الأخبار
صادق خان أول عمدة مسلم للندنماذا قال باسم يوسف عن حنان عشراوي ؟مصادر عبرية: إطلاق 3 قذائف هاون من غزةكيف تُسقِط حماس في 5 أيام ؟المفتي: الأحد غرة شهر شعبانعالم بلا ملامحفريق جوجيتسو نادي الشارقة يحرز 11 ميدالية ملونهعرب 48: الحركة الاسلامية تحيي ذكرى الإسراء والمعراج في المسجد الاقصىبسبب شمعة : 3 شهداء في حريق مأساوي غرب غزة (صور)قوات العاصفة تدين العدوان الاخير على قطاع غزة وتؤكد ان المقاومة على اهبة الاستعدادفيديو مسرب من سجن حماة.. النظام يبدأ عملية الاقتحامأوباما: السباق إلى البيت الأبيض ليس من برامج تلفزيون الواقعفيديو: طريقة صنع الموز بالشيكولاته في المنزل: 20 دقيقة داخل الفرنخيري رمضان يشرح معنى كلمة «أنا مابخافش» التي قالها السيسيفيديو..السناوي: اقحام رئيس الوزراء في أزمة الداخلية والصحفيين "ظلم له"مصر: خبير قانون دولي: القانوني الدولي يحظر بناء السدود قبل اخطار الدول المتضررةشاهد.. محمد مطر: نحتاج إلى تنوير العقول لتحرير المجتمعفيديو..عبدالله السناوي: تعبير «مبخافش» الذي كرره السيسي «غير موفق»شاهد.. "البرادعي" يخرج مصر من حساباتهفيديو.. تامر أمين: صالح سيلم "الديكتاتور العادل"شاهد.. «خالد الجندي» يكشف أشهر الأحاديث المكذوبة على «الفيسبوك»فيديو.. "الصحفيين" تكشف حقيقة إجبار أمن النقابة على الاعتراف بواقعة الاقتحامفوز أول مسلم بمنصب عمدة لندنخبير: إعدام طفل سوري بداية انقسام "داعش""جيش الفتح" ينشر فيديو لعملياته الإرهابية في خان طومان بطائرات دون طيار
2016/5/7

صورة ابنة الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور تثير جدلا

صورة ابنة الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور تثير جدلا
تاريخ النشر : 2013-11-20
رام الله - دنيا الوطن
تبادل مجموعة من النشطاء على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك" صورة لياسمين ابنة الرئيس المؤقت المستشار عدلى منصور، مع زوجها المهندس أحمد مخلوف، وتم التقاط الصورة في عقد قران ابنة الفنانة نادية مصطفى والفنان أركان فؤاد بمسجد الشرطة في صلاح سالم.

الجدير بالذكر أن بعض مواقع الإنترنت كانت قد أوردت- في شهر أغسطس الماضي- أنباء حول تعيين ابنة رئيس الجمهورية المؤقت عدلي منصور في المكتب الفني لرئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوي براتب 35 ألف جنيه شهريا، وهو ما نفاه المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء شريف شوقي. 
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف