الأخبار
الاف المواطنين يشيعون الرضيع علي دوابشة ودعوات للتصعيدشهاب: الرد الفلسطيني على جريمة نابلس لن يتأخرمستشفيات إسرائيلية: حالة عائلة "دوابشة" الصحية خطرة للغايةالقسام ينفي ما أشيع حول مصير أحد منفذي "عملية زيكيم"مستوطن يدهس مقدسيا اثناء صلاته الجمعةفتح: إعدام الرضيع دوابشة جريمة ضد الانسانيةالارشاد الديني بالتوجيه السياسي نابلس يخطب الجمعه عن اصلاح ذات البينعصام يوسف يستنكر حرق الرضيع دوابشة ويؤكد أن إنهاء الاحتلال الحل لوقف المجازرجبهة التحرير الفلسطينية تدين بشدة جريمة قتل الطفل الرضيع علي دوابشةحاجز جيش الاحتلال يمنع الدكتور مصطفى البرغوثي، أمين عام المبادرة الوطنية الفلسطينية من الوصول الى قرية دوما.زكي لـ "دنيا الوطن" : يجب إعادة النظر بالعلاقة مع "إسرائيل".. فهجماتها أخطر من "داعش"أبو مجاهد :إحراق الطفل دوابشة بنيران المستوطنين الصهاينة جريمة ضد الإنسانيةحماس بنابلس تدعو لتشييع الشهيد دوابشة ولتصعيد المواجهات مع الاحتلالعريقات يطالب المجتمع الدولي والأمم المتحدة بمحاسبة حكومة الاحتلال ومجرمي الحرب الإسرائيلييينأربعة أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلالأدرعي يدين عملية الارهاب اليهودي في دوماواصل ابو يوسف: حكومة الاحتلال تتحمل مسؤولية الكاملة عن جريمة الرضيع علي دوابشةحزب الشعب: جريمة حرق الطفل دوابشة مؤشر على فاشية الاحتلالحركة المجاهدين :جريمة قتل الطفل علي دوابشة تستدعي رداً قوياً ومؤلماً من المقاومة.(ارهاب يهودي) ..الرئيس يظهر غاضباً : لن نسكت وسنتوجه للجنايات ونسأل عن رأي أمريكا ..؟الرئيس : هذه جريمة جديدة تضاف لسجل جرائم المستوطنين، وتضاف أيضا لسجل جرائم الحكومة الإسرائيليةاستقالة الرئيسسجون الاحتلال أسوأ ألف مرة من معتقلات جوانتاناموأبو مجاهد :إحراق الطفل دوابشة بنيران المستوطنين جريمة ضد الإنسانية وندعو إلى ثورة غضبوفاة طفل وإصابة ثلاثة اخرين بحروق إثر حريق منزل في بلدة دوما قضاء نابلس
2015/7/31
عاجل
مواجهات في محاور عدة بالضفة الغربية المحتلة تنديدا بجريمة حرق دوابشةانطلاق مراسم تشييع جثمان الرضيع "علي دوابشة" في بلدة دوما جنوب نابلس

عودة للزمن الجميل.. الصحفية فاطمة ناعوت تدعم حملة "هنلبس فساتين"

عودة للزمن الجميل.. الصحفية فاطمة ناعوت تدعم حملة "هنلبس فساتين"
تاريخ النشر : 2013-09-08
رام الله - دنيا الوطن
أبدت الكاتبة الصحفية والشاعرة المصرية فاطمة ناعوت إعجابها الشديد بالفساتين التي كانت في فترة الستينيات، مشيرة إلى أنها كانت رمزا للأناقة والأنوثة.

فاطمة أعربت عن دعمها للهاشتاج «هنلبس فساتين» على موقع «تويتر»، حيث قالت: «هنلبس فساتين كي نعيد الزمن الجميل أيام الأناقة»، وقامت بنشر عدة صور لوالدتها  وجدتها وخالتها بالأبيض والأسود وهن يرتدين فساتين الستينيات، وقد لاقت هذه الصور إعجابا شديدا من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.




 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف