الأخبار
شهيدان فجر الجمعة يرفع حصيلة #عداد_العدوان إلى 802 شهيد وآلاف الجرحىفتوى شرعية : من لم يأمن على نفسه للصلاة في المسجد فعليه بالصلاة في منزله-الجمعة تصلى ظهراًفقط في غزة.. صلاة التراويح وقيام ليلة القدر تقام في الكنيسةتسليم كسوة العيد لأطفال مركز الغد للتوحدمسيرة في مخيم الرشيدية تضامناً مع قطاع غزةالساعة الواحدة والنصف ظهراً حاسمة..هآرتس:كيري يطرح مبادرة جديدة لوقف النار-سيغادر لو رفضت الاطراف!قوات الأمن الوطني الفلسطيني تشارك في الإفطار الجماعي التكريمي لجمعية أصدقاء جامعة القدس المفتوحةعرب 48: ابو عرار:" خطر الهدم يهدد منازلنا من جرافات الهدم وقصف الصواريخشاهد بالفيديو.. اشتباكات بين المقاومة وقوات خاصة متحصنة بمنزل شمال قطاع غزة ويسمع صراخ جنود الاحتلالبانهيار نفق على الحدود : اصابة 12 جندي اسرائيلي بجراح خطيرة اثنين منهم بالغة الخطورةمصر: الضغط الشعبي تطالب بتفعيل دور المجتمع المدني في مصرالفلاح الخيرية في فلسطين توزع طرودا غذائية على المتضررين من الحرب في مراكز الإيواءالاتحاد الوطني للمؤسسات الاهلية يطالب القيادة التوجة للجنايات الدولية ويطالب في الغاء احتفالات العيدالهيئة المستقلة لحقوق الإنسان تطالب بوقف العدوان على قطاع غزة ومحاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليينأونروا:التبرع بيوم عمل من جميع العاملين في الرئاسة العامة يخصم لصالح غزةمصر: رئيس مدينة كفر الزيات وخليل كرما 140 من حفظة القرآن الكريم بكفر الزياتحركة المجاهدين تثمن موقف البرازيل بسحب سفيرها من اسرائيلاستشهاد 3 جرحى متأثرين بجروحهم في المستشفيات المصريةجنوب أفريقية تصبح مليونيرة بفوزها بجائزة عرض دو الصيفي الكبرى البالغة مليون درهم إماراتيالإعلام": ما حصل في مدرسة بيت حانون فعل همجي وبربريبيير كرينبول : العديد من القتلى والجرحى في مدرسة تابعة للأونروا في بيت حانونباكستان تنكس الأعلام وتعلن الحداد غدا الجمعةزهيرة كمال: بيان الاتحاد الأخير لم يرتق إلى المستوى الأخلاقي والقانوني والسياسي إزاء الجرائم التي ترتكبها إسرائيل في قطاع غزةقوات الاحتلال تقل (3) مدنيين فلسطينيين وتصيب (71) آخرين في مسيرات احتجاجية في الضفة الغربيةيوم دموي جديد جثث وجرحى ينزفون في شوارع خزاعة وعبسان والقرارة ولا يسمح لطواقم الإسعاف بالوصول لهم
2014/7/25
عاجل
هآرتس :مبادرة كيري تسلمتها الحكومة الاسرائيلية وحركة حماس وضغوطات من قطر وتركيا على حماس للموافقةهآرتس عن مصدر اسرائيلي :ستوافق الحكومة على مبادرة كيري مع عدم الانسحاب من غزةهآرتس : لو رفضت الاطراف مبادرة كيري سيغادر المنطقة فوراًهآرتس :كيري طرح مبادرة جديدة للتهدئة تحفظ ماء وجه كل الاطراف - الرد عليها اليوم ظهراًشلح : لدي سرايا القدس سلاح استراتيجي لم تستخدمه ل هذه اللحظهاطلاق نار كثيف في اتجاه مستوطنة ايتيمار جنوب نابلسقوات العاصفة - كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني وكتائب ابو علي مصطفى تستهدفان موقع صوفا بــ4 صواريخمصدر امني اسرائيلي: نحن لسنا حتى في منتصف الطريق لوقف اطلاق الناراستهداف منزل لعائلة العطار في دير البلح وسط قطاع غزة0404 الجيش يدفع بتعزيزات كبيرة لحاجز قلنديا في ظل تخوف من اقتحامه من قبل 3 آلاف فلسطيني يهاجمونهالجهاد الإسلامي:فلتتحول شواراع الضفة والقدس بعد صلاة الجمعة لساحات مواجهة واشتباكات مع جنود الاحتلاللجان المقاومة : انتفاضة أهلنا في الضفة تؤكد التوحد خلف خيار المقاومةالاحتلال يستهدف مسجد حمزة بخانيونس وحاووز بني سهيلا شرق المحافظةمناشدة: مطلوب دم من فئة O- في مجمع فلسطين الطبي في رام الله ..لكثرة الاصابات الموجودة الانإشتداد حدة المواجهات في منطقة باب الزاوية وسط مدينة الخليلمفتي غزة : زكاة الفطر 9 شواقل تدفع لنازحي غزة وإخراجها حسب قدرتهم3 شهداء في قصف منزل يعود لعائلة شراب شرق ‫‏خانيونس‬الشهيد الثاني في مواجهات قلنديا هو مجد يوسف عواد 27 عاماً.3 شهداء وإصـابات في قصف منزل يعود لعائلة شراب شرق خانيونس جنوب القطاعشهداء واصابات في قصف منزل يعود لعائلة شراب شرق خانيونس جنوب القطاع

في احياء عيد المرأة التونسية: نساء تونس يطالبن برحيل الحكومة

في احياء عيد المرأة التونسية: نساء تونس يطالبن برحيل الحكومة
تاريخ النشر : 2013-08-14
رام الله - دنيا الوطن
 تظاهر انصار ومعارضو حركة النهضة الاسلامية الحاكمة الثلاثاء وسط العاصمة تونس لاحياء "عيد المرأة" التونسية، فيما دعا الرئيس التونسي المنصف المرزوقي الى تشكيل حكومة وحدة وطنية.

ويستمر الخلاف بين الحكومة التي يقودها حزب النهضة الاسلامي والمعارضين لها وذلك بعد اغتيال المعارض السياسي محمد البراهمي في 25 تموز/يوليو في ثاني عملية اغتيال من نوعها هذا العام.

وتتهم المعارضة السلفيين المتشددين باغتيال المعارضين كما تتهم الحكومة بالاخفاق في لجم الجهاديين الذين تزايد نفوذهم منذ الاطاحة بنظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي في 2011.

وكانت حركة النهضة دعت الى تنظيم هذه التظاهرة التي اختارت لها شعار "نساء تونس عماد الانتقال الديموقراطي والوحدة الوطنية".

ورددت المتظاهرات اللواتي رفعن علم تونس واعلام حركة النهضة شعارات من قبيل "المرأة تريد تطبيق شرع الله" و"الشعب يريد النهضة من جديد" و"بالروح بالدم نفديك يا شرعية" و"الله أكبر".

واعقب ذلك تظاهرة اخرى للمعارضة طالبت باستقالة حكومة الاسلاميين ورفعت شعارات حرية المراة والمحافظة على مكاسبها المدنية.

وقدر حزب نداء تونس المعارض (يمين وسط) عدد المشاركين في التظاهرة على صفحته على فيسبوك بـ"عشرات الالاف".

وقدر عضوان في المجلس التاسيسي عدد المشاركين بنحو 150 الف شخص في حين لم تدل الشرطة باي تقديرات حتى الساعة20.00 (19.00ت غ)، اي بعد ساعتين من انطلاق التظاهرة.

لكن مسؤولا في الشرطة كان موجودا في المكان قال ان عدد المتظاهرين كان "15 الفا على الاقل".

وسار المتظاهرون الذين لبوا دعوة احزاب المعارضة وجمعيات ونقابات من باب المدينة الى ساحة باردو التي تقع قبالة مقر المجلس الوطني التأسيسي والتي شكلت مركز الحركة الاحتجاجية منذ اغتيال البراهمي.

ودعا لهذه التظاهرة "ائتلاف حرائر تونس" الذي يضم 25 منظمة غير حكومية ابرزها الاتحاد العام التونسي للشغل (المركزية النقابية) ومنظمة أرباب العمل "أوتيكا" والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الانسان، والجمعية التونسية للنساء الديموقراطيات.

وتهدف المسيرة أيضا إلى التنديد بانتهاكات حقوق المرأة من قبل الإسلاميين والاحتفال بذكرى المصادقة على مجلة الأحوال الشخصية (سجل الأحوال الشخصية) التي منحت في 1956 النساء التونسيات حقوقا لا مثيل لها في العالم العربي لكن دون أن ترسخ المساواة بين الرجل والمرأة.

من ناحيته، دعا المرزوقي المجلس التأسيسي (البرلمان) الى استئناف عمله مقترحا تشكيل حكومة وحدة وطنية لاخراج البلاد من الازمة السياسية.

وقال المرزوقي في خطاب ألقاه خلال حفل بمناسبة "عيد المرأة" التونسية "لتكن هناك حكومة وحدة وطنية تمثل فيها كل الاطياف السياسية، وتشارك في صنع القرار وفي التأكد من أن هذه الانتخابات (المقبلة) ستكون حرة مئة بالمئة ونزيهة مئة بالمئة وأنها لن تشوبها شائبة، وتعطى كل الضمانات لمن يريدونها".

وجاءت تصريحاته بعد محادثات استمرت اكثر من اربع ساعات مساء الاثنين بين زعيم حركة النهضة الاسلامية راشد الغنوشي والامين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي لحل الازمة انتهت بالاخفاق في التوصل الى اي نتائج ملموسة. غير انه من المقرر اجراء مزيد من المحادثات في وقت لاحق من هذا الاسبوع.

وقد وجد الاتحاد نفسه رغما عنه في دور الوسيط بين حركة النهضة والمعارضة بعدما اعلن رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر الاسبوع الماضي تجميد اعمال المجلس ودعا الاتحاد العام التونسي للشغل للاضطلاع "بدور تاريخي" برعايته المفاوضات.

غير ان المعارضة والاسلاميين على طرفي نقيض اذ ان المعارضين يدعون الى استقالة الحكومة وحل المجلس الوطني التأسيسي الذي لم يتوصل الى صياغة دستور بعد سنتين على انتخابه، في حين ترفض حركة النهضة هذه المطالب وتقترح توسيع الائتلاف الحكومي باشراك حزبين علمانيين صغيرين واجراء انتخابات مبكرة في كانون الاول/ديسمبر.

من جانبه يدعو الاتحاد الى تشكيل حكومة تكنوقراط ومواصلة اعمال المجلس الوطني التأسيسي.

واجتمع انصار المعارضة امام البرلمان كما هو دأبهم ليليا منذ اغتيال البراهمي الذي دفن الى جانب المعارض شكري بلعيد الذي قتل في شباط/فبراير.

وأعلنت جبهة الإنقاذ الوطني عن انطلاق حملة " ارحل " ابتداء من الأربعاء 14 اب/ اغسطس 2013 لعزل المعتمدين والولاّة ورؤساء المنشآت العمومية وفي الإدارة المركزية الذين تم تنصيبهم على اساس الولاء الحزبي.

ودعت الجبهة في بيان لها إلى التعبئة العامّة لأسبوع الرّحيل ابتداء من يوم 24 اب/ اغسطس 2013 معلنة عن الشروع في المشاورات حول إحداث الهيئة الوطنية العليا للإنقاذ وحكومة الانقاذ الوطني المستقلة من 15 عضو برئاسة شخصية وطنية مستقلة سيقع الإعلان عنها في الوقت المناسب.

واكدت جبهة الانقاذ الوطني تمسكها بضرورة حل المجلس التاسيسي والسلط المنبثقة عنه وتحمل الائتلاف الحاكم مسؤولية المماطلة في ذلك وتأزيم الوضع.

كما حيت الجبهة نساء تونس بالعيد الوطني للمراة الذي قالت انه جاء في ظروف تمر فيها البلاد بأزمة حادة على جميع الاصعدة والمستويات امنيا واقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، وياتي ايضا في سياق الحراك الشعبي الكبير الذي انطلق باعتصام الرحيل في باردو والاعتصامات داخل المحافظات منذ اغتيال السياسي المعارض محمد البراهمي.

من جهة اخرى لا يضمن مشروع الدستور بوضوح المساواة بين الرجل والمرأة واثارت النهضة ريبة منذ ان حاولت في 2012 ادراج مبدأ "التكامل" بين الرجل والمرأة في مشروع الدستور.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف