الأخبار
عبد المجيد:انتصار المقاومة في فلسطين يضاف إلى انتصارات معسكر المقاومة في المنطقةهيئة الأعمال الإماراتية ترفد تكايا الخير ومراكز الايواء بالمواد العينيةداعية إسلامي ينفي حد الردةإسرائيل تعتقل جنودا لتسريبهم أعداد القتلى بالواتس أبزوجة أحد الطيارين الذين قصفوا غزة: لقد قتلوا أطفال غزةمصر: جواهر القاسمي تتبرع بـ10 ملايين جنيه مصري دعماً لمستشفى سرطان الأطفالالأمين العام للجهاد الاسلامي رمضان شلح يتلقى اتصالاً من وزير الخارجية الايرانياسرائيل تقترح على شركات الطيران العالمية فتح مطار قرب حيفا والأخيرة ترفضقطري يتبرع بتزويج 50 شاب فلسطيني بعد انتهاء الحرب على غزةاجتماع سكرتاريا غرفة الطواريء المركزية في كل من رام الله وغزة عبر الفيديو كونفرسعضو مركزية فتح عباس زكي يجتمع مع اقاليم الحركة لمحافظة الخليلعدد جديد من فصلية المسرح الإماراتيةمسيرة تضامنية في مدينة لاهور ينظمها الاتحاد العام لطلبة فلسطين - باكستانالسخنينية منال شواهنة ملكة أغاني الأطفال تُحي مهرجان فرحة عيدسفارة دولة فلسطين في سلطنة عمان تقيم وقفة مؤازرة لغزة الصامدةمصر: محمد العقاري نقيبا للفلاحين بعد إقرار وزارة القوي العاملة لقرار الجمعية العموميةحزب الإرادة: خطاب الرئيس تميز بالمصارحة والمكاشفة .. ووضع الشعب امام التحديات الحقيقية التي يواجهها الوطنمدى: قوات الاحتلال تقتل الصحفي ابو هين وتعتقل الصحفي ابو خضيرالنقابة:المجتمع الدولي شريك في الجرائم ضد الصحفيينالنقل والمواصلات تستمر في فعالياتها التضامنية مع أهلنا في قطاع غزةعرب 48: النائب غنايم:أصبح كل من يعارض الحرب وقتل الأبرياء إرهابي وخائنجمعية الإنقاذ تواصل توزيع الطرود الغذائية للمرحلة الثانيةالاحتلال يعتقل شابا من برقين غرب جنينالجاليات العربية والإسلامية ومنظمات المجتمع المدني العماني يواصلون تنظيم وقفات تضامنية لمؤزرة أهل غزةتدهور مستمر في صحة الأسرى المرضى في ظل ظروف تنكيلية صعبة
2014/7/23
عاجل
طائرات الاحتلال تقصف منزلا لعائلة قطامش غرب مخيم المغازي وسط قطاع غزةالقسام : لا صحة للأنباء التي تحدثت عن اغتيال القائد القسامي محمد السنوارالمصادر العبرية : مجهولان يطلقان النار خارج مركز تجاري في القدس الغربيةطائرات الاستطلاع تطلق صاروخا واحد على الروف في برج الظافر وسط مدينة غزةتجدد القصف المدفعي على خزاعة شرق خانيونسطائرات الاحتلال تستهدف شقة سكنية في برج رقم 65 من أبراج الشيخ زايد شمال قطاع غزة والنيران تشتعلالصحة: الاحتلال ينفذ28 اختراق لاتفاقية جنيف الرابعة بحق المؤسسات الطبية في قطاع غزةهارتس: الخطوط الجوية التركية تمدد وقف رحلاتها من وإلى تل أبيب ليوم إضافياسرائيل تقدم طلبا عاجلا لواشنطن للحصول على مساعدات مالية للقبة الحديديةمواجهات الان في سلوان بين الشبان المقدسيين وقوات الاحتلالالزوارق الحربية تقصف منازل المواطنين شمال محطة الخزندارغارات على منطقة حي السلاطين غرب بيت لاهيا شمال قطاع غزةاستهداف في محيط أبراج الندى شمال قطاع غزةالقناة العاشرة تصف خطاب مشعل بخطاب النصرصفارات الإنذار تدوي في غوش دان ومطار بن غوريونعملية إطلاق نار على دراجة يستقلها اسرائيليان في القدس قبل قليلمشعل: نحن وحركة الجهاد والجبهة الشعبية وفتح في موقف واحد من قضايانامشعـل : نحن حــــركة حرة ونحترم أصدقائنـا ولا نسمح لأحد أن يفرض علينــا أي قراراتمشعل: هددونا بالحرب البرية فذاقوا الويلاتمشعل : من جق كيري أن يذهب إلى رام الله.. ولكن إذا كان يريد تهدئة ليذهب إلى غزة فهناك القرار الميداني

شاهد بالفيديو .. رأي إمام الحرم المكّي "الشيخ السديس" بالأحداث المصرية الداخلية

شاهد بالفيديو .. رأي إمام الحرم المكّي "الشيخ السديس" بالأحداث المصرية الداخلية
تاريخ النشر : 2013-08-24
رام الله - دنيا الوطن
دعا الشيخ عبد الرحمن السديس، إمام الحرم المكى، المصريين جميعا بوقف نزيف الدم فورا وأن تراعى حرمات المساجد وأماكن العبادة والأبرياء وتصان الممتلكات العامة والمنشآت، مخاطبا شرفاء مصر لا غيرهم أن يهموا خفافا وثقالا لاحتواء هذه الفتنة العمياء والمحنة الصماء، ويعيدون الأمن ويقطعوا سيف القلاقل إلى قرابة، وأن يراعوا المصالح العليا وحقن الدماء ويغلبوا ضبط النفس وصوت الحكمة ويحذروا من كيد الغرباء الخارجين المتربصين بشق وحدتهم واستقرار بلدهم.

وأضاف السديس، فى خطبة الجمعة، والتى حملت عنوان "أهمية الوحدة بين المسلمين" إن مصر دولة عصيّة على التنازع والشقاق والفوضى والاختلاف مضيفا أن مصر الإسلام والتاريخ المجيد قادرة على الوصول إلى بر السلام والأمان وشاطئ الوفاق والوئام.

وأشار إلى أنه من الفتن السحماء التى أرخت سدولها على قطر عزيز علينا، فأرقت بالأسى الفؤاد، ما شهدته وتشهده مصر الكنانة والأزهر والمكانة من فتن عاصفة حامية وأحداث متلاحقة هزت رواسخ الطمأنينة والثبات وأفضت بالشعب إلى التنازع والشتات، وبعثت الكائدين والمزايدين وولع الحاسدين والمتربصين فى تفريق الصف والتألف، لافتا إلى أنه فى هذا المنعطف الخطير، وجب توارد أبناء الوطن الواحد بثبات مخلصة واثقة وجهود دئوبة وحنكة لاخماد شرارة هذه الفتنة.

ونوه إمام الحرم المكى أن المملكة العربية السعودية، سارعت لنصرة مصر فى أزمتها العصيبة لتعيد لها جداولها وهيبتها واستقرارها فى غيرة وحكمة وإباء، شعارها أمن ورفعة مصر واستقرارها وعزتها واجتماع كلمة أبنائها، وتأكد ذلك بجلاء فى الكلمات الحانية التى أطلقها خادم الحرمين الشريفين، وجاءت نبراسا يرسم الطريق لسالكيه، والموقف التاريخى لدعم مصر، ويجدد الآمال.

وقال ليس يخفى على أولى الألباب ما شهدت به الحضارات بأن شريعتنا الإسلامية الغراء غيرت بنور عدلها وهديها قاتم معالمها فطمثت جورها ومظالمها وانتزعت شحنائها وبغضائها وغرست فى البرية رحماتها ومكارمها، ومن ثم برزت فى حياة التعايش والتسامح الأجمل والمستقبل الآمن الأمثل إلى أن رست فى هذا الأوان فى مواقع الأمواج المتلاطمة ذات الفتن المدمرة جنحت عن المحجة البيضاء واتخذت طرائق الباطل، واتخذت من مناهل الباطل زاعمين بذلك الإصلاح فقتلوا وسفكوا الدماء ودمروا شاهق البناء وشوهوا قيم الدين.

وأوضح إمام الحرم المكى أن تلك الكوارث الأليمة التى أثرت فى خاصرة الإسلام هى نتيجة للذين اختزلوا الإسلام ومعانيه السامية بأسماء مستعارة توارت خلف الإرهاب الفكرى والشذوذ العلمى الذى تنصل من الاعتدال والوسطية فنجم عن ذلك الإرهاب المسلح، والإقصاء وحجر الحق على فكر وحيد وإنما أفكار إرهابية دخيلة تلقفت كنانتها المسمومة أذيال التفريق.

وتابع السديس: أن العقلاء من أهل الإيمان ليعجبون من هؤلاء الذين يحرفون كلام الله وفق نعرات عصبية وأهواء حزبية ومصالح ذات أجندة وتبعية فيعمدون إلى تخصيص عامة ومجمله الذى يعملون به على غير محمله فى نصوص الشرع متغلفين به لقتل الآمنين وترويع المسلمين وتخريب المنشآت وعدم المبالاة فى إزهاق الأرواح المعصومة، قائلا: "فرأينا من الأحداث ما يبعث الأسى ظلام وبطش وزيف وفهم للأهداف مغلوطة".

وأكد أن الذين انتحلوا قضية الإصلاح كذبوا واستغلوا عقول السذج ويدعون إلى أنهم إلى الدين الحنيف أقرب وأنهم بأحكامه يؤدون ولكن أفعالهم عن ذلك ببعيد وأقوالهم المنمقة تفضح مكنون ضلالهم وتكشف مضمون سرائرهم بأنهم اتخذوا الدين برخيص أفعالهم مستغلين بذلك أطماعهم الشنيعة بالتضليل والخديعة.

ولفت السديس إلى أن من أبشع جرائم الإرهاب ما قام به الطغاة فى سوريا ضد إخواننا فى الغوطة الشرقية من بلاد الشام التى استخدمت فيها الأسلحة الكيماوية والغازات السامة المحرمة شرعياً ودولياً وما أتبع ذلك من قصف بالصواريخ مما تسبب فى حصول كارثة إنسانية خطيرة وفاجعة بشرية أليمة راح ضحيتها أكثر من ألف وأربعمائة قتيل وأكثر من ستة آلاف مصاب مما لم يشهد التاريخ المعاصر له مثيل.





 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف