الأخبار
الملك سلمان يصل واشنطن وكيري في استقبالهصور بمناسبة الاحتفال بالذكرى الـ70 لانتصار الشعب الصيني في حرب المقاومة الشعبية ضد اليابانيينعرب 48: مركز أركان يحتفل باختتام دورة تنسيق الزهوروفد من الجمعية الخيرية المتحدة للأراضي المقدسة يزور جامعة بوليتكنك فلسطينالزق محذراً: من يسيطر على القطاع يسعى لقطع صلته بالماضي الوطنينادي الأسير يطالب بتقديم الرعاية الطبية للأسير المريض عطيانيمناشدة شاب يصارع ورم خبيث بالدماغ الى رئيس الهيئة العامة للشئون المدنية الوزير حسين الشيخالاتحاد العالمى لعلماء المسلمين يناشد الدول الإسلامية والعربية إيواء السورييناعتقال (10) صحفيين و(26) انتهاكًا إسرائيليًا وفلسطينيًا بحق الصحفيين خلال شهر آب الماضيبالتعاون مع مؤسسة نورواك.. الصحة تفتتح مكتبة غزة للعلوم الصحية و قاعة الحاضرات و مختبر جراحة المناظيرغزة: نقابيون يدعون لتشكيل لجان عمالية نقابية وتفعيلها(صور) صناعة البُسط والسجاد اليدوي في غزة ..لقاء بين الرئيس وكيري نهاية الشهر الجاريبيبسي تعلن عن الفائز بمسابقة"تحدى خيالك" الأحد المقبللاجيء سوري يلقي زوجته وطفله على سكة القطار.. شاهد الفيديونميمة البلد: "طلعت ريحتكم" ... وتمثيل الوطني.. والعشائرتدفق المهاجرين نحو أوروبا ودعوات للتعاون من أجل حل الأزمةأردوغان: الإنسانية تغرق مع اللاجئين في البحر المتوسطمقتل عشرات الحوثيين بمعارك وقصف للتحالفالكتلة الإسلامية في مدرسة عبد الفتاح حمود تطلق حملة "دبوسك علينا "معهد التنمية البشرية بشرق غزة يختتم سلسلة دوراتمديرية تعليم شرق غزة تبحث التعاون المشترك مع نادي السلام لذوي الإعاقةودياً: نادي "الوفاق" يتعادل مع "الجزيرة" سلبياًوقفة احتجاجية للفنان التشكيلي و الطالب الجامعي الموساوي أمام عمالة وزان للحصول على المنحة الدراسيةمصر: محمد فؤاد: ليس من مصلحة مصر أن يكون البرلمان القادم أغلبه مستقلين
2015/9/4
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

نكاح الجهاد .. دعاية أم حقيقة ؟

تاريخ النشر : 2013-09-26
نكاح الجهاد .. دعاية أم حقيقة ؟
عبد الرحمن الراشد

إبان مواجهات العراق، بين القوات الأميركية وتنظيم القاعدة، اختفت مطلقة سعودية من بيتها ومعها أطفالها. وبعد بضعة أسابيع اكتشف رجال الأمن أن المرأة التحقت بتنظيم القاعدة في العراق. وفي البداية لم يصدق أحد أن امرأة في مجتمع محافظ يمكن أن تترك بيتها وأهلها وتسافر لأرض القتال. وقد رفض بعضهم تصديق الحكاية حتى اتضح لاحقا أنها بالفعل ذهبت إلى هناك بطوع إرادتها، وبترتيب من أشخاص يعملون سرا مع التنظيم في السعودية واليمن، حيث عبرت الحدود وأطفالها بجوازات يمنية مزورة وطارت من صنعاء إلى سوريا ورتب لها وكلاء «القاعدة» عملية تهريبها إلى داخل العراق.

وبعد سنوات تبين أن المرأة ذهبت للزواج من زعيم التنظيم الزرقاوي، الذي تزوجها ثم طلقها بعد أيام، وتزوجت من غيره وغيره لاحقا، وقتلت مع الآلاف في سنوات العنف في العراق.

هذه قصة حقيقية تعبر عن قدرة شيوخ الفكر الإرهابي التكفيري على غسل أدمغة الشباب ليقتلوا أنفسهم، والنساء ليعملن خادمات وجواري. وعندما صرخ وزير داخلية تونس لطفي بن جدو محذرا من أن هناك نساء تونسيات ذهبن إلى سوريا للعمل خادمات جنس للمقاتلين لم يكن مخطئا، مع أن البعض ظن أن الوزير فقد عقله. قال، هناك نساء ذهبن إلى سوريا إيمانا بفتوى نكاح الجهاد، ومارسن الجنس مع العشرات من الرجال، وبعضهن رجعن حوامل.

الأمر ليس غريبا، فإذا كان الشباب يذهبون إلى هناك للموت باسم الدين ليس كثيرا أن تذهب نسوة من أجل خدمة المجاهدين بالجنس أيضا، كله يتم زورا بالاقتناع بأن ذلك جهاد!

دعاة الإرهاب، مثل بعض تجار السوق، لا يتورعون عن إثارة الغرائز من أجل ترويج بضاعتهم. و«القاعدة» استخدمت كل الوسائل بما فيها الجنس، من أجل تجنيد الشباب والنساء من كل مكان وجد فيه دعاتهم. يعدونهم بالشهادة وجنات النعيم، ويمنونهم بالحور العين بعد الممات، ويغرونهم بالسبايا من النساء في الدنيا. لقد عانى الجزائريون من هذه الجماعات المتوحشة لعقدين من الزمان. فقد كان رجال الجماعة يلجأون للاحتماء في الجبال والأحراش، ومنها يهاجمون القرى وضواحي المدن، يسرقون، وينهبون، ويقتلون، ويخطفون النساء ليستخدمونهن سبايا للجنس وخادمات.

لنتذكر أن اغتصاب العقل أعظم خطرا، فمن خلاله يمكن توجيه المغسولة أدمغتهم لارتكاب كل الجرائم. ها هم في سوريا دخلوا على خط ثورة الشعب السوري، حيث الناس هناك بين محاصرة وملاحقة، وتخلى عنهم العالم. باسم مقاتلة النظام السوري غرروا بالكثيرين للالتحاق بهم، ليكتشف الأهالي أن «دولة العراق والشام الإسلامية» لا تقل شرا عن دولة الأسد التي ثاروا عليها.
الشرق الاوسط
 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف