الأخبار
الجامعة العربية الامريكية تعرض فيلما وثائقيا بعنوان " حكايا الارض"المصابيح الراقصة أحدث ديكورات المنزللقاء علمي تحت شعار "علاقة علم النفس والأحلام في عالم رؤىبرئاسة وزير العمل الفلسطيني..اللجنة الوزارية لاغاثة غزة تواصل عملها من خلال مشروع بسمة لطلاب المدارسبول سميث يصمم ثوباً أنيقاً للاند روفر ديفندرمصر: أسيوط تشكل لجنة عاجلة لحل مشكلة الصرف الصناعى بمحطة الكهرباء الجديدةمحافظ طولكرم عصام أبو بكر يزور جمعية الإتحاد النسائي ويطلع على أقسامهابالفيديو..شرطة الاحتلال تصعق شاب من الناصرة بالكهرباء وتعتدي بهمجية على النساء في المسجد الأقصىميكي ماوس في غرفة طفلكالمملكة العربية السعودية سوق لها أولوية لفندق كورال بيروت الحمراوزارة السياحة والأثار تكرم الأمهات بمناسبة يوم الأم"دوبونت" تطلق تكنولوجيا رائدة وآمنة بيئياً خلال مشاركتها في مؤتمر التقنيّة المتقدمة لإنتاج النفطوحدة مختبرات إريكسون: مستخدمو التقنيات القابلة للارتداء يستعملونها لتحسين صحتهمتعليم شرق خان يونس يشارك في فعاليات يوم المياه العالميلتقليل الاصابة بأمراض القلب.. ينصح بتناول السلمون لاحتوائه على أوميغا 3بلدية غزة تنظم حملة نظافة بالتعاون مع مدرسة عبد الملك بن مروان"الإقليم على صفيح ساخن ولا مكان للمواقف الوسط": حماس بين تحالفين ..طلاق إيران أم لعب على الحياد !؟قسم شئون تكنولوجيا المعلومات بجامعة الاقصى تنظم ورشة عمل بعنوان "التعليم الالكتروني"كيف تقضي على سموم التدخين ب 3 أيام فقطالعراق: العمل تتابع حالة انسانية لامرأة مشردة في بغدادمديرية تربية جنوب نابلس تنظم احتفالا بمناسبة يوم المكتبة المدرسيةاوقاف حلحول تنتهي من سقف مسجد على بن ابي طالبالتفتيش العاري يمنع والدة أسير من زيارة إبنهاجامعة الأقصى تنظم ورشة عمل بعنوان" التعليم الإلكتروني"هل مقعد السيارة للطفل آمن؟
2015/3/29
عاجل
تونس: تظاهرة ضخمة في شوارع تونس تنديدا "بالارهاب"السيسي: القادة العرب قرروا انشاء قوة عربية عسكرية مشتركة

الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا تعلن عدد من المنح الدراسية

تاريخ النشر : 2013-09-02
رام الله - دنيا الوطن
عرضت الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا عدداً من المنح الدراسية الجامعية وفوق الجامعية للطلاب القادمين من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في إطار برنامج التبادل التعليمي. علاوة على ذلك، عرضت الجامعة إدراج عدد من الطلاب في برنامجها لما بعد الدكتوراه حيث يمكن للطلاب الراغبين المشاركة في البحث والأنشطة ذات الصلة.

كما أبدت الجامعة استعدادها لاتخاذ ترتيبات قصيرة وطويلة المدى لتبادل أعضاء هيئة التدريس حيث تشجع مؤسسات التعليم العالي في كل من القطاعين العام والخاص في الدول الأعضاء في المنظمة على تقديم عروض لتبادل أعضاء هيئة التدريس من الجامعة الإسلامية في ماليزيا على أساس تبادلي أو من طرف واحد وفقاً لاحتياجاتها وأولوياتها. وسوف تحتفظ الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بقائمة من العروض والاحتياجات مقدمة من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا للمحاضرين والباحثين وسوف تعمم هذه المعلومات على جميع الدول الأعضاء.

كذلك يشمل عرض الجامعة الإسلامية في ماليزيا ترتيبات لتبادل استشاريين وباحثين لمشاريع قائمة تلقى الاهتمام أو بدء مشاريع مشتركة جديدة. وخلال فترة التبادل، يمكن للباحثين العمل على مشاريعهم البحثية، وتنظيم ندوات علمية وورش عمل في مواضيع مختارة إلى جانب باحثين في المواضيع نفسها وحضور دورات في المواضيع ذات الصلة تدرس في الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا. وسوف تحدد الجامعة مشاريع مجدية وقابلة للتسويق (إضفاء الصبغة التجارية على البحث والتطوير) من خلال ربط هذه المشاريع  بالصناعات الراغبة في الدول الأعضاء.

كذلك تشجع الدول الأعضاء في المنظمة على إرسال محاضرين وباحثين للجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا لدورات تدريبية/ مشاريع متخصصة من أجل تلبية احتياجات محددة للدول الأعضاء التي تطلب ذلك. ويمكن التعامل مع مثل هذه الطلبات المتخصصة على أساس كل حالة منفردة.

تعرض الأمانة العامة للمنظمة تفاصيل عرض الجامعة الإسلامية على جميع الدول الأعضاء في المنظمة من خلال القنوات الدبلوماسية الرسمية. ويمكن للطلاب والباحثين أعضاء هيئة التدريس الراغبين الحصول على معلومات مباشرة من الموقع الالكتروني للمنظمة (www.oic-oic.org تحت عنوان: برامج التبادل التعليمي).

توجد مؤشرات مبشرة على أن مشاركة برنامج الجامعة الإسلامية، وهي جامعة منتمية لمنظمة التعاون الإسلامي وذات مركز عالمي رفيع، في برنامج المنظمة للتبادل التعليمي، سوف يتيح فرصا طيبة لتحقيق قدر أكبر من التعاون في مجال التعليم العالي وتعزيز الروابط الأكاديمية بين الدول الأعضاء في المنظمة وهو أمر مهم للنهوض بالمعرفة في العالم الإسلامي.

تجدر الإشارة إلى أن "برنامج المنظمة للتبادل التعليمي: التضامن من خلال الأوساط الأكاديمية في العالم الإسلامي" يستقطب اهتماماً ومشاركة متزايدة من الدول الأعضاء وجامعاتها في القطاعين العام والخاص. يستفيد حالياً عدد كبير من الطلاب من منح التعليم العالي المقدمة في إطار هذا البرنامج من قبل جامعات رفيعة التصنيف في مختلف الدول الأعضاء، كما توجد مشاريع لعروض كثيرة أخرى.

يقوم برنامج التبادل التعليمي للمنظمة على الإقرار بالدور المركزي للمعرفة والتعليم العالي والبحث والعلوم والتكنولوجيا في النهوض بالعالم الإسلامي. وعليه، فإن الأمين العام للمنظمة ركز بشكل خاص على تعزيز التعاون بين بلدان المنظمة في هذه المجالات.

علاوة على إثراء التجربة التعليمية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس وتشجيع تبادل المعرفة والأفكار بينهم، فإن البرنامج يمكن أن ينهض بدور إيجابي تجاه تعزيز التضامن وتوطيد التفاهم والتسامح بين الدول الأعضاء. ومن ثم فإن البرنامج يدرج التضامن الإسلامي باعتباره وسيلة وباعتباره غاية في الوقت نفسه ويسهم مباشرة في تعزيز تحقيق أحد الأهداف الأساسية المتضمنة في ميثاق المنظمة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف