الأخبار
أبو العينين وأبو ردينة يكشفان أهم قرارات مركزية فتح ومصير قيادة غزة : وقف التنسيق الأمني نهائياً وهجوم المصالحةكروم المتصفح الأكثر استخداماً حول العالمتغيير الصورة السلبية عن الذات يعالج الاكتئاببالفيديو.. لكمات وعبوات مياه في البرلمان التركيبعد هتاف أنصاره "إيران برا برا".. الصدر يزور طهرانكيري يتحدث عن تجديد الهدنة والجبير يشدد على ضم حلبترامب يدعو لإسقاط الطائرات الروسية!الاحتلال يبعد شابين مقدسيين عن المدينةالاحتلال يفتح حاجزي حوارة وزعترا بشكل كاملاشتية: إسرائيل تسرق بترول البحر الميتوفاة الطفلة بتول شعشاعه 3 سنوات غرقاً أثناء رحلة عائلية بغزةوالد الشهيدين ابو اسماعيل يطالب بنشر شريط الفيديوسادة التحريض!!الحروب: المعلم يستحق أقصى درجات الرعاية والاهتماماقتصاديون يجمعون على ضرورة التخلص من بروتوكول باريس الاقتصادياليمن: شكوى إلى وزير الكهرباء ومحافظ شبوة من أهالي مدينة عزان شبوة .بحضور الدكتور رياض المالكي ووزير خارجية هنغاريا افتتاح منتدى رجال الاعمال الفلسطيني الهنغاريمصر: نادي أدب قصر ثقافة أسيوط : دراسة بيانية لتطوير النشاط الثقافياصابة مستوطن جراء تعرضه للطعن بالقدسرائد بريطاني يشارك في ماراثون لندن من الفضاء!ابتكار روبوتات لخدمة رواد الفضاءتشغيل أعلى "تلفريك" في فنزويلاشركة "فولكس فاجن" تتصدر المبيعات العالمية"مازدا" تزيح الستار عن كروس رياضية جديدةشركة "أوتوفاز" الروسية تطور موديلين لها
2016/5/3

تجدد الاشتباكات في الرمادي والقصف طال الأحياء السكنية

تجدد الاشتباكات في الرمادي والقصف طال الأحياء السكنية
تاريخ النشر : 2014-01-14
رام الله - دنيا الوطن - وكالات
تجددت الإشتباكات بين قوات الأمن وأبناء العشائر من جهة، وعناصر الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" من جهة أخرى في مناطق شمالي الرمادي غرب بغداد الثلاثاء.

وأفاد مصدر أمني في المحافظة، بأن الاشتباكات وقعت في مناطق البو فراج والجزيرة، والخط الدولي السريع في منطقة الخمسة كيلو شمال المدينة، من دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل عن الخسائر.

وأكدت "قناة الحرة" نقلا عن مراسلها في العراق: أن أحياء الضباط والأندلس والبكر ومنطقة الملعب المحاذية لشارع 60 التي يتمركز فيها عدد من عناصر "داعش"، تتعرض كلها للقصف بين فترة وأخرى.

وادي القصف الى سقوط عدد من القتلى والجرحى بينهم مدنيون ومسلحون وعناصر أمن، وأصيب آخرون في اشتباكات شهدتها الفلوجة والرمادي منذ مساء الاثنين. 

 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف