الأخبار
الزهار: شعبنا سيحتفل بإنتصار المقاومة قريباًالقسام تعلن مسؤوليتها عن عملية كرم أبو سالمالاتحادات والنقابات العمالية حول العالم تدين جرائم جيش الاحتلال الإسرائيلي بحق المدنيين الفلسطينيين في قطاع غزةالحكومة تطالب المواطنين بالحذر لدى عودتهم لمنازلهمتعلن سلطة المياه الفلسطينية ومصلحة مياه بلديات الساحل عن قطاع غزة منطقة منكوبة مائياً وبيئاًوزير الخارجية المالكي يرسل رسائل شكر في دول امريكا اللاتنية على مواقفهم المشرفة مع الشعب الفلسطينيمحافظ طولكرم اللواء د. كميل ووزير الأوقاف الشيخ دعيس يتفقدان مراكز التبرع بالمياهالمطران عطاالله حنا يزور عائلة الاسير سامر العيساويعرب 48: النائب الطبيب عفو اغبارية يطالب حكومة اسرائيل بادخال الطواقم والمعدات الطبية الى غزة بشكل فوريالأوضاع الإنسانية تواصل تدهورها وسط تصاعد جرائم القتل والتدمير التي ترتكبها قوات الاحتلال48 الف توقيع تم تقديمها الى وزراه الخارجيه الهولنديهالاغاثة الزراعية في نابلس تواصل حملة اغيثوا غزةمصر: رابع أيام العيد محافظ الاسماعيلية فى زيارة مفاجأة لمستشفى التل الكبير ويقرر صرف مكافأة مالية للأطباءكتائب الناصر : قصف موقع العين الثالثة العسكري ب 4 صواريخ ناصر3المطران عطاالله حنا:تهجير المسيحيين من العراق خسارة لكل الامة العربية و ليس فقط للمسيحيينانهيار التهدئةعبد العال لوكالة الشرق الجديد: العدوان اكثر وحشية يعني ان المقاومة اشد شراسةعبد العال في تصريح اذاعي: ننتصر لغزة بوحدة الموقف المقاوممنصور دراوشة من اكسال الفارس الرابع في مسابقة فارس رمضان في صوت إسرائيلمصر تبلغ الاطراف عدم استقبالهم لمباحثات وقف النار .. الميادين:اسرائيل ابلغت مصر بفقدان جنديكشافة نادي طارق بن زياد تنظم مسيرة كشفية تضامنية مع أهلنا في غزة هاشم ليلة العيد في مدينة الخليلإطلاق حملة توقيعات مليونية من أجل الضغط للتوقيع على ميثاق روما والذهاب إلى محكمة الجناياتبعد أسر جندي..مجازر جديدة:70 شهيداً و400 جريحاً في قصف اسرائيلي مكثف استهدف عدة مناطق شرق رفح..محدّثرئيس جمهورية سيشل "جيمس ميشل" يرحب بانضمام طائرتين جديدتين طراز توين أوتر إلى أسطول شركة طيران سيشلكتائب الشهيد ابو العباس الجناح العسكري تستهدف القوات المتوغلة في القرارة شرق خانيونس ومخيم المغازي
2014/8/1
عاجل
طواقم الاسعاف تعجز عن إجلاء عشرات الشهداء والجرحى من الطرقاتالحديث عن استهداف أكثر من 60 منزل في رفح .. 70 شهيد حتى اللحظةمجزرة رفح تفوق التوقعات.. قذيفة كل ثانية .. الجثث بالشوارع وسيارات الاسعاف لا تستطيع الوصول للمكانقصف عنيف من الطائرات الحربية وسط رفحصفارات الإنذار تدوي في بئر السبع وحتساريم والمستوطنات المحيطة بقطاع غزةرفح: عشرات الشهداء والاصابات فى الطرقات وطواقم الاسعاف تعجز عن نقلهمصافرات الانذار تدوي في النقب الغربي

فضائح شركة "جي فور إس" الأمنية التي تربطها علاقات وطيدة باسرائيل.. المصري سامح سيف اليزل يرأس أحد فروعها

فضائح شركة "جي فور إس" الأمنية التي تربطها علاقات وطيدة باسرائيل.. المصري سامح سيف اليزل يرأس أحد فروعها
تاريخ النشر : 2013-11-09
رام الله - دنيا الوطن
شف موقع الجمعية المصرية البريطانية للأعمال أن عضو مجلس إدارتها الخبير الاستراتيجي اللواء سامح سيف اليزل يعمل رئيسا لفرع شركة "جي فور إس" الأمنية في مصر، وهي شركة عالمية مقرها في بريطانيا وتعمل في حوالي   125 دولة حول العالم، لكن الكثير من الشبهات ارتبطت بالشركة حول علاقتها بتوفير خدمات أمنية لسجون الاحتلال التي تستخدم في تعذيب الفلسطينيين، وهو ما يضع الكثير من علامات الاستفهام في موافقة سيف اليزل على المنصب، لا سيما وأن الشركة تعرضت للعديد من حملات المقاطعة والشجب والإدانة.

 وترتبط شركة "جي فور إس" بعلاقات وطيدة ب "اسرائيل" دفع إلى انطلاق العديد من حملات المقاطعة للشركة.وحسب الموقع الرسمي لـ "مركز الأعمال وحقوق الإنسان"، في 2 أكتوبر الماضي، وهي المنظمة التي تتعقب  إيجابيات وسلبيات ما يزيد عن 5100 شركة عبر أنحاء العالم، فقد قامت نقابة العاملين في صناعة الطاقة "Industri Energi " النرويجية والتي تضم العاملين في قطاع الطاقة والصناعات الثقيلة بإنهاء عقدها مع الشركة كـ "نوع من التضامن" مع الفسلطينيين، واحتجاجا على دور "جي فور إس" في تقديم تجهيزات وخدمات أمنية في السجون والمستوطنات الاسرائيلية .

وكانت النقابة النرويجية المشار إليها تستعين بالشركة في حماية مقرها بمدينة "ستافانجر" النرويجية، وأشار رئيس النقابة ليف ساند أن تلك الخطوة تأتي كنوع من التضامن مع كفاح الشعب الفلسطيني.    

كما أشارت ذات المنظمة في 30 سبتمبر 2013 إلى أن "جمعية معلمي شرق لندن" قامت بإدانة عقد "جي فور إس" مع جهاز السجون الإسرائيلي، واستندت الجمعية في إدانتها إلى ما اعتبرته "تواطئا" من شركة "جي فور إس" البريطانية داخل سجون إسرائيل.وتابعت أن  الانتهاكات التي تشهدها السجون الاسرائيلية من تعذيب ممنهج للفلسطينيين، بينهم أطفال، يطرح العديد من ظلال الشك على الدور الذي تلعبه "جي فور إس" ، وأهابت الجمعية بالسلطات المختصة بإلغاء العقد مع شركة الأمن لحماية المدارس.

وأوردت المنظمة بيانا للجمعية المذكورة يقول : " الجمعية ترى أنه ليس من الملائم تماما لشركة متواطئة في الاحتجاز غير المشروع والتعذيب، أن تقدم خدماتها إلى مدارس Tower Hamlets". 

وأضافت المنظمة في تقرير بتاريخ 22 أبريل 2013 أن شركة "جي فور إس" اضطرت إثر حملات المقاطعة العالمية إلى القول بأنها تعتزم إنهاء تعاقدها في الضفة الغربية، بحلول عام 2015  إلا أنها أضافت أنها مستمرة في توفير الأنظمة والخدمات الأمنية داخل إسرائيل، بما في ذلك السجون التي تأوي سجناء فلسطينيين. وتحت عنوان "لا يوجد عيد أم للنساء المحتجزات في سجون إسرائيل المجهزة بواسطة "جي فور إس" قالت المنظمة في تقرير بتاريخ 22 مارس 2013: " إسرائيل اعتقلت خلال الخمس والأربعين عاما 10000 امرأة فلسطينية من الضفة الغربية وغزة، يتم وضعهن في سجني الشارون والدامون داخل إسرائيل" ويعد نقل السجينات من الضفة الغربية وغزة  بانتهاكات لاتفاقية جنيف الرابعة، وترتبط شركة :جي فور إس" بتقديم خدمات أمنية داخل السجنين".  

وفي تقرير أوردته المنظمة في 11 ديسمبر 2012، تحت عنوان "السجون الإسرائيلية يتم تجهيزها من شركة الأمن المشبوهة جي فور إس وتضع مراهقين فلسطينيين في الحبس الانفرادي، ذكرت خلاله أن إسرائيل احتجزت ستة أطفال فلسطينيين في مركز اعتقال الجلمة قبل أن يتم نقلهم إلي سجن مجدو ،وهو ما يعد انتهاكا لاتفاقية جنيف الرابعة، وأشار التقرير إلى دور شركة الأمن "جي فور إس" في التجهيزات والخدمات الأمنية لكلا السجنين.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف