الأخبار
الجيش المصري يكشف تفاصيل مصورة لعملية داعش لاقامة امارة اسلامية في الشيخ زويدرئيس حزب الأصالة شيحة: اقسم بالله هنغتال السيسي وستكون الأيام القادمة أسود أيام على مصرإفطار صحّي لـ"I Sense" وملكة الرشاقة سالي سعيدون !البطنيجي: سنُحاسب من يطلق النار تزامناً مع إعلان نتائج التوجيهيبالفيديو: استغاثة "مسلحي سيناء" من ضربات القوات المسلحة: "إلحقونا"عناصر "بيت المقدس" يدفنون 40 جثة جنوب الشيخ زويدطائرات التحالف العربى تقصف مواقع للحوثيين فى صنعاءمن هو القيادي في "داعش" الذي دفع فيه الأمريكان 3 ملايين دولار قبل قتله؟اصدرت أمرا بحظر النشر.. الشاباك يزعم فك لغز عمليتي رام اللهالمرزوقي: هذا ما قاله لي ضابط إسرائيلي عن حماس500 مصلي من غزة في الاقصىتهشيم 8 نوافذ للقطار الخفيف شرقي القدسالاحتلال يدعي إحباط عملية طعن قرب الخليلبعد حظر لـ40 عامًا..التصوير مسموح في البيت الأبيضالطقس: انخفاض على الحرارةانتشار عسكري مكثف بعد استشهاد شاب برصاص جنرال اسرائيليبالصور: إن كنت تخاف من الأشباح لا تُشاهد هذه الصوربتعليمات حسين الشيخ .. الجمعة القادمة : صحفيون وأطباء يرافقون المصلين الى الاقصى من قطاع غزةتحوّل إلى حفل لمبايعة الرئيس أبو مازن : الهيئة العامة للشؤون المدنية تنظم افطارا جماعياً في غزة(محدث) شهيد في قلنديااسعار صرف العملاتقيود اسرائيلية جديدة على الصلاة بالاقصىنميمة البلد: في بيتنا "داعش"المجلس الثوري لحركة فتح يرحب بقرار إعفاء ياسر عبد ربه من منصبهبالصور.. رامز جلال فى حفل إفطار الشيخ محمد بن راشد حاكم دبي
2015/7/3

الجيش العراقي يواصل عملياته ضد داعش في الرمادي

الجيش العراقي يواصل عملياته ضد داعش في الرمادي
تاريخ النشر : 2014-01-21
رام الله - دنيا الوطن
تتواصل في مدينة الرمادي، كبرى مدن محافظة الأنبار غربي العراق، العمليات العسكرية للجيش ضد مسلحين ينتمي بعضهم إلى الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، وفقا لما اعلنته وزارة الدفاع العراقية.

وتلاحق القوات العراقية بمساندة قوات الصحوة وآخرين من أبناء العشائر مجموعات مسلحة تنتمي لداعش تتخذ من أحياء متفرقة وسط وجنوب المدينة مواقع لها.

وقال عضو مجلس محافظة الأنبار فيصل العيساوي، إن الجيش لم يتمكن حتى الساعة من تحقيق تقدم في المناطق الواقعة تحت سيطرة مسلحي العشائر.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف