الأخبار
حماس تشن هجوما حادا على بان كي مون وتطالبه بالاعتذار والاستقالةحريق داخل منزل في "بيت أمر" دون إصاباتفيديو: صاعقة تضرب ملعب بـ«الكونغو» تقتل فريقًا وتترك الآخر: «الفريق الناجي استخدم السحر»سبعة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلالغرق قارب مكتظ بمئات المهاجرين قبالة ليبياجيش الاحتلال يرفض التعقيب على برنامج "الاتصال المفقود"إصابة مواطنين بجروح في حادث سير جنوب جنينالجامعة العربية تستنكر إدراج مرابطي الأقصى كـ"تنظيم محظور"300 مصل من غزة يتوجهون للصلاة بالاقصىمسؤول امريكي يصل اسرائيل لبحث تفاصيل اتفاق ايرانحالة الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي العامأسعار العملات مقابل الشيقل الإسرائيليفلسطيني يستحم وسط الشارع احتجاجا على اشتباكات "عين الحلوة"(فيديو جديد مروع) ..أمريكا: قاتل الصحفي والمصور يصوّر جريمته بنفسه ويطلق النار على نفسهفيديو يوضح الخطأ الكارثي في تصميم سامسونغ "نوت 5"فيديو.. ماذا قال الكويتي الذي ضرب 15 تركياً ؟مسلحون يطلقون النار على مواطن في العريشفيديو الجزيرة "الاتصال المفقود" كاملاكاتب صحفي يحلل فيلم الجزيرة وصندوق حماس الأسودالعاهل السعودي يبحث مع الرئيس هادي التطورات باليمناعتقال صحافيين فرنسيين في باريس للاشتباه بمحاولتهما ابتزاز العاهل المغربيوزارة الاقتصاد تضبط كميات كبيرة من منتجات المستوطنات في طريقها لغزةالاحتلال يعتدى بالضرب المبرح على الأسير فهد الصوالحى وينقله إلى الزنازينمتحدث الجيش الاسرائيلي لجابر القرموطي : كلك عورات وللناس ألسنالاغاثة الطبية الفلسطينية توزع حقائب مدرسية علي الطلبة ذوي الاعاقة في المناطق الشرقية
2015/8/28

بعد تخطي فيسبوك وجوجل ودخوله خارطة الانترنت العالمية : دنيا الوطن .. الموقع العربي الوحيد الذي أثار تساؤلات الخبراء

بعد تخطي فيسبوك وجوجل ودخوله خارطة الانترنت العالمية : دنيا الوطن .. الموقع العربي الوحيد الذي أثار تساؤلات الخبراء

الخريطة العالمية الجديدة المقسمة بحسب المواقع الاكثر زيارة في العالم

تاريخ النشر : 2013-10-17
رام الله - خاص دنيا الوطن - من إياد العبادلة

غالبا ما يحلم مدير اي موقع او صحيفة بمنافسة قوية بين المواقع الاخبارية او المثيلة له في بلده ولكن ان تتصدر خريطة العالم الالكترونية وتثير جدل بين اوساط الخبراء الدوليين للانترنت امر ليس باليسير ولا بالسهل ,بل يعود لمجهود جبار وخرافي يبذله القائمين على الموقع من اجل انجاحه بمواصلة العمل ليلا نهارا تحت ضغط كل الظروف الصعبة التي يمرون بها لانجاح المؤسسة ونقلها الى أفضل المستويات لتحظى بمكانة عالمية تنافس اكبر الامبراطوريات استخداما للانترنت.

قبل شهرين تقريبا أصدر معهد تابع لجامعة اكسفورد في بريطانيا يعنى بدراسة الأثار الإجتماعية للأنترنت دراسة حول أكثر المواقع زيارة في العالم وصنف المعهد دنيا الوطن كأكثر موقع زيارة في فلسطين بجانب الشبكات الاجتماعية ومحركات البحث مثل جوجل وفيس بوك.

وجاء في الدراسة ان عملاق البحث الأمريكي جوجل تربع على عرش الزيارات في 62 دولة ، واستطاع الفيس بوك ان يصبح الموقع الأكثر زيارة في 50 دولة.

كذلك صنفت الدراسة دنيا الوطن الموقع الأكثر زيارة في فلسطين وهو الموقع العربي الوحيد الذي استطاع تخطي جوجل والفيس بوك في بلده.

وكانت دنيا الوطن تفوقت على كافة المواقع المحلية والعالمية في فلسطين في فبراير الماضي وحصلت على الترتيب الاول ولا تزال حتى اللحظة .

وأشارت الدراسة الى عدم قدرة الشركات الأمريكية السيطرة على السوق المحلية في اسيا حيث سيطرت الشركات المحلية على سوق الإنترنت في الصين مثل محرك البحث baidu وخدمة البريد mail.ru في كازخستان ومحرك البحث yandex في روسيا.

اما في اليابان كانت اختيارات الزوار لشبكة ياهوو النسخة اليابانية.

وبمجرد أن نُشرت الدراسة المذكورة على المواقع العالمية حتى تلقت دنيا الوطن تساؤلات من عدد كبير من الصحف والمواقع الأجنبية التي تشوقّت لمعرفة الموقع الذي حاز على المركز الأول في بلده متخطياً الجوجل والفيسبوك ..

وامتدا ردود الفعل لتشمل محبي ورواد وقراء صحيفة دنيا الوطن المتنوعة في اخبارها وتغطيتها المميزة للاخبار والاحداث والمنوعات بالصور.

فوصفها أ.ماهر شلبي مدير فضائية "الفلسطينية" بأنها عبارة عن فضائية مصورة لاهتمامها بالصور التي تكسر حواجز الملل لدى القاريء واخبارها التي تتميز بكسر الجمود في تنوعها .

وفي ذات السياق اكد نعيم يوسف انه من مدمني دنيا الوطن وان اول ما يستيقظ من نوم يسارع الى فتح موقع الصحيفة وقرائة اخبارها بالتفصيل .

يشاطره الرأي عدد كبير من النشطاء الذين يبدون اعجابهم بالصحيفة ويشيرون ان اهم ما يميزها انه بمجرد تديث الصفحة يتفاجؤون بأخبار جديدة مزودة بالصور التوثيقية والتعبيرية للاحداث.

ولم تختلف عنهم رويدا حمدان التي قالت "أنا مدمنة دنيا الوطن" لما تتميز بأخبارها ومنوعاتها التي نجدها في اي موقع آخر.

من جهة أخرى وصفتها نسرين عليان بأنها صحيفة اخبارية متكاملة تغطي جميع الجوانب الاخبارية والاحداث المتنوعة واليومية وقالت بصدق "اعتقد انهم يتابعون الخبر قبل حدوثه ليكون لهم السبق في نشره".

"تعدد الاقسام والزوايا كسر كل حواجز الملل عند القراء" بهذه العبارة عبر عدد من الصحفيين والاعلاميين عن حبهم الشديد وتعلقهم بصحيفة دنيا الوطن ,واشار الاعلامي طلعت الاغا بأن دنيا الوطن تعطي القاريء مساحة للتعرف على العالم من خلال نافذتها الصغيرة المتنوعة في اخبارها.

واشار عبدالكريم ابو مصطفى الى ان حلم عدد كبير من الاعلاميين ان ينشر لهم خبر في دينيا الوطن منوها الى ان اي خبر ينزل في دنيا الوطن يبنتشر عبر الوكالات بسرعة قياسية "اسرع من رويترز في نشر الخبر".

كما أكد عدد من نشطاء المؤسسات الاهلية انهم يهتمون بنشر اخبارهم في دنيا الوطن بطلب خاص من الممول الاساسي وخاصة لو كان الداعم للمشروع من دول الاتحاد الاوروبي مشيرين الى ان المسؤولين عن برامج المساعدات يؤكدون لهم على حرصهم الشديد بنشر الاخبار في صحيفة دنيا الوطن كونها الاوسع والاكثر انتشارا.

في السياق ذاته , ووفقا لموقع "الكسا" الذي يهتم بتصنيف المواقع عالميا على الشبكة العنكبوتية صُنفت دنيا الوطن في المركز الاول في بلدها متخطية كافة المواقع الشهيرة , وحازت دنيا الوطن على المركز الاول منذ 9 شهور وحتى اللحظة .

وتكون بذلك دنيا الوطن الموقع الاخباري الأول في الوطن العربي والعالم الذي تمكّن من اقصاء جميع المواقع المعروفة كـ"فيسبوك وجوجل وتويتر ويوتيوب"

كما تقدّمت دنيا الوطن على الترتيب العالمي للمواقع الالكترونية عالميا وضمنت مركزها ضمن اكثر 3000 موقع مقروء في حين يقدر عدد المواقع الالكترونية بعشرة ملايين موقع .وتكون دنيا الوطن بذلك قد تخطّت عشرات المواقع والصحف العربية الكبيرة والمعروفة .

وفي ذات السياق تقدّمت دنيا الوطن في البلاد العربية فكانت من أفضل 30 موقع مقروء في المملكة الأردنية الهاشمية , كما كانت من افضل 300 موقع مقروء في جمهورية مصر وفي الامارات تتقدّم دنيا الوطن لتكون من أفضل 80 موقع مقروء , وفي السعودية تحتل دنيا الوطن مركزا متقدما وتصنف من افضل 350 موقع هناك .

الجدير بالذكر ان صحيفة دنيا الوطن تربعت على عرش امبراطوريات الاعلام الالكتروني وتصدرت الخارطة العالمية الالكترونية الجديدة من اوسع ابوابها لتسجل نصرا للاعلام العربي والفلسطيني بصفة خاصة وانها قادرة على العطاء برغم العقبات التي تواجهها .

 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف