الأخبار
ليبيا: القبض على أحد المتورطين في عمليات خطف العمال المصريين ببنغازيمنسق لجنة الإصلاح الوطنية "الرمال الجنوبي شمالا" يجتمعا بأعضاء اللجنةمدرسة اسكاكا الاساسية المختلطة تكرم متفوقيهاسماء فلسطين تشهد زخات من الشهب المتوسطة اليوم وغداأحرار: 20 أسيرة جرى اعتقالهن خلال الربع الأول من العام 2014برنامج غزة للصحة النفسية يعقد دورة تدريبية بعنوان الصحة النفسية وحقوق الإنسانلبنان: جمعية المواساة أقامت "الربيع Brunch " في بستان السبع بركاليمن: صحيفة بريطانية : امن واستقرار اليمن اولوية ملحة لاستقرار المنطقة والعالممصر: بعد توقف دام لثلاث سنوات متتالية .. محافظ الاسماعيلية يشهد عودة انطلاق مهرجان كرنفال الربيعلجنة لاجئي خان يونس : أمهات الأسرى عنوان للصمود و النضالوفد من مدرسة فاطمة الزهراء يزور بلدية اريحاتيسير خالد: حل السلطة غير وارد والبديل هو الصمود وإعادة بناء العلاقة مع دولة الاحتلاللبنان: اليوم الثاني لمهرجان جنانا الجوالالمدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية يشكر الاردن لما لمسته الحملة من اجراءات ميسرة على اراضيهاقناة ألمانية لـقطر: لن نسمح لكم باستغلال الفقراء وسنبث كأس العالم مجانا
2014/4/21

فيديو: تفاصيل انتحار آمنة "التي صورها زوجها وهي تنتحر" من الطابق الثامن

فيديو: تفاصيل انتحار آمنة "التي صورها زوجها وهي تنتحر" من الطابق الثامن
تاريخ النشر : 2013-07-31
رام الله - دنيا الوطن
أثار فيديو انتحار الشابة آمنة اسماعيل التي صورها زوجها وهي تقدم على الانتحار من الطبقة الثامنة في منزلهما في الرملة البيضاء تساؤلات عدّة بين أوساط الرأي العام.

وفي تفاصيل الحادثة، أن آمنة هي الزوجة الثانية لكفاح أحمد الاب لثلاثة اولاد، وقد تزوجا منذ نحو سبعة اشهر، وهما في لبنان منذ 15 يوماً. كفاح يعمل في تجارة الالماس في أنغولا واشترى شقة في الرملة البيضاء تبعد شارعا عن منزل ذويه، لكن كفاح قرر اعادة ترميمها حتى انه ازال الزجاج الموضوع على الشرفة.

وبحسب المعلومات المتناقلة فان زوجها كان يصور المنزل والواجهة في الداخل ليخرج ويجد زوجته تقدم على الانتحار، ورواية اخرى تتحدث عن طلب آمنة من زوجها تصويرها تنتحر.

أما المحلل فقال في حديث مع قناة “الجديد” أن الفيديو ثابت طيلة الوقت في حين أن صوت الزوج وصراخه يشيران الى أنه يتحرك بقوة، واعتبر أنه يبدو أن العلاقة الزوجية فيها بعض المشاكل لأن الزوج كان يعطي تبريرا لزوجته. وتابع أن ظل الزوج أظهر أنه لا يتحرك بانفعال بل انه كان يمشي، في حين أنه من المفترض ان يسارع الزوج ويركض لرؤية ما حدث لزوجته، ويشير المحلل الى أن التحليل يركز على الفيديو وليس على أي دليل آخر.



اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف