الأخبار
"العمادي" يصل غزة لمتابعة ملف الإعمار"الصحة" تطلق برنامج الحوكمة الرشيدة للأدوية في فلسطينالاثنين القريب: الإعلان عن انطلاق تلفزيون "فلسطين 48نادي المشتل يفتتح أكاديميته الخاصة بالألعاب القتالية والدفاع عن النفس بغزةرئيس بلدية الخليل يدعو وفد حزب العمال البريطاني للمساعدة برفع المعاناة عن سكان المدينةاللجنة الامنية العليا الفلسطينية تعقد اجتماعا في قاعدة مسجد خالد بن الوليد في مخيم عين الحلوةمجموعة الدراسات الادارة والقانون تنظم ندوة علمية وطنية بعنوان "العقد في القانون الإداري المغربي"توقيع اتفاقية شراكة للتوعية الصحية بين روتاري بيت لحم واليابانتصدير 145 طن من المنتجات الزراعية التعاونية إلى الأسواق العالميةعرب 48: اللجنة القطرية تقر العديد من القرارات الهامةالهباش التسامح والتعايش الديني في فلسطين نموذج يحتذى بهالمركز ينفذ ورشة عمل حول عقوبة الإعدامفي ذكرى رحيل أبو علي شاهين : الشبيبة الفتحاوية تجدد العهد للشهداءلقاءً نسوياً يبحث سبل دعم وتمكين النساء في البلدة القديمة بالخليلالمفتي العام يحذر من تداعيات مشروع الهيكل التوراتيالمركز بالشراكة مع الصليب الأحمر يختتم دورة تدريبيه " حول القانون الدولي الإنساني والإعلام الإنساني"" أندية الحياة المدرسية مشتل للتربية على قيم المواطنة" شعار الدورة الثانية للمهرجان التلاميذي الثاني بطنجةنسرين طافش تبدأ بتصوير "العرّاب"بالصور: بلاغ بضبط وإحضار هيفاء وهبي وبرديس وإحالتهما للمحاكمةمنتدى الأمن الوطني يحتضن ندوة إعلامية حول أسبوع المرور العربيتعليق خارج من حسن الرداد على صورة كيم كاردشيان العاريةفريق اتحاد طنجة يعزز صفوفه بلاعبين كاميرونيينعدد الجياع في العالم يتراجع إلى دون 800 مليون ودحر الجوع الهدف المقبل 72 بلداً بلغ الهدف الإنمائيالهيئة العليا لشؤون العشائر تبارك لنادي الشجاعية الرياضي بمناسبة تتويجه بلقب الدوري الممتازالعراق: العمل تستحدث شعبة المتابعة في قسم الاعلام لفتح قنوات التواصل مع الجمهور
2015/5/28

فضائح شركة "جي فور إس" الأمنية التي تربطها علاقات وطيدة باسرائيل.. المصري سامح سيف اليزل يرأس أحد فروعها

فضائح شركة "جي فور إس" الأمنية التي تربطها علاقات وطيدة باسرائيل.. المصري سامح سيف اليزل يرأس أحد فروعها
تاريخ النشر : 2013-11-09
رام الله - دنيا الوطن
شف موقع الجمعية المصرية البريطانية للأعمال أن عضو مجلس إدارتها الخبير الاستراتيجي اللواء سامح سيف اليزل يعمل رئيسا لفرع شركة "جي فور إس" الأمنية في مصر، وهي شركة عالمية مقرها في بريطانيا وتعمل في حوالي   125 دولة حول العالم، لكن الكثير من الشبهات ارتبطت بالشركة حول علاقتها بتوفير خدمات أمنية لسجون الاحتلال التي تستخدم في تعذيب الفلسطينيين، وهو ما يضع الكثير من علامات الاستفهام في موافقة سيف اليزل على المنصب، لا سيما وأن الشركة تعرضت للعديد من حملات المقاطعة والشجب والإدانة.

 وترتبط شركة "جي فور إس" بعلاقات وطيدة ب "اسرائيل" دفع إلى انطلاق العديد من حملات المقاطعة للشركة.وحسب الموقع الرسمي لـ "مركز الأعمال وحقوق الإنسان"، في 2 أكتوبر الماضي، وهي المنظمة التي تتعقب  إيجابيات وسلبيات ما يزيد عن 5100 شركة عبر أنحاء العالم، فقد قامت نقابة العاملين في صناعة الطاقة "Industri Energi " النرويجية والتي تضم العاملين في قطاع الطاقة والصناعات الثقيلة بإنهاء عقدها مع الشركة كـ "نوع من التضامن" مع الفسلطينيين، واحتجاجا على دور "جي فور إس" في تقديم تجهيزات وخدمات أمنية في السجون والمستوطنات الاسرائيلية .

وكانت النقابة النرويجية المشار إليها تستعين بالشركة في حماية مقرها بمدينة "ستافانجر" النرويجية، وأشار رئيس النقابة ليف ساند أن تلك الخطوة تأتي كنوع من التضامن مع كفاح الشعب الفلسطيني.    

كما أشارت ذات المنظمة في 30 سبتمبر 2013 إلى أن "جمعية معلمي شرق لندن" قامت بإدانة عقد "جي فور إس" مع جهاز السجون الإسرائيلي، واستندت الجمعية في إدانتها إلى ما اعتبرته "تواطئا" من شركة "جي فور إس" البريطانية داخل سجون إسرائيل.وتابعت أن  الانتهاكات التي تشهدها السجون الاسرائيلية من تعذيب ممنهج للفلسطينيين، بينهم أطفال، يطرح العديد من ظلال الشك على الدور الذي تلعبه "جي فور إس" ، وأهابت الجمعية بالسلطات المختصة بإلغاء العقد مع شركة الأمن لحماية المدارس.

وأوردت المنظمة بيانا للجمعية المذكورة يقول : " الجمعية ترى أنه ليس من الملائم تماما لشركة متواطئة في الاحتجاز غير المشروع والتعذيب، أن تقدم خدماتها إلى مدارس Tower Hamlets". 

وأضافت المنظمة في تقرير بتاريخ 22 أبريل 2013 أن شركة "جي فور إس" اضطرت إثر حملات المقاطعة العالمية إلى القول بأنها تعتزم إنهاء تعاقدها في الضفة الغربية، بحلول عام 2015  إلا أنها أضافت أنها مستمرة في توفير الأنظمة والخدمات الأمنية داخل إسرائيل، بما في ذلك السجون التي تأوي سجناء فلسطينيين. وتحت عنوان "لا يوجد عيد أم للنساء المحتجزات في سجون إسرائيل المجهزة بواسطة "جي فور إس" قالت المنظمة في تقرير بتاريخ 22 مارس 2013: " إسرائيل اعتقلت خلال الخمس والأربعين عاما 10000 امرأة فلسطينية من الضفة الغربية وغزة، يتم وضعهن في سجني الشارون والدامون داخل إسرائيل" ويعد نقل السجينات من الضفة الغربية وغزة  بانتهاكات لاتفاقية جنيف الرابعة، وترتبط شركة :جي فور إس" بتقديم خدمات أمنية داخل السجنين".  

وفي تقرير أوردته المنظمة في 11 ديسمبر 2012، تحت عنوان "السجون الإسرائيلية يتم تجهيزها من شركة الأمن المشبوهة جي فور إس وتضع مراهقين فلسطينيين في الحبس الانفرادي، ذكرت خلاله أن إسرائيل احتجزت ستة أطفال فلسطينيين في مركز اعتقال الجلمة قبل أن يتم نقلهم إلي سجن مجدو ،وهو ما يعد انتهاكا لاتفاقية جنيف الرابعة، وأشار التقرير إلى دور شركة الأمن "جي فور إس" في التجهيزات والخدمات الأمنية لكلا السجنين.
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف