الأخبار
مؤسسة شركاء في التنمية المستدامة تنظيم يوماً تدريبياً خاصاً لطلاب نادي البرمجة بنابلسلجنة زكاة الدرج تقدم مساعدات عينية لمستشفى الحرازينبيان لـ"الكادر الفتحاوي" يتضمن اتهامات للهيئة القيادية:تساوق مع دحلان واسرائيل في الهجمة ضد الرئيسنقابة المهندسين بمحافظة الشمال تنظم محاضرة حول"آلية إدخال مواد البناء إلى قطاع غزة"نعقد لقاءاً تشاورياً لفريق عمل التحقيق الاستقصائي على المجلس الأعلى للشباب و الرياضةالرئيس عباس يصدر تعليماته بتوفير العلاج للأسير المحرر التاجادعيس يكرم حفظة ومدرسي القرآن الكريم من محافظة رام الله والبيرةالخارجية تطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه ترسيخ إسرائيل لنظام الفصل العنصري في فلسطينالشرطة تعثر على 3 فتيات بعد ساعات من الإبلاغ عن فقدانهن في الخليلالرئيس السيسي : في حال اقامة الدولة الفلسطينية سنرسل الجيش المصري لتثبيتهامقطع يظهر الهداف التاريخي ليونيل ميسي بـ 253 هدف بقميص برشلونةالرجوب: الشعب الفلسطيني يتطلع إلى جنوب إفريقيا كحصن تضامني عالمي متينمصر: حملة مكبرة لازالة ورفع 352 حالة تعديات على الترع والقضاء على مشكلة مياه الرىالصحة بغزة : استشهاد شاب جراء إصابته برصاص الاحتلال شرق جبالياالمئات من النسوة يعتصمن في خزاعة للمطالبة بالإسراع في إعادة إعمار غزةالشبيبة الفتحاوية تحيي الذكري الثلاثين لشهيد القرار الوطني المستقل شرف الطيبيالاستاذ الدكتور ماهر النتشة يستقبل السفير التشيكي لدى دولة فلسطين راديك روبيسالسفيرة جيهان جادو احتفلت بيوم للطفل اليتيم مع بعض المؤؤسسات والحملاتعرب 48: النائب مسعود غنايم: التقسيم العادل لميزانية التربية والتعليم هو السبيل لسد الفجواتمصر: اسامه كمال يحكم بقرب انتهاء عصر الصحف الورقيةجمعية أخصائي المكتبات الفلسطينية تواصل بتنظيم سلسلة من ورش العمل في مختلف المحافظاتالمكتب الحركي المركزي للجرحى، يطالب الحكومة بتلبية مطالب الجرحى وتأمين الحياة الكريمة لهم بما يحفظ كرامتهمالنائب\د- محمد حجازي ينعى المناضل أحمدشريم (أبو هزاع)شباب النضال برفح يشارك في ورشة عمل لمناقشة (القانون الأساسي للمجلس الأعلى للشباب والرياضة )بدل ثيابك القديمة بوردة .. مبادرة طوعية لإغاثة النازحينالمواطن الجزائرية تصدر نشرة خاصة بالراحلة الأسيرة المحررة الشهيدة زكية شموطفي الإمارات .. مُعلم خصوصي يهتك عرض طالب عمره 9 سنواتجرغون يطالب السلطات المصرية بفتح معبر رفحكيف تحضّرين منزلك لاستقبال العام الدراسي الجديد؟شركة توزيع الكهرباء:تعطل خط الكهرباء المصري المغذي لرفح الفلسطينية لأعمال صيانه في الجانب المصريكويتية تطعن والدها في رقبته حين استلمها من المخفركيكة جبن الكريمةفلسطين تكرم الفنانين والإعلاميين العرب في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلامالشخصيات الفلسطينية المستقلة :سنعلن أطراف تعطيل المصالحة وعدم إعمار قطاع غزةشاب "شوى" والد خطيبته حياً في فرن صناعي
2014/11/23

"الحارس" يراقب النيازك التي تهدد حياتنا على سطح الأرض

"الحارس" يراقب النيازك التي تهدد حياتنا على سطح الأرض
تاريخ النشر : 2013-10-22
رام الله - دنيا الوطن
تعمل شركة " Ball Aerospace " الأمريكية على بناء مرصد فضائي فريد هدفه مراقبة النيازك الخطيرة التي قد تهدد الأرض.

 ويأمل الخبراء في أن يساعد المرصد " The Sentinel " (الحارس) الذي سيدور حول الأرض في مدار مماثل لمدار الزهرة، في رصد نحو 90 % من النيازك التي يزيد قطرها عن 140 مترا والتي قد تصطدم بالأرض. 

وتجدر الإشارة الى أن رصد النيازك اليوم يعتبر مهمة غير سهلة، يعمل على تنفيذها آلاف العلماء الفلكيين عبر العالم. ويقول الخبراء أن واحدا فقط من ألف جرم سماوي يلاحظه الخبير يتحرك بصورة غير عادية، وفي حال رصد مثل هذا الجرم. 

يقوم الخبير بإرسال المعلومات عنه الى "مركز الكواكب الصغيرة" التابع للاتحاد الفلكي الدولي في كامبريدج. بدوره يعمل المركز على وضع قاعدة بيانات مفصلة تقدم معلومات عن النيازك التي لم يتم تحديد مسارها بدقة بعد، ليتركز الباحثون جهودهم عليها. ويقول باحثو المركز أنهم كشفوا 80 جرما سماويا يتحرك بطريقة غير عادية خلال الشهر الجاري، وهذا بعد التحقق من معلومات عن 656 ألف جرم، قدمها مراقبون عبر مختلف أنحاء العالم. ويشير الخبراء الى صعوبة تحديد مواقع النيازك، علما بأنها قد تبدو مظلمة للمراقبين، ولذلك سيدرس " The Sentinel " الفضاء بالأشعة تحت الحمراء لتحديد أكبر عدد من الأجرام السماوية. كما سيساعد المرصد في تحديد النيازك الأقل حجما، التي قد تسفر، في حال اصطدامها بالأرض، عن أضرار كبيرة، رغم حجمها الصغير نسبيا. 

كما أن المرصد قد يكون مفيدا في مجال آخر، إذ تسعى وكالة "ناسا" الأمريكية للقبض على نيزك صغير ونقله الى مدار حول القمر لدراسته بعد ذلك.
روسيا اليوم
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف