأبيض يرفض وصف «طالبان» بالإرهابيينأسفرت عن عشرات الشهداء والجرحى.. طالع التفاصيل الكاملة لتفجيرات سيناءانصار بيت المقدس تتبنى هجمات سيناءالإتحاد الأفريقى يدعو لتشكيل قوة من 7500 جندى لمكافحة بوكو حرام بنيجيريامشروع الشفيع بدار القرآن الكريم والسنة يحتفل بتخريج 693حافظ لكتاب اللهاجتماع دولي لمساعدة الدول المتضررة من إيبولافرق الانقاذ تتمكن من انقاذ أطفال ناجون وسط ركام مستشفى بالمسكيكضمن سلسلة زيارات تستهدف العائلات الفلسطينية في قطاع غزة جمعية إصلاح ذات البين الخيرية تنظم وبمشاركةمصر: 6 مسلحين يحرقون أتوبيسين نقل عام بالقليوبية بعد إنزال الركابلبنان: اليونيفيل تكرّم جندي حفظ السلام الذي فقد حياته يوم أمس الأولنعيم: تركيا وقطر وراء تفجير العريشجمعية إصلاح ذات البين الخيرية تنظم وبمشاركة كريمة من رابطة علماء فلسطين زيارة لعائلة أبوديةبالصور : افتتاح معرض "تاريخ وطن" للطفل الفنان سليمان شاهين بغزةالأردن: نريد دليلا على بقاء الكساسبة حياكلمة "مفصلية" لنصر الله عصرًا
2015/1/30

الوزير كيري يهنىء "الحرة" بعيدها العاشر

الوزير كيري يهنىء "الحرة" بعيدها العاشر
تاريخ النشر : 2014-02-12
رام الله - دنيا الوطن
هنأ وزير الخارجية الأميركية جون كيري "الحرة" بعيدها العاشر في رسالة وجهها إلى القناة، وأثنى على تغطيتها للمواضيع المتعلقة بحرية التعبير وحقوق الإنسان. وشكر كيري لجهود العاملين في "الحرة" ولتغطيتهم الحدث الذي يهم المشاهد العربي بدقة وتوازن وموضوعية، مشددا على مخاطرتهم بحياتهم في كثير من الأحيان لنقل الخبر من مناطق ساخنة حول العالم.

وتحتفل "الحرة" بعيدها العاشر يوم الجمعة في الرابع عشر من شباط/فبراير الحالي، حيث تواصل بثها على مدار الـ 24 ساعة إلى 22 دولة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتصل إلى 20 مليون مشاهد أسبوعيا.

إلى جانب تركيزها على الشرق الأوسط وكل ما يهم المشاهد العربي في المنطقة والعالم، تواكب "الحرة" آلية صنع القرار في واشنطن عبر مراسليها المعتمدين في البيت الأبيض، الكونغرس ووزارتي الخارجية والدفاع، إضافة إلى مراسلي "الحرة" المتجولين الذين يجوبون الولايات المتحدة لنقل آخر المستجدات في عالم السياسة، الاقتصاد، العلوم، والرياضة.

وفي هذه المناسبة، قال براين كونف، رئيس شبكة الشرق الأوسط للإرسال التي تضم قناة "الحرة" وراديو "سوا": "منذ عام 2004، شهدت منطقة الشرق الأوسط تغيرات كثيرة و"الحرة" واكبت هذه التغيرات ونقلتها إلى مشاهديها بكل أمانة. وجد المشاهدون في "الحرة" القناة التي تقدم لهم تغطية آنية ومتوازنة للأحداث، ومجموعة غنية من المحللين تساعدهم على تكوين فكرة واضحة عما يحدث".

وفي الأعوام العشرة الفائتة، حصدت "الحرة" عددا من الجوائز في مجال الإنتاج التلفزيوني من رابطة البث الدولي، مهرجانات نيويورك للانتاج التلفزيوني والسينمائي، مهرجان شيكاغو للأفلام، مهرجان القاهرة لحقوق الإنسان وجوائز "بروماكس"، "باس" و"سيني".

 تبث قناة "الحرة" عبر قمري "عرب سات" و "نايل سات" إلى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتتولى "شبكة الشرق الأوسط للإرسال" MBN إدارة قناة "الحرة"، وهي مؤسسة لا تبغي الربح يمولها الكونغرس الأميركي من خلال هبة مقدمة من مجلس أمناء البث الإذاعي والتلفزيوني وهو وكالة فيدرالية مستقلة. يشرف هذا المجلس على القناة ويحافظ على استقلالية عملها الإعلامي.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف