الأخبار
ألوية الناصر تتبنى عملية اطلاق النار على جيب اسرائيلي بمستوطنة ايتمار شرق نابلس ومقتل جندي اسرائيليالوادية يطالب بإصدار قرار دولي عاجل يعلن أن قطاع غزة منطقة منكوبةلطفى بوشناق يتنبأ لاحمد باتشان بانه صوت مصر القادملهيب الثأر : ألوية الناصر صلاح الدين تتبنى رسمياً عملية ايتمار وتؤكد مقتل جندي اسرائيلي في العمليةمسيرات حاشدة في مدن البوسنة والهرسك بعد صلاة الجمعة تأييدا للشعب الفلسطينيالإغاثة الزراعية: تطلق حملة"اغيثوا غزة" وتبدأ مباشرة في توزيع سلات غذائيةالدكتور مصطفى البرغوثي: جيش الاحتلال يتعمد إطلاق الرصاص الحي بهدف القتلوزير الخارجية المصري:اعلان وقف اطلاق النار الليلة من القاهرة وفق المبادرة المصريةاصابة نجل الدكتور واصل ابو يوسف برصاص الاحتلال على حاجز قلندياابو شهلا: الحكومة تواصل القيام بواجباتها وتستنكر العدوان الاسرائيلي الغاشم على القطاع والضفة الغربيةكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف "مستوطنة نيريم" ب 3 صواريخ 107القناة العاشرة: الكابينت يرفض مبادرة كيري ويقرر استمرار العملية في غزة .. تفاصيل الطرح الامريكيكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف بئر السبع واسدود ب3صواريخ جرادالرابطة العالمية للحقوق والحريات تحث سلطنة عمان على إطلاق سراح مدافع عن حقوق الإنسانكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف موقع "كفار عزة" بصاروخين107الداخلية تستعد لتطبيق النظام الجديد للتاشيرات والرسوم مع بدء سريانه في مطلع اغسطس المقبلكتائب الأقصى لواء العامودي تقصف مربض الدبابات المتوغلة علي الحدودبالفيديو ..شهيد و 400 جريح و 40 ألف مواطن حاولوا اقتحام حاجز قلنيدا العسكري شمال القدسالإغاثة الزراعية: تطلق حملة"اغيثوا غزة" وتبدأ مباشرة في توزيع سلات غذائيةبالصور ..طولكرم تنتفض من جديد وتنتصر لاهلنا في غزةبالفيديو: تدمير دبابة ميركفاة بعبوة برميلية على جبل الصوراني شرق التفاحنصرالله: ايران وسوريا وحزب الله لم يقصروا يوما في دعم المقاومة الفلسطينيةغزة: الفلسطينيون لا يجدون أماكن لدفن الشهداء والجثث تتكدس في ثلاجات الموتىغزة: استشهاد مسعفين فلسطينييناستشهاد أربعة فلسطينيين بينهم طفلة في سلسلة غارات على قطاع غزة
2014/7/25
عاجل
استهداف منزل يعود لعائلة العبادلة وسط بلدة القرارة شمال محافظة خانيونسسرايا القدس تعلن استهداف المفاعل النووي تسوراك جنوب تل ابيبالوفد المصرية:جون كيري وكي مون سيعلنان وقف النار في غزة الليلةصافرات الإنذار تدوي في عسقلان وكريات ملاخيصافرات الانذار تدوي في اسدود وعسقلاناستشهاد محمد عبد الناصر ابو زينة 24 عام في استهداف منزله في الزيتون مغرباشهداء رفح :الشهيد مازن عدنان عابدين 23 عام والشهيد صالح اشتيوي عابدين 35 عام والثالث مجهولمفتي الخليل: اقتصار ضيافة العيد على القهوة السادة وبعض حبات التمر حداداً على شهداء غزة3 شهداء جراء اطلاق طائرات الاستطلاع صاروخ على الاقل صوب دراجة نارية في حي البيوك بمحافظة رفحكتائب الشهيد عبد القادر الحسيني وكتائب ابو علي مصطفى تطلقان صاروخين من نوع القسطل على مدينة بئر السبعالقناة العاشرة: الكابينت يرفض مبادرة كيري ويقرر استمرار العملية في غزةعدة استهدافات في مناطق متفرقة من القطاع تسفر عن ارتقاء 6 شهداء و 15 جريحا حتى اللحظةاستشهاد يوسف كمال محمد الوصيفي 26 عام في مجمع الشفاء الطبي قبل قليلحصيلة الشهداء ترتفع الى 848 شهيدا بعد انتشال عدد من الشهداء في الشجاعية و خزاعةوصول شهيدين أشلاء إلى مستشفى شهداء الأقصى نتيجة قصف الاحتلال منزل في قرية المصدر وسط القطاعحصيلة العدوان حتى اللحظة في يومه ال19 / 839 شهيد و 5500 جريحاستشهاد محمود احمد حمودة نتيجة لقصف طائرات الاحتلال للشريط الحدودي جنوب القطاعانتهاء جلسة الكابينت دون الاعلان عن اية نتائج تذكربعد قليل : عرض تفجير الميركافا 4 بعبوة برميلية شرق جبل الصوارني في التفاح
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نكاح الجهاد .. دعاية أم حقيقة ؟

تاريخ النشر : 2013-09-26
نكاح الجهاد .. دعاية أم حقيقة ؟
عبد الرحمن الراشد

إبان مواجهات العراق، بين القوات الأميركية وتنظيم القاعدة، اختفت مطلقة سعودية من بيتها ومعها أطفالها. وبعد بضعة أسابيع اكتشف رجال الأمن أن المرأة التحقت بتنظيم القاعدة في العراق. وفي البداية لم يصدق أحد أن امرأة في مجتمع محافظ يمكن أن تترك بيتها وأهلها وتسافر لأرض القتال. وقد رفض بعضهم تصديق الحكاية حتى اتضح لاحقا أنها بالفعل ذهبت إلى هناك بطوع إرادتها، وبترتيب من أشخاص يعملون سرا مع التنظيم في السعودية واليمن، حيث عبرت الحدود وأطفالها بجوازات يمنية مزورة وطارت من صنعاء إلى سوريا ورتب لها وكلاء «القاعدة» عملية تهريبها إلى داخل العراق.

وبعد سنوات تبين أن المرأة ذهبت للزواج من زعيم التنظيم الزرقاوي، الذي تزوجها ثم طلقها بعد أيام، وتزوجت من غيره وغيره لاحقا، وقتلت مع الآلاف في سنوات العنف في العراق.

هذه قصة حقيقية تعبر عن قدرة شيوخ الفكر الإرهابي التكفيري على غسل أدمغة الشباب ليقتلوا أنفسهم، والنساء ليعملن خادمات وجواري. وعندما صرخ وزير داخلية تونس لطفي بن جدو محذرا من أن هناك نساء تونسيات ذهبن إلى سوريا للعمل خادمات جنس للمقاتلين لم يكن مخطئا، مع أن البعض ظن أن الوزير فقد عقله. قال، هناك نساء ذهبن إلى سوريا إيمانا بفتوى نكاح الجهاد، ومارسن الجنس مع العشرات من الرجال، وبعضهن رجعن حوامل.

الأمر ليس غريبا، فإذا كان الشباب يذهبون إلى هناك للموت باسم الدين ليس كثيرا أن تذهب نسوة من أجل خدمة المجاهدين بالجنس أيضا، كله يتم زورا بالاقتناع بأن ذلك جهاد!

دعاة الإرهاب، مثل بعض تجار السوق، لا يتورعون عن إثارة الغرائز من أجل ترويج بضاعتهم. و«القاعدة» استخدمت كل الوسائل بما فيها الجنس، من أجل تجنيد الشباب والنساء من كل مكان وجد فيه دعاتهم. يعدونهم بالشهادة وجنات النعيم، ويمنونهم بالحور العين بعد الممات، ويغرونهم بالسبايا من النساء في الدنيا. لقد عانى الجزائريون من هذه الجماعات المتوحشة لعقدين من الزمان. فقد كان رجال الجماعة يلجأون للاحتماء في الجبال والأحراش، ومنها يهاجمون القرى وضواحي المدن، يسرقون، وينهبون، ويقتلون، ويخطفون النساء ليستخدمونهن سبايا للجنس وخادمات.

لنتذكر أن اغتصاب العقل أعظم خطرا، فمن خلاله يمكن توجيه المغسولة أدمغتهم لارتكاب كل الجرائم. ها هم في سوريا دخلوا على خط ثورة الشعب السوري، حيث الناس هناك بين محاصرة وملاحقة، وتخلى عنهم العالم. باسم مقاتلة النظام السوري غرروا بالكثيرين للالتحاق بهم، ليكتشف الأهالي أن «دولة العراق والشام الإسلامية» لا تقل شرا عن دولة الأسد التي ثاروا عليها.
الشرق الاوسط
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف