الأخبار
"مصر قريبة" يثير جدلاً واسعاً ! .. فيديوتزوج بأخرى ..فأبلغت الشرطة أنه قيادي داعشيتدفيع الثمن للسلطة الفلسطينيةحماس : لاعلاقة لنا بخلافات إسلاميي الاردنالرئيس أبو مازن يصدر تعليماته بالاهتمام بمراسم دفن الفنان "غسان مطر"عائلة شقورة تتبرأ من قاتل الحاجة سميحة عوض الله"فتح" تنعى عضو المجلس الوطني الفنان "غسان مطر"مصر: استشاري العيون: 99% من حالات المياه البيضاء تأتي للإنسان في سن الشيخوخةجمعية إصلاح ذات البين الخيرية ودائرة إصلاح منطقة الزيتون والصبرة ينظم زيارة لقيادة الشرطة الفلسطينيةسفارة فلسطين بالقاهرة تصدر بياناً توضيحياً حول مراسم دفن الفنان المناضل غسان مطرحركة فتح اقليم مصر تنعي فنان الشعب الفنان الكبير غسان مطرمصر: مصر تتراجع في الإقتصاد والحريات، وتساؤلات للرئيس والدولةمصر: ضرائب المحلة لكبرى ترتكب مخالفات وتجاوزا و اهدرت مئات الالاف من الجنيهاتفروانة: الحركة الأسيرة هي المستهدفةمهرجان صور الموسيقي الدّولي تحية لوديع والشحرورةمصر: سرى القدوة يؤكد قيام تنظيم داعش الارهابى بتدمير التراث العراقى والحضارة الاشوريةفتح ترحب بقرار البرلمان الايطالي للاعتراف بدولة فلسطين وتدعو الحكومة لتطبيقهلبنان: مهرجان صور الموسيقي الدّولي في جنوب لبنانالوزير الحساينة يضع اكليلا ن الزهور على ضريح عرفاتد.غنام تشارك بمسيرة ذكرى 10 أعوام على انطلاقة المقاومة الشعبية في بلعينالخارجية ترحب بتصويت البرلمان الإيطالي لصالح الاعتراف بدولة فلسطينالزعنون يرحب بقرار البرلمان الإيطالي الاعتراف بالدولة الفلسطينيةبالصور: مؤسسة دعم فلسطين الدولية تختتم مشروع الدعم النفسي لأبناء الشهداء فى خانيونسبيان المجلس الوطني لحزب التجديد والانصافمظاهرة حاشدة في الخليل تنتهي بصدام مع قوات الاحتلالمسيرة بلعين في الذكرى السنوية العاشرةاللجان الشعبية تلتقي مجموعـة بسـمـة التركيـهلبنان: تكريم العلامة المرجع السيد محسن الامين في – أنصاربجنوب لبناند. رفعت الطويل الرئيس الفخري لثقافي البيرة يتفقد مرافق النادي وتدريبات الفرق المساندةالبطريرك طوال يختتم زيارته الرعوية الى عين عريك
2015/2/28

هل تخطف الدراما الكوريَّة الأضواء من الدراما التركية؟

هل تخطف الدراما الكوريَّة الأضواء من الدراما التركية؟
تاريخ النشر : 2013-09-06
رام الله - دنيا الوطن
حظيت الدراما الكوريَّة بجزء من متابعة الجمهور العربيّ خلال الفترة الأخيرة، بالرغم من تواضع جماهيريّتها أمام جماهير الدراما التركيَّة، ومن قبلها المكسيكيَّة عربيّاً. ولكن يبدو أنَّ الظُّروف حاليّاً مناسبة لتستحوذ الدراما الكوريَّة المدبلجة على كعكة المشاهدة في العالم العربيّ، لا سيَّما بعد مقاطعة مجموعة من الفضائيَّات العربيَّة للدراما التركيَّة؛ بسبب موقف تركيا من الأحداث السياسيّة في العالم العربي.
"سيِّدتي" تفتح ملف الدراما الكوريَّة لمعرفة المزيد عنها...

بدأت الدراما الكوريَّة مشوارها مع المشاهد العربيّ من خلال مسلسل "قصة حبّ حزينة"، والذي حقق نجاحاً لافتاً. وبعده أخذت المسلسلات الكوريَّة تلقى انتشاراً واسعاً في العالم العربيّ. وزاد من حجم هذا الانتشار افتتاح قناة "كوريا تي في" على القمر "نايل سات"، والتي اكتسبت جمهوراً عريضاً خلال عمرها القصير، منذ ولادتها عام 2009.
*أشهر الأعمال
من المسلسلات الكوريَّة الشَّهيرة عربيّاً "أيام الزهور" الذي عرضته قناة "mbc"، ودارت قصَّته حول مجموعة من المراهقين، وتمكَّن من جذب الشَّباب لمشاهدته، ثمّ التَّفاعل معه من خلال مواقع التَّواصل الاجتماعيّ.
ومسلسل "أنت جميل" الذي لاقى متابعةً كبيرةً من أوساط الشَّباب، سواءً عبر الفضائيَّات، أو حتى من خلال تحميل حلقاته عبر موقع "يوتيوب"، تدور قصَّته حول مشاكل الشَّباب في فرقة موسيقيَّة.
هذا بالإضافة إلى العديد من المسلسلات، منها: "ميراث رائع"، و"قبلة مؤذية"، "سلم للسماء"، و"بيت الأحاسيس"، و"توسنامي"، و"أغاني الشتاء" ، و"أسف أنا أحبك"، "49 يوم"، و" محبوبتى سام سمسون"، و"إمبراطور البحر".
وهناك أيضاً مسلسل "جوهرة القصر"، ويتحدَّث عن قصَّة واقعيَّة لأوّل فتاة كوريَّة تُصبح طبيبة ملكيَّة، وأوّل من أدخل الجراحة في طب الشرق الأقصى، واكتشفت علاجات لعدَّة أمراض.
كما قدَّمت "mbc " المسلسل الكوريّ "حلم الشباب" الذي حقق نجاحاً كبيراً، ويدور في عالم تجتمع فيه أحلام الشَّباب بشغف الموسيقى وعفويَّة الحبّ، ويتناول قصَّة حياة ستة شبان تجمعهم مقاعد الدراسة، وتوحِّدهم الموهبة، ويدفعهم حلمٌ واحد لإطلاق فرقة موسيقيَّة، ليواجهوا معاً الكثير من الأحداث المثيرة التي تنتقل بهم من عالم المدرسة الثانويَّة إلى فضاء الاحتراف الموسيقيّ، مروراً بتفاصيل اجتماعيَّة وعاطفيَّة مشوِّقة في أجواء من الحبّ والتحدِّي والمغامرة والتصميم على النَّجاح.
هوس شبابيّ إلكترونيّ
تعتمد الدراما الكوريَّة في انتشارها على جذب الشَّباب العربيّ، نظراً إلى أنَّ أغلب أبطال تلك الأعمال من الشَّباب، والقصَّة الدراميَّة تدور حول طريقة حياتهم، إلى جانب التأثُّر بأزياء وقصَّات شعر أبطال هذه المسلسلات، واعتمادها على الرومانسيَّة والمرح والغناء.
وتُعبِّر المنتديات العربيَّة الخاصَّة بالدراما الكوريَّة التي انتشرت بصورة لافتة خلال الفترة الماضية عبر الإنترنت عن مدى جماهيريَّة المسلسلات الكوريَّة، خاصَّة بين الشَّباب.
كما أنَّ الدراما الكوريَّة كانت سبباً مباشراً في تعلُّم بعض الشَّباب اللغة الكوريَّة، خاصَّة في دول الخليج، حيث توجد مواقع شبابيَّة تعمل على ترجمة هذه الأعمال وعرضها على المنتديات والمواقع المختلفة.
عوامل نجاح
لا تهدف المسلسلات الكوريَّة المدبلجة إلى تقديم أعمال فنيَّة وقصص اجتماعيَّة فقط، بل إنَّها تقوم بتعريف المشاهد بثقافة كوريا، وإبراز العادات والتقاليد، وأهمّ المناطق السياحيَّة، والأكلات والأطعمة الكوريَّة، وهي في مجملها قريبة من عادات وتقاليد الشعوب العربيَّة، ولا تتصادم معها، حيث تهتم بالقيم الإنسانيَّة، وتمثِّل ثقافة شعب، وتتضمَّن الكثير من المعاني الراقية، فهي دراما عائليَّة واجتماعيَّة بالدرجة الأولى.
ولعلَّ من أبرز عوامل نجاح الدراما الكوريَّة، إضافة إلى تقديم الثَّقافة الكوريَّة، اعتمادها على الأعمال الواقعيَّة، وقلَّة عدد الحلقات مقارنة بغيرها من المسلسلات التركيَّة والمكسيكيَّة، وارتكازها على نصوص دراميَّة هادفة اجتماعيّاً ضمن رسالة فنيَّة، ضمن حبكة دراميَّة بسيطة وشخصيَّات رئيسيَّة محددة.
وبالطَّبع لا تغيب عن هذه الدراما المتعة والإبهار الفنيّ، والأداء التمثيليّ الهاوي في قالب احترافيّ من دون مبالغة، بجانب الأداء المحترم، والبعد عن العري والابتذال، وسهولة المتابعة عبر الإنترنت ومواقع التَّواصل الاجتماعيّ، وكذلك استخدامها أدوات تقنية متطوِّرة في الإنتاج والإخراج والتصوير.
كما أنَّ الدراما الكوريَّة لا تخلو من الرومانسيَّة التي كانت المسوِّق الأول للدراما التركيَّة الشَّهيرة في العالم العربيّ، وإن كانت أكثر منها احتراماً وأقلّ في الإثارة والإباحيَّة، في حين أنَّها تبتعد نهائيّاً عن الجنس والعنف، بالإضافة إلى اعتمادها على نجوم شباب يتميَّزون بأجساد رشيقة ومسايرة الموضة في الملابس والشَّعر والألوان والتصميمات، من دون أن تغفل مناقشة مشاكل الشَّباب بشكل واضح، والرَّغبة في التغيير والتجديد.
نجوم كوريا
ينحصر نجوم الأعمال الكوريَّة في فئة الشَّباب، ومن أشهر النُّجوم الشَّباب الممثِّل جونغ جون سوك، والذي يكفي كتابة اسمه في محرّك البحث "جوجل" حتى تحصل على آلاف الصفحات التي تحمل صوره وأخباره ومعلومات عنه، إذ أصبح من الشخصيَّات الأكثر شهرة، وصاحب عدد كبير من المقلّدين سواءً في الوطن العربيّ أو العراق، حيث يلجأ الشَّباب إلى تقليد شكله وشعره وطريقة لبسه.
وهناك أيضاً العديد من النُّجوم، من أمثال: لي مين هو، وكو هي شن، ولي سونغ جي، وون بين، وكيم هيون جونج، ولي مين هو.




 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف