الأخبار
قصة صورة لأعضاء المجلس الثوري لفتحمون يدعو لـ"تنازلات صعبة" وتجنب الخطوات الأحاديةرحلة عائلية لوزير إسرائيلي بالأردن بحماية أمنية مشددةمرضى السرطان الموجودين في مستشفيات إسرائيل يستغيثون بالرئيس انقاذهم من الموتتعود لروح عمدة توفي منذ 88 عاماً.. بالفيديو: صائدو أشباح "يدردشون" ساعتين مع شبحطائرات "النسر المقاتل" السعودية تربك إسرائيلأغلفة البضائع أثمن من البضاعةعلي جمعة:الزواج بدون ورق رسمي او مأذون"حلال" والإشهار بشخصين..وقراءة القرآن دون وضوء جائزالعربي ينسق مع أبو مازن لزيارة قطاع غزة"بنك القدس" يقدم دعما مالياً لجمعية جماعة البر الخيريةجاسوس كشف نفسةإبراهيم عيسى يسأل : إزاى رئيسنا بيتسربله ويتسجله .. فيديوداعش تعرض 4 جوارى للبيع علنا فى لندن ومعهم شهادة ضمان بالعذرية .. فيديو صادمبإمكان أمريكا حل مشكلة موظفي غزة بعمل منطقة صناعية لهمالاحتلال قتل 9 أطفال بالذخيرة الحية منذ بداية العام في الضفةنتنياهو: آخر ما نحتاجه حاليًا هو الانتخاباتفصائل ( م. ت. ف ) في جنين تلتقي مدير جهاز المخابرات العميد غنامالأحمد يبحث مع الغنوشي المصالحة الفلسطينية والهجمة على القدسهلال القدس يتخطى عقبة وادي النيص بهدفين دون ردبسيسو يجدد تأكيده على صرف دفعة مالية لموظفي حماس في غزة قبل نهاية الشهر الحالي بدعم من قطرروسيا وإيران تعززان تعاونهما الأمنيالصحة السعودية: إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء حالةالسيسي: لا خوف على مصر من الإرهابمغادرة 349 مسافراً ووصول 282 معبر رفحصينية تفكك صرافا آليا بعد أن ابتلع بطاقتهاارتفاع النفط يقفز بمؤشر السعودية لألف نقطةجامعة خضوري تستعيد 70 دونماً من أراضيها التاريخية بعد تسلمها من وزارة الزراعةباسم الرئيس: غنام تقدم واجب العزاء بالطفلة الشهيدة ايناس دار خليلرئيس سلطة المياه يلتقي باتحاد مقدمي خدمات المياه في فلسطيناختتام فعاليات المؤتمر الثاني "القدس ثقافة وهوية"
2014/10/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نكاح الجهاد .. دعاية أم حقيقة ؟

تاريخ النشر : 2013-09-26
نكاح الجهاد .. دعاية أم حقيقة ؟
عبد الرحمن الراشد

إبان مواجهات العراق، بين القوات الأميركية وتنظيم القاعدة، اختفت مطلقة سعودية من بيتها ومعها أطفالها. وبعد بضعة أسابيع اكتشف رجال الأمن أن المرأة التحقت بتنظيم القاعدة في العراق. وفي البداية لم يصدق أحد أن امرأة في مجتمع محافظ يمكن أن تترك بيتها وأهلها وتسافر لأرض القتال. وقد رفض بعضهم تصديق الحكاية حتى اتضح لاحقا أنها بالفعل ذهبت إلى هناك بطوع إرادتها، وبترتيب من أشخاص يعملون سرا مع التنظيم في السعودية واليمن، حيث عبرت الحدود وأطفالها بجوازات يمنية مزورة وطارت من صنعاء إلى سوريا ورتب لها وكلاء «القاعدة» عملية تهريبها إلى داخل العراق.

وبعد سنوات تبين أن المرأة ذهبت للزواج من زعيم التنظيم الزرقاوي، الذي تزوجها ثم طلقها بعد أيام، وتزوجت من غيره وغيره لاحقا، وقتلت مع الآلاف في سنوات العنف في العراق.

هذه قصة حقيقية تعبر عن قدرة شيوخ الفكر الإرهابي التكفيري على غسل أدمغة الشباب ليقتلوا أنفسهم، والنساء ليعملن خادمات وجواري. وعندما صرخ وزير داخلية تونس لطفي بن جدو محذرا من أن هناك نساء تونسيات ذهبن إلى سوريا للعمل خادمات جنس للمقاتلين لم يكن مخطئا، مع أن البعض ظن أن الوزير فقد عقله. قال، هناك نساء ذهبن إلى سوريا إيمانا بفتوى نكاح الجهاد، ومارسن الجنس مع العشرات من الرجال، وبعضهن رجعن حوامل.

الأمر ليس غريبا، فإذا كان الشباب يذهبون إلى هناك للموت باسم الدين ليس كثيرا أن تذهب نسوة من أجل خدمة المجاهدين بالجنس أيضا، كله يتم زورا بالاقتناع بأن ذلك جهاد!

دعاة الإرهاب، مثل بعض تجار السوق، لا يتورعون عن إثارة الغرائز من أجل ترويج بضاعتهم. و«القاعدة» استخدمت كل الوسائل بما فيها الجنس، من أجل تجنيد الشباب والنساء من كل مكان وجد فيه دعاتهم. يعدونهم بالشهادة وجنات النعيم، ويمنونهم بالحور العين بعد الممات، ويغرونهم بالسبايا من النساء في الدنيا. لقد عانى الجزائريون من هذه الجماعات المتوحشة لعقدين من الزمان. فقد كان رجال الجماعة يلجأون للاحتماء في الجبال والأحراش، ومنها يهاجمون القرى وضواحي المدن، يسرقون، وينهبون، ويقتلون، ويخطفون النساء ليستخدمونهن سبايا للجنس وخادمات.

لنتذكر أن اغتصاب العقل أعظم خطرا، فمن خلاله يمكن توجيه المغسولة أدمغتهم لارتكاب كل الجرائم. ها هم في سوريا دخلوا على خط ثورة الشعب السوري، حيث الناس هناك بين محاصرة وملاحقة، وتخلى عنهم العالم. باسم مقاتلة النظام السوري غرروا بالكثيرين للالتحاق بهم، ليكتشف الأهالي أن «دولة العراق والشام الإسلامية» لا تقل شرا عن دولة الأسد التي ثاروا عليها.
الشرق الاوسط
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف