الأخبار
فيديو - الأذان يصدح في المسجد الأقصى رغم منع سلطات الاحتلال الصلاة فيهالطقس : جو بارد وامطار متفرقةمناشدة للرئيس محمود عباس (ابو مازن )حياة الدرديري : نطالب بضرب بؤر الإرهاب في قلب غزةكشف هوية قاتل بن لادن وتفاصيل العمليةعكاشة يتهم القسامي "أبو بطة" بالوقوف خلف عملية الشيخ زويد !.. شاهد الفيديوإسرائيل تستدعي سفيرها من السويد لاعترافها بفلسطين"حرب نسوان" تتسبب في اختطاف مسؤول ليبي بمصراشتباكات في احياء القدس :المقدسيون يتحدّون الاحتلال ويشاركون بتشييع الشهيد حجازي .. فيديو وصورواشنطن تؤيد قرار مصر إقامة منطقة عازلة على الحدود مع غزةاصابات عشرات المقدسيين في مواجهات ليلية"إسرائيل" تقول إن حزب الله خطط لعملية ضدها في بيروحماس ترفض أي شروط إسرائيلية لإعمار غزةغانتس:"الجرف الصامد" كانت من أعقد المعارك والهدوء "خدّاع"تقرير أمريكي: اوباما قد يقيل جون كيري من منصبهوجه الشبه بين الشهيد معتز حجازي والحاخام المتطرف "يهودا غليك"اكدت حق المقدسيين للدفاع عن أنفسهم.أبوزنيد لدنيا الوطن:ندعو للرباط بالاقصى اليوم ونتوقع غدر الاحتلالضابط إسرائيلي يعتبر أن الغرب مخطئ بحربه ضد "داعش"ضابط إسرائيلي: "بن غوريون" سيُغلق بالمواجهة مع حزب اللهمركز عبد القادر أبو نبعه الثقافي ينظم ورشة عمل سياسيةتشكيل لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في محافظة طولكرماليمن: أجروا بحوثا علمية بمجال تقنية المعلومات من أجل تمكن المرأة..سبق علمي عالمي لباحثات من جامعة عدنجمعية بيتنا يوما مفتوحا في قرية عباد الرحمنالجريدة تحرك سلطات تطوان حول قضية البناء العشوائيطلبة قسم هندسة التخطيط العمراني في جامعة النجاح الوطينة ينفذون يوم عمل مع المجالس القروية في الأغوار الشماليةالتعليم بغزة: حكومة التوافق لم ترسل الموازنات وعدم صرف الرواتب يؤثر بشكل خطير على التعليمالشرطة تخرج دورة في الإعلام الأمني في أريحامهرجان ولا يزال الحلم قائما بخان يونسسبعة أسرى من غزة والضفة يدخلون أعوامًا جديدة داخل سجون الاحتلالمنظمة يمن وكرامة الاقليمية وشبكة المرأة تنفذ في حجة طاولة مستديرة حول ضمان التمثيل السياسي للمرأةبرنامج الأطفال وهيج الحوار يناقش الاتفاقيات والقوانين الخاصة بحماية الأطفالهل دان الرجوب محاولة اغتيال المتطرف "غليك" !؟اتحاد رفع الاثقال يتلقى دعوة من الاتحاد الاردني للمشاركة في دورة التدريب والتحكيم الدوليةنادي هلال القدس يقيم بطولة الشهيد محمد سنقرط لكرة الطاولة الجمعة المقبلشركات فلسطينية تصدر ماقيمته 6.9 مليون دولار من المنتجات وتستورد ماقيمته 48.3 مليون دولار اغلبها سيارات جديدة
2014/10/31

خوجلي.. من نادل طعام إلى مدير عام الفندق نفسه

خوجلي.. من نادل طعام إلى مدير عام الفندق نفسه
تاريخ النشر : 2014-01-03
رام الله - دنيا الوطن
بدأ الأمر كله في ديسمبر 1988 عندما قرر فتحي خوجلي، الانتقال إلى إمارة دبي، ليعمل نادلاً في مطعم بفندق «حياة ريجنسي» لمدة ثلاث سنوات، في سعيه إلى وضع أسس لمستقبله، وبعد مرور 25 عاماً، وفي الأول من ديسمبر الماضي، عيّنت مجموعة فنادق «حياة» خوجلي مديراً عاماً للفندق ذاته.

كان حلم الطالب المصري، الذي تخرّج حديثاً في قسم الدراسات الفندقية كغيره من الشباب، أن يشتري بيتاً في بلده، ويؤمّن ما استطاع لبناء عائلة بعد عودته، لكنه آثر البقاء في دبي «أرض الأحلام» كما يسمّيها، موضحاً: «أدركت، بعد وصولي، الفرص المتاحة في الإمارة، التي كانت تخطو خطواتها الأولى، في ذلك الوقت، لتفرض نفسها على خريطة أهم الوجهات السياحية في العالم».

خوجلي، الذي تقاضى أول راتب قدره 900 درهم، سرعان ما انخرط في بيئة العمل في الفندق، وأصبح مشرفاً عاماً على المطاعم، ومن ثم مسؤولاً عن قسم الأفراح والمناسبات، وفي عام 2010 كُلّف لمدة تسعة أشهر بالترتيب لافتتاح فندق «غراند حياة» في دبي، ليتولى منصب نائب المدير العام في الفندق الجديد حتى عام 2010، ليصبح في ما بعد مديراً عاماً للفندق نفسه.

25 عاماً قضاها خوجلي في مجموعة فنادق «حياة»، مكّنته من أن يجمع حصيلة كبيرة من الخبرة المتخصصة في قطاع الضيافة، وعلى الرغم من نشاطه وحبه للعمل وتفانيه في وظيفته، لكنه أحسّ بدافع لإعطاء المزيد.

ويوضح خوجلي المعروف بـ«فتحي حياة»، كما يسميه المحيطون به، نتيجة لعمله فترة طويلة مع مجموعة فنادق «حياة»، أنه «تلقى تشجيعاً كبيراً من قبل إدارة مجموعة فنادق (حياة)، والجهة المالكة للمنشأة، وانخرط في عدد من الدورات التدريبية في بلدان عدة»، مضيفاً أن «الإنجازات لا تأتي من فراغ، وأدركت وقتها أن مقابل كل جهد تبذله في دبي هناك قصة نجاح في انتظارك».

فرحة خوجلي الكبيرة اكتملت بعد أن أصبح أباً ورُزق بطفلته (مريم)، بعد 13 عاماً من الزواج، إذ تزامنت هذه المناسبة مع الخبر السار الذي تلقاه بتعيينه مديراً عاماً في فندق «حياة ريجنسي»، الذي عمل فيه نادلاً قبل 25 عاماً، قائلاً: «تحققت كل أحلامي في دبي التي قضيت فيها الجزء الأكبر من حياتي».

يُرجع خوجلي، الذي ولد عام 1965، سبب بقائه في دبي طوال هذه السنوات، إلى وقوف أبناء الإمارات إلى جانبه خلال مسيرة عمله في دبي، واحتكاكه اليومي بهم، قائلاً: «أشكر حكومة وشعب الإمارات، اللذين أتاحا الفرصة لكثير من الشباب العربي لتحقيق أحلامهم في دبي».

وتابع: «كوني كنت مسؤولاً عن قسم المناسبات والأفراح لفترة طويلة، قمنا بالترتيب والتحضير لعدد كبير من حفلات الأفراح الخاصة بالمواطنين الإماراتيين، واليوم نحتفل بأفراح الجيل الثاني من أبنائهم»، مضيفاً: «على الرغم من مرور سنوات عدة، ومع التطوّر الكبير في الدولة، إلا أن أبناء الإمارات حافظوا على عاداتهم وتقاليدهم، والقيم المتجذّرة في المجتمع، والهوية الإماراتية».

لم يتوقع خوجلي أن تحقق دبي كل هذه الإنجازات على الصعيد السياحي، خلال السنوات الماضية، مضيفاً: «لن أفاجأ مرة أخرى في دبي، التي تسبق دائماً طموحها على مختلف الصعد، إذ أثبتت الإمارة قدرتها على تقديم صورة رائعة متجدّدة، وإبهار زائريها باستمرار».
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف