الأخبار
"ياسر ومحمد" أصمّان من غزة هتفا بلغة الإشارة وسط الجندي المجهول : شكراً لإنهائكم الإنقسام .. صور6.6 مليون مشاهد لأغنية "حلاوة روح" على يوتيوبكتائب شهداء الأقصى تحذر الإحتلال: إفشال إتفاق المصالحة يعني إعدام التهدئةالمطران عطاالله حنا يعود الاعلامية الفلسطينية ايمان عياد بعد الوعكة الصحية التي المت بهاالشيخ تيسير التميمي يزور المطران عطاالله حنا في القدسرئيس البرلمان العربي يشيد ببدء تطبيق المصالحة الفلسطينيةالاحتفال بتخريج دورة للشرطة السياحية في هيئة التدريب في أريحااليمن: دور المرأة ضمن فعاليات العروض المسرحية التوعوية بخيمة المرحلة الانتقالية بمأربدبي.. القبض على عصابة متخصصة بسرقة عملاء البنوكمبيعات "تويوتا" تتجاوز 10 ملايين سيارة سنوياالسعودية تعلن عن 11 حالة إصابة جديدة بفيروس "كورونا""أجناد مصر" تتبنى استهداف العميد أحمد زكىتأجيل محاكمة البلتاجى وحجازى فى قضية تعذيب ضابط رابعةمحامي نادي الاسير يقوم بزيارة الاسيرة المحامية شرين العيساويمميش: عائدات قناة السويس 40 مليارًا
2014/4/24

الصحافة الاسرائيلية تؤكد انفراد دنيا الوطن : روسيا تطلب اقامة قاعدة عسكرية بمصر

الصحافة الاسرائيلية  تؤكد انفراد دنيا الوطن : روسيا تطلب اقامة قاعدة عسكرية بمصر
تاريخ النشر : 2013-11-07
رام الله - دنيا الوطن
تاكيدا لانفراد دنيا الوطن حول الطلب الروسي باقامة قاعدة عسكرية بمصر تناولت الصحافة الاسرائيلية هذا الموضوع بمزيد من التفاصيل وفق مصادرها .

فقد كشف موقع ديبكا الاستخباراتي الاسرائيلي، في تقرير له، أن روسيا اقترحت مدينة الاسكندرية بالاضافة الى اربع مواقع اخرى، كمقرا لانشاء قاعدة بحرية لها"، واوضح ديبكا ان روسيا ترغب في الحصول على موقع ارتكاز بالاسكندرية لتصبح بديلا لهم حال اضطرارهم مغادرة قاعدتهم ميناء طرطوس بسوريا .

وكشف التقرير عن المناطق الثلاثة الاخرى التي اقترحتها روسيا وهي، ميناء دمياط، ميناء بورسعيد، على المدخل الغربي لقناة السويس، اما المنطقة الرابعة فهي ميناء رشيد .

ونقل ديبكا عن مصادر عسكرية، أن الروس يسعون لبناء قاعدة بحرية لهم في احدى تلك المناطق حتى تكون لهم السيادة على المنطقة كلها، حيث ستتوفر لروسيا الفرصة لإظهار قوتها البحرية في البحر المتوسط، حيث ستكون الدولة الوحيدة المتمتعة بامتيازات ووجود عسكري بالقرب من قناة السويس.

واضاف التقرير انه "في اطار سعي السعودية التى تعزيز التعاون المصري الروسي، فلقد طلب الروس من مصر اقامة قاعدة بحرية دائمة لهم على البحر المتوسط، وتسعى السعودية للتقريب الاستراتيجي بين البلدين، وذلك بهدف إدخال المستشارين الروس العسكريين الى مصر، بالاضافة الى جعل روسيا مزود مصر الاول بالسلاح بدلا من الولايات المتحدة الامريكية"  

 
ونقل موقع صحيفة "فيلكا إسرائيل" الاستخباراتي الإسرائيلي، في تقرير له عن مسؤولين في أجهزة الأمن الإسرائيلية قولهم "إنه ليس مصادفة أن يتم الإعلان عن نية روسيا إرسال حاملة الطائرات الروسية "فاليري" إلى البحر المتوسط، وتحديدا ميناء الإسكندرية، إضافة إلى عدد من السفن الحربية الروسية، بعد يوم واحد من زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى مصر.
وأشار الموقع الإسرائيلي، إلى أن مصادر عسكرية تؤكد أن عدد السفن الروسية في المنطقة أصبح 16 سفينة تقريبا، ويأتي هذا في الوقت الذي تنسحب فيه سفن الأسطول الأمريكي بعد التراجع عن قرار التدخل العسكري في سوريا، وهو ما يؤكد أن روسيا بدأت تتحول لقوة بحرية لها وجود قوي في المنطقة.

وأضاف التقرير، "في محاولة من السعودية لتعزيز التعاون بين مصر وروسيا، توجه الروس بطلب إلى مصر لإقامة قاعدة بحرية كبيرة دائمة في البحر المتوسط، حيث تحاول السعودية أن تجري تقاربا استراتيجيا بين مصر وروسيا لإدخال المستشارين العسكريين الروس إلى مصر، وتعزيز موقف موسكو كمزود أول لمصر بالسلاح بدلا من الولايات المتحدة".

وتابع التقرير، "اقترح الروس 5 أماكن لإقامة القاعدة البحرية، الأولى هي الإسكندرية، حيث إن الروس يرغبون في الحصول على موقع ارتكاز بميناء الإسكندرية لتصبح منطقة مشابهة للموجودة بالفعل لديهم في ميناء طرطوس السوري، وهي محاولة لإيجاد مقر بديل لهم في حالة اضطرارهم مغادرة الميناء السوري بسبب الأحداث الأخيرة في سوريا".

وأوضح التقرير، "أما المنطقة الثانية فهي ميناء دمياط، والثالثة هي ميناء بورسعيد الذي يتحكم في المدخل الغربي لقناة السويس، والمنطقة الرابعة فهي ميناء رشيد"، مشيرا إلى أن مصادر عسكرية قالت "إن الروس يبحثون إقامة قاعدتهم البحرية بإحدى تلك المناطق، حتى يكون لهم سيادة في المنطقة وقدرة على إظهار القوة البحرية في البحر المتوسط، كما أنها ستتحول إلى الدولة الوحيدة التي لديها امتيازات وقوى بحرية بالقرب من قناة السويس، خاصة وأنها ستكون المتحكم في المعبر الوحيد بين القوات الأمريكية في البحر المتوسط والخليج العربي.

وأشار الموقع الإسرائيلي، إلى إن عدم خروج بيان مصري سعودي أمريكي مشترك بعد زيارة وزير الخارجية الأمريكي، يؤكد أن الخلافات بينهم عميقة ولم يكن بالإمكان تلافيها.

اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف