الأخبار
مصري تعيله بريطانيا مع 5 أبناء ويدعو عليها بالهلاكمقتل وإصابة 26 شخصا في هجوم على قاعدة عسكرية في الصومالالهباش يتسلم نسخة من البيان الختامي لمؤتمر بيت المقدس السادسالأمم المتحدة: 1528 قتيلاً جراء الاشتباكات في اليمن منذ مايوالسعودية.. القبض على 3 أشقاء على صلة بتفجير الكويتمصر: منح دراسية بالجامعة الالمانية لأوائل المحافظاتالمالكي ونظيره اليوناني يؤكدان على عمق ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدينفرنسا تجري تقييما لإجراءات تأمين مستودعات الذخيرة بعد سرقة متفجراتباريس تعلن مقتل احد قادة القاعدة في عملية للقوات الخاصة الفرنسية في مالي10 طالبات يتنافسن في مسابقة "حفظة المسرى" في الأقصىالحساينة يعلن أسماء الدفعة الأولى من أصحاب المنازل المدمرة الحاصلين على مواد بناء ويدعوهم للتوجه لمراكز الأسمنتبنك فلسطين يعلن التزامه بتوظيف 6% من موظفيه من الأشخاص ذوي الإعاقةموغيريني: المفاوضات حول الملف النووي الايراني ستتواصل في الأيام المقبلةمصر: اولى جلسات مجلس النواب الجديد قبيل انتهاء عام 2015سرقة قنابل ومتفجرات من موقع للجيش الفرنسى فى مارساىغرق قارب مهاجرين بالقرب من الساحل التركى وإنقاذ 16 شخصاعرب 48: النائب طلب أبو عرار:" هناك 22 مزرعة فردية لليهود شمال النقب وكلها غير قانونية.طالبان تشن هجومين على الحلف الاطلسي وجهاز الاستخبارات في كابولأنباء عن اختفاء العشرات من الشباب جنوب تونس والتحاقهم بتنظيم الدولةاللقاء السياسي الفلسطيني لمنطقة صيدا يعقد اجتماعه الدوري في مخيم عين الحلوةسبيتاني هايتك تُطلق عرضا مميزا على أغطية الحماية من OtterBox و Belkinالحكومة تعتزم إطلاق مشاريع تقلل من حجم التبعية لإسرائيل في مجال الطاقةقائد فرقة غزة السابق: الأسوأ من الموت هو أن تعيش في غزةديختر: "يستحيل تعليق مصير الإسرائيليين بإسماعيل هنية أو بمجنون في غزة"في الذكرى السنوية الأولى للحرب على غزة، كتائب المقاومة الوطنية تؤكد تمسكها بخيار المقاومة
2015/7/7
عاجل
الحمدلله : من المفترض زيادة عدد ساعات تشغيل الكهرباء نظرا لكمية السولار الواردةالحمد الله: 10 آلاف طن من السولار القطري غدا إلى غزة عبر مصر الشقيقةالحمد الله: كمية السولار المنقولة لمحطة توليد كهرباء غزة ستزيد من قدرة المحطة لتصل إلى 80 ميجا

الجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا تعلن عدد من المنح الدراسية

تاريخ النشر : 2013-09-02
رام الله - دنيا الوطن
عرضت الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا عدداً من المنح الدراسية الجامعية وفوق الجامعية للطلاب القادمين من الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في إطار برنامج التبادل التعليمي. علاوة على ذلك، عرضت الجامعة إدراج عدد من الطلاب في برنامجها لما بعد الدكتوراه حيث يمكن للطلاب الراغبين المشاركة في البحث والأنشطة ذات الصلة.

كما أبدت الجامعة استعدادها لاتخاذ ترتيبات قصيرة وطويلة المدى لتبادل أعضاء هيئة التدريس حيث تشجع مؤسسات التعليم العالي في كل من القطاعين العام والخاص في الدول الأعضاء في المنظمة على تقديم عروض لتبادل أعضاء هيئة التدريس من الجامعة الإسلامية في ماليزيا على أساس تبادلي أو من طرف واحد وفقاً لاحتياجاتها وأولوياتها. وسوف تحتفظ الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي بقائمة من العروض والاحتياجات مقدمة من الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا للمحاضرين والباحثين وسوف تعمم هذه المعلومات على جميع الدول الأعضاء.

كذلك يشمل عرض الجامعة الإسلامية في ماليزيا ترتيبات لتبادل استشاريين وباحثين لمشاريع قائمة تلقى الاهتمام أو بدء مشاريع مشتركة جديدة. وخلال فترة التبادل، يمكن للباحثين العمل على مشاريعهم البحثية، وتنظيم ندوات علمية وورش عمل في مواضيع مختارة إلى جانب باحثين في المواضيع نفسها وحضور دورات في المواضيع ذات الصلة تدرس في الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا. وسوف تحدد الجامعة مشاريع مجدية وقابلة للتسويق (إضفاء الصبغة التجارية على البحث والتطوير) من خلال ربط هذه المشاريع  بالصناعات الراغبة في الدول الأعضاء.

كذلك تشجع الدول الأعضاء في المنظمة على إرسال محاضرين وباحثين للجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا لدورات تدريبية/ مشاريع متخصصة من أجل تلبية احتياجات محددة للدول الأعضاء التي تطلب ذلك. ويمكن التعامل مع مثل هذه الطلبات المتخصصة على أساس كل حالة منفردة.

تعرض الأمانة العامة للمنظمة تفاصيل عرض الجامعة الإسلامية على جميع الدول الأعضاء في المنظمة من خلال القنوات الدبلوماسية الرسمية. ويمكن للطلاب والباحثين أعضاء هيئة التدريس الراغبين الحصول على معلومات مباشرة من الموقع الالكتروني للمنظمة (www.oic-oic.org تحت عنوان: برامج التبادل التعليمي).

توجد مؤشرات مبشرة على أن مشاركة برنامج الجامعة الإسلامية، وهي جامعة منتمية لمنظمة التعاون الإسلامي وذات مركز عالمي رفيع، في برنامج المنظمة للتبادل التعليمي، سوف يتيح فرصا طيبة لتحقيق قدر أكبر من التعاون في مجال التعليم العالي وتعزيز الروابط الأكاديمية بين الدول الأعضاء في المنظمة وهو أمر مهم للنهوض بالمعرفة في العالم الإسلامي.

تجدر الإشارة إلى أن "برنامج المنظمة للتبادل التعليمي: التضامن من خلال الأوساط الأكاديمية في العالم الإسلامي" يستقطب اهتماماً ومشاركة متزايدة من الدول الأعضاء وجامعاتها في القطاعين العام والخاص. يستفيد حالياً عدد كبير من الطلاب من منح التعليم العالي المقدمة في إطار هذا البرنامج من قبل جامعات رفيعة التصنيف في مختلف الدول الأعضاء، كما توجد مشاريع لعروض كثيرة أخرى.

يقوم برنامج التبادل التعليمي للمنظمة على الإقرار بالدور المركزي للمعرفة والتعليم العالي والبحث والعلوم والتكنولوجيا في النهوض بالعالم الإسلامي. وعليه، فإن الأمين العام للمنظمة ركز بشكل خاص على تعزيز التعاون بين بلدان المنظمة في هذه المجالات.

علاوة على إثراء التجربة التعليمية للطلاب وأعضاء هيئة التدريس وتشجيع تبادل المعرفة والأفكار بينهم، فإن البرنامج يمكن أن ينهض بدور إيجابي تجاه تعزيز التضامن وتوطيد التفاهم والتسامح بين الدول الأعضاء. ومن ثم فإن البرنامج يدرج التضامن الإسلامي باعتباره وسيلة وباعتباره غاية في الوقت نفسه ويسهم مباشرة في تعزيز تحقيق أحد الأهداف الأساسية المتضمنة في ميثاق المنظمة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف