الأخبار
بالصور/ تنسيقية انتفاضة الحجارة تكرم "مانديلا فلسطين""ايباك" تكثف جهودها امام اتساع الانتقادات لاسرائيلالاستقبال التاريخي للفدائي الفلسطيني ومحبوب العرب بالجزائرالنائب العربي د. يوسف جبارين يجري زيارة تضامنية مع جامعة خضوريالوقفة الاحتجاجية الثانية في يطا للمطالبة بزيادة أعداد الشرطةالحكومة السنغالية تؤكد على مواقفها الثابتة والداعمة للقضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينيةارتفاع معدل هجرة أبناء مخيم العائدين بحمص و30 شاباً يغادرونه إلى تركيا خلال أسبوعالعاصمة الكازاخية تشهد فاعلية كبيرة تضامناً مع الشعب الفلسطيني داخل الخط الأخضرجنود الاحتلال استخدموا طفلا كدرع بشري خلال اعتقالهالشاعر: كل امكانياتنا مكرسة لتثبيت صمود المواطنين في الخليلالاحتفال بانطلاق المجلس الأهلي لحماية الأطفال من مخاطر التدخين في الخليلداخلية غزة : نشر كشوفات المسافرين الجمعةاسرائيل تعتقل فلسطيني بتهمة تهديد "ليبرمان" بالقتل عبر الفيسبوك !منظمةأطباءالعالم-فرنساو وزارة الصحة ينفذان تدريب طبي عمليالميادين : قيادات فلسطينية من حماس - الجهاد وفتح متواجدون في طهرانمصر: أدارة الفتح التعليمية ترفع شعار القضاء على ضعف القراءة والكتابة عند التلاميذ بأسيوطاصابة عشرات المستوطنين بالاختناق بـ "قبة راحيل"مصنع لادا يبدأ ببيع سياراته عبر الإنترنتعفن يؤخر إطلاق ناسا حمولة إمدادات لمحطة الفضاء الدوليةأولمبياد قروي مثير في كيلا رايبور الهندية (فيديو)فيل يثير الذعر في شوارع مدينة هندية (فيديو)"الباراسيتامول" يسبب الربو عند الأطفالشقيقتان توأمتان من بريطانيا ولكن.. تختلفان لوناًالمركزي الروسي يراجع توقعاته لأسعار النفطأسوان يهزم السكندري بهدف القاضي ويعلن انسحابه من الدوري .. (فيديو)
2016/2/12

الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا تعلن عدد من المنح الدراسية

تاريخ النشر : 2013-09-02
رام الله - دنيا الوطن
عرضت الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا عدداً من المنح الدراسية الجامعية وفوق الجامعية للطلاب القادمين من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في إطار برنامج التبادل التعليمي. علاوة على ذلك، عرضت الجامعة إدراج عدد من الطلاب في برنامجها لما بعد الدكتوراه حيث يمكن للطلاب الراغبين المشاركة في البحث والأنشطة ذات الصلة.

كما أبدت الجامعة استعدادها لاتخاذ ترتيبات قصيرة وطويلة المدى لتبادل أعضاء هيئة التدريس حيث تشجع مؤسسات التعليم العالي في كل من القطاعين العام والخاص في الدول الأعضاء في المنظمة على تقديم عروض لتبادل أعضاء هيئة التدريس من الجامعة الإسلامية في ماليزيا على أساس تبادلي أو من طرف واحد وفقاً لاحتياجاتها وأولوياتها. وسوف تحتفظ الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بقائمة من العروض والاحتياجات مقدمة من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا للمحاضرين والباحثين وسوف تعمم هذه المعلومات على جميع الدول الأعضاء.

كذلك يشمل عرض الجامعة الإسلامية في ماليزيا ترتيبات لتبادل استشاريين وباحثين لمشاريع قائمة تلقى الاهتمام أو بدء مشاريع مشتركة جديدة. وخلال فترة التبادل، يمكن للباحثين العمل على مشاريعهم البحثية، وتنظيم ندوات علمية وورش عمل في مواضيع مختارة إلى جانب باحثين في المواضيع نفسها وحضور دورات في المواضيع ذات الصلة تدرس في الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا. وسوف تحدد الجامعة مشاريع مجدية وقابلة للتسويق (إضفاء الصبغة التجارية على البحث والتطوير) من خلال ربط هذه المشاريع  بالصناعات الراغبة في الدول الأعضاء.

كذلك تشجع الدول الأعضاء في المنظمة على إرسال محاضرين وباحثين للجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا لدورات تدريبية/ مشاريع متخصصة من أجل تلبية احتياجات محددة للدول الأعضاء التي تطلب ذلك. ويمكن التعامل مع مثل هذه الطلبات المتخصصة على أساس كل حالة منفردة.

تعرض الأمانة العامة للمنظمة تفاصيل عرض الجامعة الإسلامية على جميع الدول الأعضاء في المنظمة من خلال القنوات الدبلوماسية الرسمية. ويمكن للطلاب والباحثين أعضاء هيئة التدريس الراغبين الحصول على معلومات مباشرة من الموقع الالكتروني للمنظمة (www.oic-oic.org تحت عنوان: برامج التبادل التعليمي).

توجد مؤشرات مبشرة على أن مشاركة برنامج الجامعة الإسلامية، وهي جامعة منتمية لمنظمة التعاون الإسلامي وذات مركز عالمي رفيع، في برنامج المنظمة للتبادل التعليمي، سوف يتيح فرصا طيبة لتحقيق قدر أكبر من التعاون في مجال التعليم العالي وتعزيز الروابط الأكاديمية بين الدول الأعضاء في المنظمة وهو أمر مهم للنهوض بالمعرفة في العالم الإسلامي.

تجدر الإشارة إلى أن "برنامج المنظمة للتبادل التعليمي: التضامن من خلال الأوساط الأكاديمية في العالم الإسلامي" يستقطب اهتماماً ومشاركة متزايدة من الدول الأعضاء وجامعاتها في القطاعين العام والخاص. يستفيد حالياً عدد كبير من الطلاب من منح التعليم العالي المقدمة في إطار هذا البرنامج من قبل جامعات رفيعة التصنيف في مختلف الدول الأعضاء، كما توجد مشاريع لعروض كثيرة أخرى.

يقوم برنامج التبادل التعليمي للمنظمة على الإقرار بالدور المركزي للمعرفة والتعليم العالي والبحث والعلوم والتكنولوجيا في النهوض بالعالم الإسلامي. وعليه، فإن الأمين العام للمنظمة ركز بشكل خاص على تعزيز التعاون بين بلدان المنظمة في هذه المجالات.

علاوة على إثراء التجربة التعليمية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس وتشجيع تبادل المعرفة والأفكار بينهم، فإن البرنامج يمكن أن ينهض بدور إيجابي تجاه تعزيز التضامن وتوطيد التفاهم والتسامح بين الدول الأعضاء. ومن ثم فإن البرنامج يدرج التضامن الإسلامي باعتباره وسيلة وباعتباره غاية في الوقت نفسه ويسهم مباشرة في تعزيز تحقيق أحد الأهداف الأساسية المتضمنة في ميثاق المنظمة.
 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف