الأخبار
بعد طرد السوريون لهم : عائلة فلسطينية من اليرموك في ضيافة وزير الأوقاف بمكّةتقدم علمي مذهل: دواء جديد يقضي على السرطانالحساينة: خطط إعمار غزة جاهزة لبحثها بمؤتمر القاهرةالاحتلال يخطر بهدم 9 منازل جنوب بيت لحمإصابة طفلين جراء انفجار لغم ببيت لحمجيش الاحتلال يحذر جنوده..المقاومة ترمم أنفاقها على حدود غزةالطيبي: طرد الصحفية الإسرائيلية "هاس" من جامعة بيرزيت تصرف أعمىيعلون: لا يمكن الانسحاب من الضفة الغربيةآليات خصومات الراتب وعلاوة القيادة عن الموظفين العسكرييناغنية منال موسى - هدي يا بحر التي ابكت لجنة التحكيم والجمهورمنال موسى وأحلام العربرسالة الى الرئيس ..فهل من مجيب ؟كتاب أمريكى يطرح 5 سيناريوهات للحرب القادمة بين مصر وإسرائيلبعد يوسف شعبان وأماني الخياط:هل أساء عاصي الحلاني لـ "نساء المغرب"؟لماذا التحريض على الرئيس أبو مازن ؟؟لحظة الأفراج عن الأسيرة نوال السعدي من مخيم جنينقريع :اسرائيل تمارس عدوانا بشعا وماضية في سياسة التهويد وهدم المنازلصور: الفنان الفلسطيني"شادي البوريني"‎ يدخل القفص الذهبيوزيرة بريطانية تستشهد بالقرآن لدحض الإرهابتركيا: "داعش" يصل لمشارف منطقة تحت حراستنابريطانيا تشن أول هجماتها على "داعش" في العراقالأسد: لا يمكن محاربة الإرهاب على يد دول أنشأتهالكرملين: بوتين يستقبل العاهل الأردني عبدالله الثاني في موسكو 2 أكتوبرطفلة بريطانية تبلغ 15 عاماً.. في طريقها إلى "داعش"4100 طلعة جوية للجيش الأميركي ضد داعشالبيشمركة تهاجم داعش شمالي العراقصنعاء.. التظاهرات متواصلة والحوثيون يحشدون مسلحيهمالمرزوقي: نقرر ما يقرره الفلسطينيون فأهل مكة أدرى بشعابهاالإعلان عن سعر المحروقات لشهر اكتوبر المقبلتخريج دورتي "المتحكمات الدقيقة" و"الضغط المتوسط" لطلبة خضوري
2014/10/1

حواتمة يبرق لوليد جنبلاط معزياً

تاريخ النشر : 2013-09-17
رام الله - دنيا الوطن
شارك وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة عضو اللجنة المركزية عدنان يوسف أبو النايف بمأتم تشييع الفقيدة مي جنبلاط والدة النائب وليد جنبلاط في بلدة المختارة وسلم الوفد الديمقراطي النائب جنبلاط برقية تعزية باسم أمين عام الجبهة الديمقراطية نايف حواتمة جاء فيها.. علمنا بنبأ وفاة الفقيدة (مي أرسلان جنبلاط) وقد تألمنا لهذا الخبر، لكن ثقتنا بكم كبيرة وبقدرتكم على تجاوز هذا المصاب الجلل، رغم ان فقدان أحبة من عائلاتنا خسارة لا يمكن تعويضها، لكن املنا بكم وبعائلتكم الكريمة على تخطي هذه المحنة، فهذه هي الحياة.. وكلنا ثقة بكم بأنكم قادرون على تخطي هذه المحنة.. العبرة والامل بالرجال الكبار الذين يواصلون شق الطريق ومواصلة حياتهم رغم المحن.. ونحن من خبرنا بكم القوة والصلابة النضالية الحقة.. فباسمي وبإسم رفاقي قيادة وكوادر ومناضلي الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وشعبنا الفلسطيني، نتقدم منكم ومن العائلة الكريمة باحر العزاء ، آملين لكم كل الخير والرفعة والحياة المديدة..

 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف