الأخبار
بالفيديو: مسيرة في البحرين تحت شعار "مملكة المساجد المهدمة"وصول مراقبي الانتخابات الأوروبيين إلى مصركابتن السفينة الكورية يعترف بمكان وجوده عند غرقهاصحف العالم: فشل عملية لحزب الله في بانكوك وجسم غريب في سماء كنساس" حماس " بخان يونس تنظم أمسية الوفاء لسيد الشهداء وأسرى الحرية والفداءاليمن: الاقتصادية في مجلس ذي قار: تدعو النقابات المسجلة رسميا لتقديم طلباتها لتخصيص قطع اراض لأعضائهاالمبادرة العُمانية تنظم يوم ترفيهي للأيتام وأمهاتهمقلقيلية : طالبات من مدرسة الشهداء يحضرن جلسة مجلس بلديأبو جابر: لضرورة التحرك الفوري والعاجل لإطلاق سراح كافة والأسرى في سجون الاحتلالحدائق بلمسة جماليةعساف : سعي الظواهري لتمزيق الامة العربية والشعب الفلسطيني جزء من المخطط الصهيونيأغرب المنحوتات حول العالمبيت لاهيا تقيم الموسم الرياضي لناديهاأقوى الصور والأكثر إنتشارا لعام 2013جبهة التحرير الفلسطينية والحزب السوري القومي الاجتماعي...يؤكدون على اهمية تحصين الوضع الفلسطيني
2014/4/19

شرف: شفيق والبرادعى وصباحى خارج المنافسة الرئاسية

تاريخ النشر : 2013-09-30
رام الله - دنيا الوطن
قال المحلل السياسى محمد شرف ان ادارة الازمة مابين تخبط النخبة السياسية وتضارب المصالح بين الرموز والجبهات جعلنا نشهد فى الفترة الحالية حالة من التخبط السياسى بين جميع القوى والتيارات السياسية خاصة بعد التعاطف الشعبى الجارف مع وزير الدفاع الفريق اول عبدالفتاح السيسى والذى اقصى بدوره العديد من الرموز التى كانت تطمع فى الحصول على السلطة بعد انتهاء فترة حكم الاخوان .

واضاف شرف قائلا المشهد السياسى المصرى اصبح اكثر تعقيدا خاصة فى ظل انهيار معظم الرموز التى كانت يعتبرها الشعب رموزا وطنية امثال د0 البرادعى وحمدين صباحى والفريق شفيق وغيرهم الذين كانوا يسعون بشدة من اجل الحصول على مكتسبات على الارض خلال حقبة الاخوان ولكن انعدم امالهم امام سطوع نجم الفريق السيسى خاصة بعد تعالى الاصوات المنادية بترشحه لمنصب رئيس الجمهورية مما جعل بعض تلك الرموز بتغيير وجهتهم كلية وصبوا غضبهم على الشعب والجيش بتغيير مواقفهم مثل د. البرادعى

واعلن شرف ان الفريق السيسى وصل الى مرتبة جارفة من التعاطف الشعبى العفوى والذى يمنعه من الترشح لذا سيبقى السؤال مطروحا من هو رئيس مصر القادم
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف