الأخبار
جواسيس فوق القانونجوازات سفر أردنية للفلسطينيين تصدر من رام اللهعلاجات منزليه لمشاكلك الجماليةاغنية طلي للفنان المقدسي انترانيك امرزيانامريكا تحاول استنساخ كردستان سورياهندى يجرد زوجته من ملايسها ويطاردها بالشوارعمرتضى منصور يسب كل ملاك القنوات .. الشعب هيولع فيكموكأنها البارحة..لقاء تعارف بين السفير الفلسطينى بالنمسا آنذاك وأبناء الجاليةاقتصاد غزة فقد توازنه فشاخ عقله !!الاعلامي محمود سعد: مقاومة الارهاب اهم من الصلاةمصر: علي اثر تفجيرات سيناء"..اعلاميون:مواجهة الارهاب واجب اخلاقي ووطني واهم من الصلاةالاعلامية جيهان منصور تنهار على الهواء بسبب مجزرة سيناءREFROM تنفذ يوم تطوعي بعنوان: " لو يدرك الزيتون غارسه لصار الزيت دمعاً "أنتجته مؤسسة الرؤية العالمية..إدراج دليل استخدام الطلاب للانترنت بأمان في الخطة السنوية لدى مرشديجبهة التحرير الفلسطينية تدعو الى هبة شعبية للتصدي لعدوان الاحتلال وقطعان مستوطنيه على المسجد الأقصىمخيم عين الخلوة: الجمعيات الاجتماعية تغطي العجز للشرائح الفلسطينية المختلفةالاحتلال يحكم على الأسير سيف علي محمود نجمي خمسة سنوات وغرامة ماليه مقدارها 15000 ألف شيكلالفلم يوثق دور المختبرات الأسرائيلية بصناعة الأسلحة و اختبارها على الشعب الفلسطينينشاطات الارتباط العسكري رام الله والبيرة وضواحي القدس بتاريخ 24/ 10/ 2014فرنسيان يطرحان أداة للكشف عن آثار مشتقات الخنزير في الغذاء والدواءحاكم ولاية انتري ريوس يستقبل سفير دولة فلسطين ويتم تكريمه كضيف شرف للولايةمصر: اعلان نتيجة التنسيق الداخلي لكلية الآداب جامعة المنصورةواعد: استخدام السلاح داخل السجون ينذر بمجازر قادمة بحق الأسرىاليمن: مؤسسة هي وهو تنظم مهرجانا جماهيريا للتعريف بالفدرالية في ذمارإصابة قائد العمليات بسيناء " اللواء خالد توفيق " أثناء تفقده موقع مذبحة الشيخ زويدبالفيديو: إيناس عز الدين تغني لـ نانسي عجرم و تبهر لجنة "Arab Idol" بأدائهالمن أهدى ماجد المدني " مقادير"تعرف على لقب حميد العبدولي الجديد من نانسي عجرموائل كفوري يُهدّد محمد حسن و يغازل أحلامهيثم خلايلي يكسر مسرح "أرب أيدول " بـ " كامل الأوصاف" وأحلام ترتبك
2014/10/25

مسير عسكري لـ"فتوة خانيونس" في ذكرى السجيل

تاريخ النشر : 2013-11-25
رام الله - دنيا الوطن
جاب العشرات من طلاب المرحلة الثانوية الملتحقين ببرنامج "الفتوَّة" التدريبي الاثنين شوارع وميادين محافظة خانيونس جنوب قطاع غزة.



جاء ذلك خلال مسير عسكري نظَّمه ضباط ومدربو برنامج الفتوَّة في المدارس الثانوية وبالتعاون مع مديرية التربية والتعليم بخانيونس ,انطلق من أمام نادي خانيونس انتهاءً بمدرسة الحاج محمد النجار تخليداً للذكرى الأولى لمعركة حجارة السجِّيل.



دحر الاحتلال

وحمل الطلاب المشاركون في المسير الأعلام الفلسطينية و البنادق الخشبية بالإضافة إلى صور الشهيد القائد أحمد الجعبري.



وشارك في المسير كلُّ من النائب د. يونس الأسطل ومفتى خانيونس الشيخ إحسان عاشور ومدير التربية والتعليم أ. أشرف حرز الله  ولفيف من المدرسين ومسؤول برنامج الفتَّوة في خانيونس النقيب بسام القدرة وعدد من ضباط الأمن الوطني.



وأكد النائب الاسطل أنَّ الإعداد الجيد للأجيال يقربنا من النصر ودحر الاحتلال، معتبراً مشروع الفتوَّة يُعزز مفهوم المقاومة وإنشاء جيل قوي قادر على تحمُّل الصعاب وتعزيز روح المقاومة لديهم.



وحثَّ الاسطل الطلبة على التمسك بمقومات القوة الثلاثة (قوة العقيدة وقوة العلم وقوة الساعد)، وعبَّر عن سعادته مما شاهده في مخيمات الفتوَّة.



عماد الأمة

وأشاد بالهَّمة العالية للطلاب الملتحقين بفعاليات برنامج الفتوَّة، مثمِّناً في ذات السياق جهود الطواقم العاملة في البرنامج.



بدوره، عدَّ أشرف حرز الله مدير التربية والتعليم بخان يونس الشباب عماد الأمة، مبيَّناً أنَّ برنامج الفتوَّة يمُدُّ الطلبة بمهارات وسلوكيات طيبة بهدف تعزيز القيم الحميدة لديهم حتى يكونوا قادة في المستقبل لخدمة الوطن.



من جانبه، أكَّد مشرف الفتوَّة النقيب بسام القدرة أنَّ هذا المسير جاء بهدف ترسيخ أهداف وغايات برنامج الفتوَّة والتي من أهمها غرس مفهوم المقاومة وإنشاء جيل قوي.



                                                                   ثقافة "الفتوَّة"



وقال القدرة "يُعدُّ هذا المشروع وطنياً خالصاً وهو ليس حكراً على شريحة معينة من الطلبة حيث انتشرت ثقافة الفتوَّة عند كافة شرائح المجتمع الفلسطيني ولاقت قبولاً من الجميع".



وعزا الهدف الرئيس من هذا البرنامج إلى غرس القيم الطيبة والأخلاق لدى الطلاب وإيجاد مجموعة من الشباب قادرة على تحمُّل المسؤولية وبناء الوطن  شاكراً كلَّ مَنْ ساهم في إنجاح هذا البرنامج.



وتخلَّلت المسيرَ عروضٌ عسكريةٌ لطلاب الفتوَّة عن مهارات القتال والدفاع عن النفس والقفز على الموانع والجمباز وقد لاقت إعجاب الحضور.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف