الأخبار
موقع لإنشاء السيرة الذاتية CV باستخدام تصاميم جاهزةمتابعة محلية واسعة لمبارة ريال مدريد وبرشلونة وفوز ملكي بإمتيازمصدر أمنى مصري: مقتل 8 مسلحين بالشيخ زويد بعد قصف طائرة عسكرية لمنزلهمالطيب عبدالرحيم:اعمار غزة مرهون ببسط حكومة التوافق ادارتها على القطاع .ويجب عودة القطاع لحضن الشرعيةالجيش العراقى يعلن قتل قائد شرطة داعش فى معارك "بيجى"في غزة فقير يدعو لزفافه بترعيشهحالة طواريء قد تمتد لـ6شهور:معبر رفح مغلق حتى اشعار آخر.الرئيس مع الاجراءات المصرية وداخلية غزة توضح"إسرائيل" تزود الهند بصواريخ مضادة للدروع بنصف مليار$الرئيس عباس: ندعم إجراءات مصر في مواجهة "الإرهاب"الحية: مؤسسات السلطة في غزة تنهار .. دحلان مواطن فلسطيني بيننا وبينه خصومةمصر: "مصر الثورة" يدين الهجمات الارهابية ويطالب بمحاكمه المتورطين فى احداث سيناء عسكرياً طبقاً للدستورمحافظ طولكرم اللواء د. كميل يستقبل وفداً شبابيا من 48 ويؤكد على التواصل مع أهلنا في الداخلجمعية الإيثار للإغاثة والتنمية تختتم توزيع كفالات الأيتاممديرية التربية والتعليم في قلقيلية تفتتح دورة عريفات الطلائعمصر: نقيب مدربى التنمية البشرية تنمية سيناء هو الحلتيسير خالد : سياسة القمع الوحشية في مدينة القدس لن تكسر إرادة المواطنين المقدسيينمناقشة أوضاع أبناء حركة فتح في غزة .. اجتماع لحركتي فتح وحماس في القطاعالعيسة: وزراء غزة الى الضفة قريبًا.. وراتب موظفي غزة الأسبوع الجاريماذا كتب ضاحي خلفان - قائد شرطة دبي حول داعش؟.. ويتساءل كيف تصبح داعش خطرا على أمريكا والعالم كله؟سفيرة النوايا الحسنة الامارتية تنعي شهداء الشيخ زويد"الولائم" عنوان الاحتفالات برأس السنه الهجرية.. الملوخيه في مكة، الكسكسى في المغرب، والبط في مصرانطلاق اعمال مؤتمر فلسطين الرابع للمقاومة الشعبيةعرب 48: بحسب تصنيف وزارة المواصلات: مفرق كوكب ليس ضمن قائمة المفارق الخطرةالشعبية تدين بشدة العمل الإرهابي في سيناءغزة: البنك الاسلامي الفلسطيني يشرع بتنفيذ برنامج تأهيل القيادة المستقبليةالبرغوثي :نتنياهو يفجر المنطقة بالقمع و التنكيل في القدسالشرطة تكشف ملابسات سرقة مصاغات ذهبية ومبالغ مالية من داخل 8 منازل في بيت لحمواصل ابو يوسف يحذر من حرب دينية في فلسطين والمنطقة تدفع باتجاه اشعالها حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفةهل تجسّس الرئيس أبو مازن على هواتف مركزية فتح ومقربين من دحلان ؟المالكي يبرق رسالة لنظيره المصري يؤكد فيها أن مصر ستبقى عصية على كل المؤامرات الداخلية والخارجية
2014/10/25

ثلاث أخطاء ترتكبها المرأة بحق شعرها

ثلاث أخطاء ترتكبها المرأة بحق شعرها
تاريخ النشر : 2013-09-23
تحلم كل مراهقة بأن تكون غاية في الرقَّة والجمال في كل أوقات يومها، مما يجعلها في سعي دائم للبحث عن كلِّ ما هو جديد وشائع في التَّجميل والعناية بالبشرة والشَّعر، ولكنَّها قد تقع في بعض الأخطاء الشَّائعة نتيجةً لنصائح الأهل والصَّديقات التي قد تكون خاطئة في أغلب الأحيان، فتقصُّف الشَّعر وشحوب البشرة وبهتان لونها كلّ هذه الأمور قد تتعرَّض لها المراهقة نتيجةً لبعض الأخطاء التي تقوم بها.

لذا "سيِّدتي نت" يقدِّم لكِ بعض هذه الأخطاء والحلول المناسبة للتخلُّص منها في ما يلي:

1. تسريحة الشَّعر المتكررة

قد تبحث بعض المراهقات عن تسريحة الموسم الرَّائجة أو عن تسريحة نجمتها المفضَّلة، فتبدأ في القيام بهذه التسريحة بشكل يوميّ، ظنًا منها بأنَّها تتماشى مع آخر صيحات الموضة.

ولكن يجب على كل مراهقة العلم بأنَّ القيام بنفس التسريحة كل يوم يساهم بشكل كبير في تساقط الشَّعر، فإن كنت من الفتيات اللاتي عندما يستيقظن يجدن الكثير من الشَّعر على وسادتهن، فاعلمي أنَّه قد حان الوقت لتغيِّري تسريحة شعرك؛ لأنَّ الاستمرار في عمل التسريحة نفسها كل يوم يفقد الشَّعر حيويَّته، ويجعله باهت اللون وغير جذَّاب.

2. مستحضرات الشَّعر الكيميائيَّة

تلجأ بعض الفتيات إلى تجربة العديد من مستحضرات الشَّعر الكيميائيَّة محاولة منهنَّ في الحصول على شعر قويّ وجذَّاب، لكنهنَّ يفاجأن بالمفعول العكسيّ لتلك المواد الكيميائيَّة.

لذلك فمن الأفضل لكِ أن تختاري المستحضرات الطبيعيَّة للعناية بالشَّعر، مع الاهتمام بحمامات الزيوت للمحافظة على شعر صحيّ وقويّ.

3. الرجيم القاسي

وهو ما تعمد الكثير من الفتيات إلى اتباعه وبدون استشارة الطَّبيب، ولكن هذا النِّظام الغذائيّ الغير متوازن قد يحرم الجسم من العناصر الغذائيَّة الأساسيَّة التي يحتاجها، فتكون بشرتك وشعرك هما أكثر المتضررين من هذا الأمر.

فإذا أردتِ التقليل من وزنك، عليكِ التَّوجه إلى أقرب طبيب مختص؛ حتى يقدِّم لك نظام حمية متوازن يساعدك على التقليل من وزنك، ويقدِّم للبشرة والشَّعر التغذية المطلوبة التي يحتاجانها.
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف