الأخبار
عرب 48: تشييع جثمان الشاعر الكبير سميح القاسم في موكب مهيب في الجليلتمنى الشهادة في ليلة القدر ونالها..حزنا عليه : ام الشهيد عيد قطيفان تلحق بنجلها بعد ايام من استشهادالمغرب: هل قرار مجلس الأمن وجبهة البوليساريو سبب الإنزال العسكري؟فيديو: سلمى رشيد تغني لغزة .. قريباالقناة الثانية : رئيس اركان الحرب يريد انهاء العدوان على قطاع غزة سريعابناء الكعبة المشرفة بتونس والطواف حولها يثير الجدلمذيعة الجزيرة غادة عويس تحاور صحفي اسرائيلي بعد قصف تل ابيبمرتضى منصور: العيال اللى عاملة نفسها ثوراجية عيال ولاد كلب وجزمبالفيديو : فتح تقصف البلدات الاسرائيلية بصواريخ مطورةالرشق: لا ترتيبات لزيارة مشعل للقاهرةمشعل:الشعب الفلسطيني يقاتل منذ مائة عام، ولن يتعب من شهر أو سنة ولن نعود للمفاوضات إلا في حال...؟عبر فرنسا وبريطانيا : ما هي البنود التسعة المطروحة لابرام تهدئة طويلة في غزة ؟شهيدان في قصف منزل بدير البلح وسط قطاع غزةالصومال هزمت أمريكا وداعش تقلد التجربةاسرائيل القت ما يعادل 6 قنابل نووية على غزةهنية: حماس ستعود أقوى وأصلب بعد اغتيال القادة في رفحتساؤلات مثيرة للشكوك عن فيديو ذبح الصحافي الأميركيجيش الامة في بيت المقدس يقصف المستوطنات الاسرائيليةفرحة عارمة.. شاهد لحظة عثور سكان قرية كفر نعمة شمال غرب رام الله على الصاروخ الذي أطلق من غزةطلائع حرب التحرير الشعبية – قوات الصاعقة قطاع غزة تنعي طلائع حرب التحرير الشعبيةحصاد سرايا القدس ..النخالة:لم ننسحب من مفاوضات القاهرة..وعمليات الاغتيال تستدعي ردا قويافشل وقف اطلاق النار ام مواجهة جديدة ؟اللواء ابو عرب على رأس وفد فتحاوي يزور الحزب التقدمي الاشتراكيمركز الميزان يستنكر استمرار قوات الاحتلال في تعمد قتل المدنيين ويطالب المجتمع الدولي بالكف عن صمتهاليمن: استمرار العروض المسرحية التوعوية في خيمة التوعية بمحافظة إباليمن: جامعة عدن تنظم ندوة سياسية للوقوف بجانب الرئيس هادي ودعماً لتنفيذ مخرجات الحوارالمانيا تستقبل دفعة من الجرحى الفلسطينيين من قطاع غزةكتائب الناصر تقصف موقع زكيم العسكري بصاروخي ناصر5هندسة المتفجرات: 20 ألف طن من المتفجرات أُلقيت على غزة خلال العدوانمركز الديمقراطية وحقوق العاملين يختتم دورتين تدريبتين الاولى في التوثيق ورصد الانتهاكات والثانية في الصحة والسلامة المهنية
2014/8/22
عاجل
نفجار عبوة ناسفة بدائية الصنع في قطار صغير داخل العاصمة المصرية (ترام) أثناء مروره أمام قسم شرطة المطريةالصحة:2084 شهيداً و10482 جريحاً منذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزةكتائب الاقصى لواء العامودي اطلقت 20 صاروخ متنوع على البلدات الاسرائيلية امسغارة جديدة على دير البلحكتائب شهداء الأقصى جيش العاصفة تقصف زكيم بثلاث صواريخ طراز عاصفطائرات الاحتلال تعاود قصف مسجد الشيخ عجلين المدمر سابقا غرب مدينة غزةكتائب المجاهدين تقصف بئر السبع وعسقلان بـ20 صاروخ جرادطائرات الاحتلال تستهدف أراضي زراعية في منطقة جحر الديكوالا" العبري: هجرة جماعية لسكان تجمع مستوطنات "أشكول" مساء اليوم وذلك في أعقاب يوم حافل من الصواريخطائرات الاحتلال تقصف منزلا لعائلة شملخ في منطقة الشيخ عجلين غرب مدينة ‫‏غزة‬ .قصف جديد على مدينة غزةكتائب المجاهدين تقصف بئر السبع وعسقلان ب 20 صاروخ جرادرابعا - العودة الى المفاوضات السياسية على اساس حل دولتين على حدود 67ثالثا - تمكين السلطة من العودة لحكم قطاع غزةثانيا - رفع الحصار عن قطاع غزةنقاط خطة بريطانيا وفرنسا لمجلس الامن 1. وقف النارمواجهات تدور حاليا في سلوان وشعفاط شرقي القدسعزت الرشق يؤكد عدم وجود ترتيب لزيارة خالد مشعل إلى ‫‏القاهرة‬مصادر اسرائيلية : شحنة أسلحة وذخيرة من الولايات المتحدة في طريقها لإسرائيل بعد إلغاء حظر إمدادهاشهيدا قصف منزل بحي المشاعلة بدير البلح هما بشير ومحمود شريتح إضافة إلى 4 جرحى

في احياء عيد المرأة التونسية: نساء تونس يطالبن برحيل الحكومة

في احياء عيد المرأة التونسية: نساء تونس يطالبن برحيل الحكومة
تاريخ النشر : 2013-08-14
رام الله - دنيا الوطن
 تظاهر انصار ومعارضو حركة النهضة الاسلامية الحاكمة الثلاثاء وسط العاصمة تونس لاحياء "عيد المرأة" التونسية، فيما دعا الرئيس التونسي المنصف المرزوقي الى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

ويستمر الخلاف بين الحكومة التي يقودها حزب النهضة الاسلامي والمعارضين لها وذلك بعد اغتيال المعارض السياسي محمد البراهمي في 25 تموز/يوليو في ثاني عملية اغتيال من نوعها هذا العام.

وتتهم المعارضة السلفيين المتشددين باغتيال المعارضين كما تتهم الحكومة بالاخفاق في لجم الجهاديين الذين تزايد نفوذهم منذ الاطاحة بنظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في 2011.

وكانت حركة النهضة دعت الى تنظيم هذه التظاهرة التي اختارت لها شعار "نساء تونس عماد الانتقال الديموقراطي والوحدة الوطنية".

ورددت المتظاهرات اللواتي رفعن علم تونس واعلام حركة النهضة شعارات من قبيل "المرأة تريد تطبيق شرع الله" و"الشعب يريد النهضة من جديد" و"بالروح بالدم نفديك يا شرعية" و"الله أكبر".

واعقب ذلك تظاهرة اخرى للمعارضة طالبت باستقالة حكومة الاسلاميين ورفعت شعارات حرية المراة والمحافظة على مكاسبها المدنية.

وقدر حزب نداء تونس المعارض (يمين وسط) عدد المشاركين في التظاهرة على صفحته على فيسبوك بـ"عشرات الالاف".

وقدر عضوان في المجلس التاسيسي عدد المشاركين بنحو 150 الف شخص في حين لم تدل الشرطة باي تقديرات حتى الساعة20.00 (19.00ت غ)، اي بعد ساعتين من انطلاق التظاهرة.

لكن مسؤولا في الشرطة كان موجودا في المكان قال ان عدد المتظاهرين كان "15 الفا على الاقل".

وسار المتظاهرون الذين لبوا دعوة احزاب المعارضة وجمعيات ونقابات من باب المدينة الى ساحة باردو التي تقع قبالة مقر المجلس الوطني التأسيسي والتي شكلت مركز الحركة الاحتجاجية منذ اغتيال البراهمي.

ودعا لهذه التظاهرة "ائتلاف حرائر تونس" الذي يضم 25 منظمة غير حكومية ابرزها الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) ومنظمة أرباب العمل "أوتيكا" والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، والجمعية التونسية للنساء الديموقراطيات.

وتهدف المسيرة أيضا إلى التنديد بانتهاكات حقوق المرأة من قبل الإسلاميين والاحتفال بذكرى المصادقة على مجلة الأحوال الشخصية (سجل الأحوال الشخصية) التي منحت في 1956 النساء التونسيات حقوقا لا مثيل لها في العالم العربي لكن دون أن ترسخ المساواة بين الرجل والمرأة.

من ناحيته، دعا المرزوقي المجلس التأسيسي (البرلمان) الى استئناف عمله مقترحا تشكيل حكومة وحدة وطنية لاخراج البلاد من الازمة السياسية.

وقال المرزوقي في خطاب ألقاه خلال حفل بمناسبة "عيد المرأة" التونسية "لتكن هناك حكومة وحدة وطنية تمثل فيها كل الاطياف السياسية، وتشارك في صنع القرار وفي التأكد من أن هذه الانتخابات (المقبلة) ستكون حرة مئة بالمئة ونزيهة مئة بالمئة وأنها لن تشوبها شائبة، وتعطى كل الضمانات لمن يريدونها".

وجاءت تصريحاته بعد محادثات استمرت اكثر من اربع ساعات مساء الاثنين بين زعيم حركة النهضة الاسلامية راشد الغنوشي والامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي لحل الازمة انتهت بالاخفاق في التوصل الى اي نتائج ملموسة. غير انه من المقرر اجراء مزيد من المحادثات في وقت لاحق من هذا الاسبوع.

وقد وجد الاتحاد نفسه رغما عنه في دور الوسيط بين حركة النهضة والمعارضة بعدما اعلن رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر الاسبوع الماضي تجميد اعمال المجلس ودعا الاتحاد العام التونسي للشغل للاضطلاع "بدور تاريخي" برعايته المفاوضات.

غير ان المعارضة والاسلاميين على طرفي نقيض اذ ان المعارضين يدعون الى استقالة الحكومة وحل المجلس الوطني التأسيسي الذي لم يتوصل الى صياغة دستور بعد سنتين على انتخابه، في حين ترفض حركة النهضة هذه المطالب وتقترح توسيع الائتلاف الحكومي باشراك حزبين علمانيين صغيرين واجراء انتخابات مبكرة في كانون الاول/ديسمبر.

من جانبه يدعو الاتحاد الى تشكيل حكومة تكنوقراط ومواصلة اعمال المجلس الوطني التأسيسي.

واجتمع انصار المعارضة امام البرلمان كما هو دأبهم ليليا منذ اغتيال البراهمي الذي دفن الى جانب المعارض شكري بلعيد الذي قتل في شباط/فبراير.

وأعلنت جبهة الإنقاذ الوطني عن انطلاق حملة " ارحل " ابتداء من الأربعاء 14 اب/ اغسطس 2013 لعزل المعتمدين والولاّة ورؤساء المنشآت العمومية وفي الإدارة المركزية الذين تم تنصيبهم على اساس الولاء الحزبي.

ودعت الجبهة في بيان لها إلى التعبئة العامّة لأسبوع الرّحيل ابتداء من يوم 24 اب/ اغسطس 2013 معلنة عن الشروع في المشاورات حول إحداث الهيئة الوطنية العليا للإنقاذ وحكومة الانقاذ الوطني المستقلة من 15 عضو برئاسة شخصية وطنية مستقلة سيقع الإعلان عنها في الوقت المناسب.

واكدت جبهة الانقاذ الوطني تمسكها بضرورة حل المجلس التاسيسي والسلط المنبثقة عنه وتحمل الائتلاف الحاكم مسؤولية المماطلة في ذلك وتأزيم الوضع.

كما حيت الجبهة نساء تونس بالعيد الوطني للمراة الذي قالت انه جاء في ظروف تمر فيها البلاد بأزمة حادة على جميع الاصعدة والمستويات امنيا واقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، وياتي ايضا في سياق الحراك الشعبي الكبير الذي انطلق باعتصام الرحيل في باردو والاعتصامات داخل المحافظات منذ اغتيال السياسي المعارض محمد البراهمي.

من جهة اخرى لا يضمن مشروع الدستور بوضوح المساواة بين الرجل والمرأة واثارت النهضة ريبة منذ ان حاولت في 2012 ادراج مبدأ "التكامل" بين الرجل والمرأة في مشروع الدستور.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف