الأخبار
وزير الصحة : أدوية ب 8 ملايين دولار في طريقها لمستودعات الوزارةالخميس مغادرة أول دفعة من حجاج غزةعرب 48: اللجنة القطرية تطرح قضايا ومطالب السلطات المحلية العربية أمام رئيس وطاقم مركز السلطات المحليةزيارة وفد من حزب العمال البريطاني ( مدينة نيوكاسل ) لاقليم رام الله والبيرةجامعة "خضوري".. افتتاح مختبر للحاسوب وبحث آفاق التعاون المستقبلي مع جمهورية الصينغزة : لقاء تعاون مشترك يجمع بين إدارة المخيمات ( م . ت . ف ) و المؤسسة الكنديةالعالول يتهم حركة حماس بافشال المصالحةالوكالة الرسمية تتهم حماس بالوقوف خلف "هجرة الشباب" .. وحماس تدعو لوقف التحريض ضد المقاومةالفلسطينية للخدمات التجارية تؤكد جاهزيتها لتزويد قطاع غزة بالاسمنتمؤسسة المواصفات والمقاييس تعقد ورشة عمل حول مسودة المواصفة الفلسطينية الخاصة بالمياه العادمةالإغاثة الزراعية تقدم مساعدات طبية لمستشفيات قطاع غزةبنك القدس يدعم اول مشروع لتوليد الطاقة البديله في الاغوار الشماليهأحداث حدثت في محافظة جنينمصر: الجابري:قوة الجنيه المصري هي الضمان لامن الخليج.سفارتنا بإيطاليا: وصول 1600 لاجيء احياء لإيطاليا من مختلف الجنسيات ولم نبلغ بوصول جثثنقابة الاداريين بمحافظة خان يونس توزع مكافأة مالية للأخوة الاعضاء بمجع ناصر الطبي"زكاة الشاطئ" توزع مساعدات مالية بقيمة 150ألف شيكلبلدية يطا تطلق الحملة الوطنية لمساعدة المزارعين بقطف ثمار الزيتون"هآرتس" تكشف مسار "التهريب البشري" من غزة إلى أوروباالعراق: النائب عقيل الزبيدي : يجب ان تخرج الملفات التي تتولاها لجنة النزاهة عن الاستعمال السياسيوزارة العمل تناقش مسودة مذكرة شراكة وتفاهم مع المؤسسات والهيئات الاهلية المحليةعمال شركات النظافة في المستشفيات يطالبون بصرف رواتبهم ومستحقاتهمسلطة جودة البيئة في طولكرم تشارك في لقاء حول "البيئة وترشيد استخدام المياه"لبنان: القاضي زار رئيس مجموعة يا صور الأستاذ هيثم شعبانلهفات شوق الشارع الفلسطيني لزيارة القطاع تزداد، لعلها تُصبح حقيقةاللجنة الإقليمية للتخطيط والبناء في محافظة جنين تعقد جلستها رقم (37/2014)بلدية بيت ساحور تستقبل وفد من بلدية باث البريطانيةحركة فتح تكرم السفير الفلسطيني في روسياأحرار: الإحتلال يعتقل مسنا بتهمة التكبير بساحات الاقصىوزير الخارجية د.رياض المالكي يودع سفير كازاخستان بمناسبة انتهاء مهامه
2014/9/17

حملة مناهضةالامتحانات و اللجان الموحدة بمدارس الأونروا تنظر بخطورة لأوضاع طلاب مدرسة الجديدة

تاريخ النشر : 2013-12-04
غزة - دنيا الوطن - بسام عبدالله
طالب أعضاء حملة مناهضة الامتحانات واللجان الموحدة بمدارس وكالة الغوث الأونروا في رفح بوضع حد لحياة أبنائنا الطلاب والطالبات المتوجهين يوميا لمدرسة الجديدة بحي الجنينة حيث يمر الطلاب يوميا مئات الأمتار في طريق رملية خطيرة وغير معبدة بجوار محطة تجميع مياة الصرف الصحي بالصيف مع انتشار الحشرات والبعوض بسبب عدم تغطيتها بشكل محكم وفي الشتاء مياة الأمطار والمياة العادمة التي تتكدس في المكان . ومن الجدير ذكرة أن الكثير من الطلاب يتسلقون السياج و يقتحمونه و القيام باللعب بجوار بركة الصرف الصحي وهذا الأمر يستدعي الوقوف بقوة لما تشكل تلك القضية من محاطر على حياة أبنائنا الطلاب .

مع العلم أن المدرسة كان المفروض فتحها من قبل الوكالة العام القادم بعد تعبيد الطريق وأنهاء كافة المخاطر التي قد تحصل خلال فترة الشتاء خاصة وأن هذه المنطقة لا يستطيع الطلاب المرور بها بسبب تجمع مياة الأمطار الجارفة والتي تمنع أيضا السيارات من المرور في هذه الطريق بسبب تكدس المياة بالمنطقة فما بالكم طلابا يمرون مئات الأمطار من هذه الطريق الخطرة بسبب الرمال والأوحال في فصلي الصيف والشتاء. وفال عضو حملة مناهضة الامتحانات واللجان الموحدة بسام عبدالله أننا في الحملة ننظر بخطورة لهذا الاستهتار من قبل وكالة الغوث والذي قد يسبب خطرا كبيرا على حياة أبنائنا حيث كان من المفروض قبل فتح المدرسة العمل على حل هذه المشاكل قبل ذهاب الطلاب للمدرسة بشكل كامل . و طالب عبدالله كافة المسئولين في بلدية رفح ومصلحة المياة ووكالة الغوث ومنطقتا رفح التعليمية للاسراع في حل هذه المشكلة والتدخل لرفع الظلم عن أبنائنا الطلاب خاصة ونحن على وجه امتحانات نصف الفصل الدراسي الأول لأننا نرفض بشدة ما مر به أبنائنا العام الماضي بسبب مياة الأمطار الجارفة والتي شكلت خطورة كبيرة على حياة فلذات أكبادنا الذين يقطنون في هذه المنطقة فما بالكم والمدرسة تقع في منطقة الخطر الشديد.

من ناحيته أضاف عضو الحملة علاء لافي أن هناك خطورة كبيرة على حياة أبنائنا مما يستدعي التدخل العاجل والسريع وبدون أي تأخير من قبل المسئولين من أجل الحفاظ على ارواح أبنائنا بالقيام بعمل سياج قوي يحيط بالبركة حتي لا يتمكن الطلاب من اجتياز السياج المهترء واغلاق البركة بشكل محكم وطالب بالعمل السريع لتعبيد الطريق الرمليةالغير معبدة قبل أن يغرق الطلاب في وحلها خاصة ونحن في فصل الشتاء وأن المنطقة تنتظر موجة برد قارس ستجتاحها في الأيام القادمة خاصة ونحن على أبواب الامتحانات لنهاية الفصل الدراسي الأول . وأضاف لافي أننا لا نغني لبناء مدارس قد تكون طرقها خطرا على أبنائنا بل نطالب الوكالة للقيام بعمل مسح و دراسات لطبيعة المكان قبل تنفيذ أي مشروع. من جهته حمل عبدالله عضو حملة مناهضة الامتحانات واللجان الموحدة بوكالة الغوث الأونروا المسئولية الكاملة لهذه القضية لمسئولي المنطقة التعليمية برفح حيث كان من الأجدر تأخير العمل بالمدرسة حتى بداية العام القادم بعد أنهاء تعبيد الطريق وحل مشكلة بركة مياة الصرف الصحي حفاظا على حياة أبنائنا الطلاب معتبرا ذلك عدم رؤوية وسوء ادارة للمنطقة التعليمية برفح.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف