الأخبار
قطر رفضت طرد الإخوان وتعهدت بتغيير خطاب الجزيرةالمتطرف فيجن سيقتحم المسجد الأقصى صباح اليوم..وعازم على تدنيس الحرم كل شهر مما كلف الثمنتوريه: الاهتمام العالمي باللاعبين الافارقة اقلاليغري يقترب من تدريب توتنهامفيديو:لماذا انتحرت رهف؟نجـل "مرسي" يكتب عن لقائـه بوالـده في أكاديمية الشرطـةالتفكير الجدي يستدعي الإستغناء عن البرغوث الارجنتيني بعد مونديال البرازيلالضيف يحرج البلوز في ملعبهم ويخرج بالنقاط الثلاث وبتيعد خطوة عن خطر الهبوطاكاديمية دار القران للعلوم الشرعية - كفربرا تختتم "اسبوع الدعوة الى الله" في منطقة النقبفريق لجان العمل الصحي بالخليل ينضم محاضرة حول العنفعائلة مكونة من ثلاثة عشر فردا تفوز بجائزة حسابات التوفير اليومية من بنك فلسطين لكل واحد منهم 5000 $الشرطة تشارك في المسيرة الكشفية بمناسبة سبت النور وعيد الفصح المجيد في نابلسالشرطة تنظم ندوة حول المخدرات في نابلسالمطران عطاالله حنا يستقبل وفدا كنسيا من رومانياوفد اسلامي مسيحي امريكي يشارك في احتفالات سبت النور و يحمل رسالة التضامن مع مسيحيي المشرق
2014/4/20

أحرار: 12 شهيدا و374 معتقلا خلال شهر تشرين ثاني/نوفمبر

تاريخ النشر : 2013-12-01
رام الله - دنيا الوطن
أفاد التقرير الشهري الصادر عن مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، إن مجموع الاعتقالات لشهر نوفمبر من العام الجاري 2013 بلغ374 معتقلاً، من بينهم 7 أسيرات وصحفي، كما أكد مركز أحرار إن 13 شهيداً من الضفة الغربية وقطاع غزةارتقوا خلال الشهر الحالي.

ووفق التوزيع العددي للأسرى، تبين إن المدينة التي شهدت العدد الأكبر من الاعتقالات خلال الشهر الحالي هي مدينة الخليل، والتي بلغ عدد المعتقلين فيها 95 معتقلاً.

أما المدينة الثانية من حيث عدد المعتقلين فكانت مدينة القدس، وكان عدد المعتقلين فيها 85 معتقلاً،من بينهم الصحفي محمد أبو خضير والذي يعمل في صحيفة القدس المحلية، وجرى اعتقاله من مطار "بن غوريون" بعد عودته من مصر.

وجاءت مدينة جنين في المرتبة الثالثة، وبلغ عدد الأسرى المعتقلين فيها 47، تليها مدينة نابلسوالتي شهدت اعتقال 45 مواطناً، ومن ثم مدينة بيت لحم بواقع  34 أسيراً.

أما محافظتي رام الله والبيرة، فذكر مركز أحرار في تقريره إن عدد المعتقلين فيهما بلغ خلال الشهر الحالي 30 معتقلاً، فيما بلغ عدد المعتقلين في محافظة قلقيلية 18 أسيراً، تليها محافظة طولكرم والتي بلغ عدد المعتقلين فيها 10 معتقلين، إضافة إلى وجود حالة اعتقال واحدة في منطقة أريحا والأغوار، فيما لم تشهد محافظتي سلفيت وطوباس أي اعتقالات خلال الشهر.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت من بين المعتقلين، ومن مطار "بن غوريون" الصحفي محمد خضير، والذي يعمل في جريدة القدس المحلية، بعد عودته من مصر بتاريخ: 8/11/2013.

وفي قطاع غزة، أكد مركز أحرار إن الاحتلال اعتقل 9 مواطنين، ثلاثة منهم لم تذكر هوياتهم جرى اعتقالهم بتاريخ: 23/11/2013، وقد اعتقلهم جيش الاحتلال بحجة محاولتهم اجتياز السياج "الأمني" المحيط بالقطاع.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلية بتاريخ: 10/11/2013، الصيادين الشقيقين: صدام ومحمود صالح أبو وردة، كما اعتقل الاحتلال صيادين آخرين بتاريخ: 27/11/2013 وهما محمود وأحمد حسونة، بالإضافة إلى اعتقال المواطن عبد الله أحمد أبو عاذرة 53 عاماًمن على معبر "إيريز" ، وهو مريض وكان متوجهاً للعلاج في مدينة القدس.

وأشار مركز أحرار إلى إن الاحتلال الاسرائيلي اعتقل مواطناً آخر من قطاع غزة، بحجة أنه كان يحمل قنبلة يدوية حاول إلقاءها بالقرب من السياج "الأمني" المحيط بقطاع غزة.

من جهة أخرى أشار مركز أحرار في تقريره الشهري، إن سلطات الاحتلال الاسرائيلية اعتقلت خلال الشهر الجاري 7 أسيرات، أفرجت عن اثنتين منهن بعد اعتقالهن بأيام، وهن الفتاتين من مدينة الخليل فداء وسميرة عوض.

أما بقية الأسيرات اللواتي جرى اعتقالهن خلال الشهر الجاري فهن:

الأسيرة فلسطين نجم من مدينة نابلس واعتقلت بتاريخ: 20/11/2013، الأسيرة وئام بني عودة من قرية تل قضاء نابلس وقد جرى اعتقالها بتاريخ: 11/11/2013 من على حاجز زعترة، الأسيرة رانية أبو غلوس من مخيم الدهيشة في بيت لحم واعتقلت بتاريخ: 25/11/2013، إضافة لاعتقال جنود الاحتلال معلمتين من مصاطب العلم في مدينة القدس وهن: هنادي حلواني وزينة عمربتاريخ: 24/11/2013.

وعلى صعيد آخر، أكد مركز أحرار إن الشهر الحالي شهد ارتقاء 12 شهيداً( 4 شهداء منهم من قطاع غزة)، وهم الشهداء: ربيع خليل بركة 23 عاماً، خالد محمد أبو بكرة 35 عاماً، محمد رشيد داوود 26 عاماً، محمد عصام القصاص 23 عاماً، وهؤلاء من خانيونس اغتالتهم قوات الاحتلال في عملية قصف في الأول من تشرين .

أما في الضفة الغربية فكانت حصيلة الشهداء فيها 8 شهداء وهم:

الشهيد الأسير حسن الترابي 22 عاماً من منطقة نابلس، والذي توفي في مشفى العفولة بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

كما استشهد الشابين: بشير حبانين 28 عاماً من مدينة جنين وهو محاضر جامعي، أطلق الاحتلال عليه النار على حاجز زعترة في ليلة: 7/11/2013، والشاب أنس الأطرش 22 عاماً من مدينة الخليل والذي أطلق جنود الاحتلال رصاصهم باتجاهه في ذات الليلة على حاجز ال( كونتينر) بالقرب من مدينة بيت لحم.

وفي ليلة السادس والعشرين من الشهر الجاري، اغتالت قوات الاحتلال الاسرائيلية ثلاثة شبان من مدينة الخليل وهم: محمد فؤاد نيروخ، محمود خالد النجار، وموسى عبد المجيد فنشة.

وفي 28/11/2013 استشهد الشاب محمود عواد 24 عاماً من مدينة رام الله، متأثراً بإصابته التي سببها له الاحتلال في شهر مارس من العام الحالي.

وفجر اليوم الأخير من شهر 11 استشهد الشهيد عنتر شبلي الأقرع 24 عاما من بلدة قبلان في الداخل الفلسطيني المحتل بعد أن أطلق عليه النار وهو في مكان عمله .

ومما رصده المركز الحقوقي أحرار، خلال شهر نوفمبر، اعتداءات الاحتلال في السجون، حيث اقتحمت وحدات الاحتلال السجون أكثر من مرة خلال الشهر،ونكلت بالمعتقلين ونقلت وعزلت البعض منهم، وحرمت بعضهم من الزيارات.

بدوره، قال مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان والناشط الحقوقي في شؤون الأسرى الفلسطينيين فؤاد الخفش، إن اعتداءات الاحتلال من اعتقال وقتل ومداهمات منازل المواطنين الفلسطينيين لا زالت مستمرة، كما إن هناك اعتداءات من قبل المستوطنين بحماية جنود الاحتلال تستهدف الفلسطينيين.
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف