الأخبار
الشرطة تكشف ملابسات سرقة مصاغ ذهبي بقيمة 100 ألف شيقل في طولكرممؤسسة برامج الطفولة تعقد ورشة عمل حول كيفية التعامل مع قضايا الاعتداءات الجنسيةمصر: " أزهر أسيوط" يحقق لقب البطولة الرياضية لأسيوط الجديدةمنحوتات ثلجيةمصر: محافظ الاسماعيلية يلتقى مجموعة من أهالى ومواطني قرية أبوعطوة لمناقشة أهم المشكلات الجماهيريةمصر: نواب ونائبات قادمات يكون مجلس استشارى برئاسة منسيإختراعات مخفيةبين الثلوجمصر: محافظ الاسماعيلية يناقش الموقف التنفيذى لمشروع محطة الصرف الصحى بأبوصويرالشرطة تضبط مختبرا كيمائيا لتصنيع مادة الاكستازي والكريستال في ضواحي القدسمقرمشات على أشكال أعواد ثقابعائلة مكتملةزوج الفنّانة دوللي شاهين يفضح ابن عائلة كبيرة في لبنان طلبها لسهرة خاصة!الرياضي الجزائري يفوز بكأس دورة الألعاب الثالثة للأندية العربية للسيداتالاردن: (28) ألف مؤمن عليه استفادوا من تأمين التعطل عن العمل وبمبلغ اجمالي (22) مليوناً و (750) ألف دينارصورة مُرعبة.. "مارد" يحرس جناح ميريام فارس في المستشفى!رامي الحمدلله والتصور العملي في الدوحةمصر: المحافظين خطاب الرئيس أمام مجلس النواب شاملة وحديث رسمي واضحصور: بعد جدل كبير كاترينا كيف تكشف ديانتهامصر: "نواب ونائبات قامات" : تصف خطاب الرئيس السيسي بالتاريخيمفاجأة: خطوبة يسري فودة والإعلامية السورية ألمي عنتابليشاهد ماذا فعل مُعجب من "روسيا" مع شيرين عبد الوهاب!بالصور: سعد المجرد بـ"لوك" جديداليمن: جامعة الحديدة تحتفي بالدفعة الــ5 طب أسنانوضعية الإعلام الالكتروني بالوطن العربي في ندوة ورزازات
2016/2/13

الجيش العراقي يواصل عملياته ضد داعش في الرمادي

الجيش العراقي يواصل عملياته ضد داعش في الرمادي
تاريخ النشر : 2014-01-21
رام الله - دنيا الوطن
تتواصل في مدينة الرمادي، كبرى مدن محافظة الأنبار غربي العراق، العمليات العسكرية للجيش ضد مسلحين ينتمي بعضهم إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، وفقا لما اعلنته وزارة الدفاع العراقية.

وتلاحق القوات العراقية بمساندة قوات الصحوة وآخرين من أبناء العشائر مجموعات مسلحة تنتمي لداعش تتخذ من أحياء متفرقة وسط وجنوب المدينة مواقع لها.

وقال عضو مجلس محافظة الأنبار فيصل العيساوي، إن الجيش لم يتمكن حتى الساعة من تحقيق تقدم في المناطق الواقعة تحت سيطرة مسلحي العشائر.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف