الأخبار
شهيدة وإصابات في قصف على حي الزيتون شرق مدينة غزةمصدر اسرائيلي: هناك اتفاق على وقف لاطلاق النار خلال الساعات القادمةصور من اثار قصف الطائرات الحربية لمنزل لعائلة قشطة بجوار بنك فلسطين جنوب ‫رفحبالفيديو: النفق الذي استخدمته المقاومة لعملية التسلل اليوماستشهاد شقيقين في قصف سيارة للأونرا غرب جبالياعرب 48: منع الزعبي من المشاركة بجلسات الكنيست 6 شهورالقناة العاشرة : اشتباكات ضارية في عملية هجومية شرق جباليا ووجود قتلى من الجنودفيديو: القسام تستهدف ناقلة جند في كيسوفيم شرق خانيونس بصاروخ كورنيتاسرائيل تعلن عن تسلل 5 مقاومين شرق غزةمجزرة جديدة:أكثر من 16 شهيد وعشرات الجرحى بقصف وسط مخيم جباليا شمال قطاع غزة .. 116 شهيد منذ الصباححماس : لم يتم أي اتفاق على تهدئة لمدة 72 ساعة وتصريحات عبد ربه غير صحيحةلمار مغربي تطرح اغنية " مغربية انا " لترد على اهانة المغربياتياسر عبد ربه: وقف اطلاق نار لمدة 72 ساعة يبدأ فورابالفيديو: اسرائيل تنشر مقاطع لقصف أهداف الليلةاستشهاد مواطنين في شرق رفح إثر قصف إسرائيلي على رفح يرفع الحصيلة لأكثر من 100 شهيد خلال اليومفيديو : اندلاع حرائق في سديروت والنقب نتيجة سقوط صواريخ المقاومةحماس:اصرار الاحتلال على استهداف المدنيين دليل على دمويتهتفاصيل: كيف حاولت المقاومة خطف جندي اسرائيلي أمسليلة الرعب..ترويع "أهالي غزة" وسيلة إسرائيل للضغط على المقاومةإغتيال قيادي بالديمقراطية وزوجته وأبنائه الخمسة بقصف منزله بخان يونساعتصام في العاصمة الروسية موسكو تنديدا بالعدوان الاسرائيلي الغاشمضابط اسرائيلي:لقد حققنا الأهداف التي وضعناها .. وعلى القيادة ان تختار بين الدخول لغزة او الخروج منهاالقبة الحديدية وصواريخ باليستية.. هاكرز صينيون يخترقون 3 شركات عسكرية ويستولون على وثائق هامةخلال 23 يوم.. عبور 261 شخصا بين مصر وقطاع غزة عبر معبر رفحالكويت تمنع بث الحفلات الغنائية في التلفزيون تضامنا مع غزة
2014/7/29
عاجل
ارتفاع حصيلة الشهداء جراء العدوان على قطاع غزة إلى 1191 شهيد وأكثر من 7000 جريح حتى اللحظةاستشهاد المواطن عمار العديني في السطر الغربي بخانيونس جراء استهداف طائرة بدون طيارصفارات الانذار تنطلق في عسقلانسرايا القدس تستهدف الحشودات العسكرية للاحتلال شرق جباليامصدر سياسي إسرائيلي ينفي لصحيفة "هآرتس" التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النارطائرات الاحتلال تستهدف منزل يعود لعائلة ابو المعزة في منطقة الشيماء شمال القطاعتجدد القصف المدفعي على منازل المواطنين في المناطق الشرقية لقطاع غزةصفارات الإنذار تدوي في مستوطنتي "زكيم وكرميا" قرب غزة.سقوط صاروخ في النقب وصافرات الانذار تدوي في عسقلاناستهداف منزل يعود لعائلة البس في مخيم جباليا شمال القطاعشهيد وإصابتان باستهداف مجموعة من المواطنين في السطر الشرقي لخانيونس جنوب قطاع غزةطائرات الاحتلال تستهدف ارض زراعية في منطقة المنشية في بيت لاهيا شمال القطاعطائرات الاحتلال تقصف مضخة مياه تابعة لبلدية غزة في حي الصبرة جنوب المدينةسرايا القدس تقصف حوليت بصاروخي 107،وتستهدف الآليات المتوغلة شرق البريج والمغازي ورفح بـ 8 قذائف هاونعبد ربه: الاقتراح الفلسطيني للتهدئة جاء بعد موافقة خالد مشعلطائرات الاحتلال تستهدف منزل يعود لعائلة الحداد في حي الصبرة جنوب مدينة غزةصفارات الإنذار تدوي في موقع "ناحل عوز" قرب غزة والنقبطائراات الاحتلال تستهدف مجموعة من المواطنين في منطقة سمور في بني سهيلا شرق خانيونس جنوب القطاعغارة إسرائيلية في محيط مسجد عبد الله عزام في حي الزيتون شرق غزةشهداء قصف مواطنين ببني سهيلا هم: مهند القرا وأحمد شوقي أبو حماد وأحمد إسماعيل أبو حماد

"آسفة أنا مشغولة".. رسالة أرسلت مواطن غزي الى الاعدام

"آسفة أنا مشغولة".. رسالة أرسلت مواطن غزي الى الاعدام
تاريخ النشر : 2014-01-11
رام الله - دنيا الوطن
"هاني" –اسم وهمي- شاب أعزب في مقتبل العمر (23 عاماً)، لم يكمل تعليمه، عاطل عن العمل، التقاه مراسل المجد الأمني في احد السجون، ينتظر حكماً قد يصل إلى الإعدام، سألناه عن كيفية سقوطه  في هذا الفخ؟

فأجاب رسالة SMS هي السبب؟

بدأ "هاني" بالحديث قائلا: كنت جالساً في غرفتي، فإذا برسالة قصيرة SMS تصل إلى هاتفي كتب فيها "أسفه أنا مشغولة ... "، تعجبت من الرسالة والرقم الغير مسجل لدي، أثار فضولي لمعرفة من صاحب الرقم أو صاحبة الرقم وقد كنت أميل إلى أن تكون فتاة هي صاحبة الرقم!

حاولت منع فضولي من أن يقودني إلى الاتصال بالرقم، لكنني انصعت إليه بعد أقل من ساعة من ارسال الرسالة، اتصلت بالرقم فإذا بصوت فتاة ناعم، تعتذر مني بلطف على ارسال الرسالة، وأدعت أنها بالخطأ.

سألتني بعدها هل أنا من "غزة"؟  فأجبتها بنعم ! أخذت تبجل وتمدح في أهل "غزة" وكم هي تحبهم وتتوق إلى القدوم إليها، فعرفت من خلال المكالمة الأولى أنها فتاة تدعى " رندا " تدرس في احدى الجامعات بالضفة الغربية، والدها تاجر معروف في مدينته. (حسب إدعائها)

قبل أن أنهي اتصالي بها، طلبت مني أن تبقى على اتصال بي، لأنني من غزة وهي تعشق أهل غزة، وأخبرتني أنها ستتصل بي.

يتابع "هاني"... كنت سعيداً بهذه المكالمة فهي المرة الأولى التي أتحدث فيها مع فتاة بهذه القوة والشخصية، وبدأت أرسم في مخيلتي لـ " رندا " صورة بارعه أختارها عقلي ونفسي.

في مساء نفس الليلة وصلتني رسالة من " رندا " تستأذن في الحديث معي، كنت خجلان منها حيث لم يتبقى معي "رصيد مكالمات" في هاتفي، فأخذت هاتف والدي ودخلت غرفتي واتصلت بها.

تعجبت "رندا" من اتصالي من رقم آخر، فأخبرتها بنفاذ رصيدي، فأخبرتني أنها سوف ترسل لي رصيد خلال 5 دقائق على هاتفي، وفعلاً وصل رصيد بقمية عالية نوعاً ما.

سارعت بالاتصال ب "رندا" مقدماً شكري على كرمها وعطائها، ودار الحديث بيننا إلى أكثر من نصف ساعة حدثتها عن حياتي، وحدثتني عن حياتها.

يتابع هاني، استمر الاتصال بيننا لفترة زادت عن شهرين، ووصلت إلى حد المكالمات الإباحية، والوعد بالزواج، والعمل الأفضل، كما وعدتني أن تسهل قدومي إلى الضفة للعمل مع والدها في التجارة، مؤكدة أن والدها تربطه علاقات قوية مع شخصيات سياسية ويستطيع نقل أي شخص من غزة إلى الضفة والعكس.

طلبت مني، أن أحضر شريحة اتصال "أورانج" للتواصل معها حيث ان تكلفة الاتصال أرخص، وفعلاً وفرت الشريحة واستمر الاتصال بها.

يقول هاني، في احدى مرات وأثناء اتصالي مع "رندا"، فإذا بصوت والدها، أخذ الهاتف من "رندا" وأخذ يهددني ويتوعدني، وأنه لا يجوز أن اتصل في ابنته، فاعلمته أنني من غزة، فاخذت نبرة صوته تهدأ قليلاً وطلب مني التعرف، فعرفته بنفسي، وأخبرني عن عمله وعلاقاته وعن مدى حبه لأبنته وكم يخاف عليها.

اصبح الاتصال مع والدها بشكل اعتيادي، وقد ارسل لي مبلغ 30$ على شكل رصيد مكالمات، ووعدني بأن يحضرني إلى الضفة وأن أعمل في التجارة معه.

بعد عدة اتصالات من والد "رندا" أخبرني أنه ضابط مخابرات "اسرائيلي" وأنه يريد مني أن اساعده في تقديم معلومات، مقابل المال، ويسهل ذهابي إلى الضفة.

وافقت شرط ألا يشكل ذلك خطرا على حياتي وألا اشارك في تنفيذ اغتيالات، ووعدني بذلك. بل وعدني أنه في حال وجود أي خطر علي فسيرسل قوات خاصة من أجل حمايتي وتأمين خروجي إلى الضفة في أي وقت لأنه يعتبرني مثل ابنه!!!

كان الاتصال بيني وبين "أبو يوسف" –المدعي أنه والد رندا- اقدم فيه الكثير من المعلومات العامة "من وجهة نظري"، كما أنه كان يطلب مني بعض المعلومات الخاصة.

في أقل من شهر طلب مني "أبو يوسف" أن احضر رقم لوحة سيارة تابعه لأحد المقاومين، ترددت قليلاً فتأخرت في ارسال الرقم، لكنه هددني بقطع الاتصال بي وفضحي إن ترددت مرة أخرى، وأخبرني (أن هذا عمل، ويجب علي أن أقوم به).

بعد أيام من ارسال رقم لوحة السيارة تم قصفها وقد اصيب المقاوم وعدد من المارة، عشت خلال هذه الفترة اسوء أيام حياتي، وما هي إلا أيام قليلة حتى تم اعتقالي على أيدي  الأجهزة الأمنية في غزة، واقتادوني من وسط منزلي وها أنا هنا انتظر الإعدام.

يختم "هاني" حديثه، "أبو يوسف" لم يرسل لي قوات خاصة، ولم ينقلي إلى الضفة، حتى أنه لم يرسل لي أي مبلغ مالي، كل ما استلمته منه لم يتجاوز 70$. هذه نهايتي.