الأخبار
الشارقة للتحكيم التجاري الدولي" يبحث سبل تطوير التعاون مع هيئة الأوراق المالية والسلععلى شاطئ البحرمصر: فلسطين و177 دولة حول العالم أحتفلوا بمرور 48 عاما على انطلاق الاولمبياد الخاصمصر: الاحرار الاشتراكين يهنئ السيسي بذكرى ثورة يوليو المجيدةوفاة طفل 8 سنوات غرقا في حوض سباحه برام اللهعرب 48: نواب القائمة المشتركة يقومون بزيارة تواصل وعمل للأهل في قرية برطعةالعراق: شهيد الغالبي، ممثل التيار المدني الديمقراطي في مجلس محافظة ذي قار يدعو الى مقاومة ألغاء التعليم المجانيالفنان المحبوب " مهند خلف " يبدع في مهرجان عيد مارالياس بمدينة لوس أنجلوساليمن: هل الهيئة الشرعية الجنوبية فص ملح وذاب ؟!اليمن: توافق رباعي دولي على طي صفحة هادي وبدء مرحلة توافقية جديدة باليمن3 الآف عامل نظافة بمكة على ضيافة نادى النشامى التطوعيحملة استيطانية مسعورة تشهدها القدس وباقي المحافظات في الضفة الغربية المحتلةينطلق نهاية الشهر الجاري المخيم الكشفي الإسلامي الأول بأمريكاثقافي طولكرم ومركز طولكرم في تكريم الشهيد ابو عمار القائد في عرض كروي اليوم السبت الساعه 6 على ملعب بلدية نابلسمصر: هــــــركى : اطالب الرئيس والحكومه بوضع برنامج محدد وواضح لاستكمال خارطة طريق تنمية النوبهسيادة المطران عطا الله حنا يستقبل وفدا كنسيا بلغاريا : " ان فلسطين وطن نسكن فيه ولكنه ساكن في قلوبنا وفي وجداننا "يوم ترفيهي لأطفال مرضى السرطان بمستشفى الرنتيسيمصر: حزب الوفد : إعمال سيف القانون ضد كل من ينتهك حقوق المواطنهثمانية أسرى يدخلون أعوامًا جديدة في سجون الاحتلالمشروع الانتعاش الاقتصادي في قطاع غزة مبادرة رياديون في المقدمة "برنامج تطوير الشركات التكنولوجية"سوريا: باحث سياسي: أردوغان استخدم عناصر من داعش سوريا لتنفيذ العليات الارهابية في ألمانيامنفذ هجوم ميونيخ يصرخ "أنا ألماني"الأمومة لدى الكلابمصر: (تضامن) تشارك فى المؤتمر الصحفى لعلماء الأمة لدعم الشعب التركى ضد الإنقلاببإستخدام القلم الرصاص في الرسم...رسومات ثلاثية الأبعاد
2016/7/23

فيديو:حلقة رامز عنخ آمون تكشف اسم هيفاء وهبي الحقيقي.."فتحية كهربا"!

فيديو:حلقة رامز عنخ آمون تكشف اسم هيفاء وهبي الحقيقي.."فتحية كهربا"!
تاريخ النشر : 2013-07-24
رام الله - دنيا الوطن
لم تمر حلقة “رامز غنخ آمون” التي كانت ضحيتها هيفا وهبي مرور الكرام. كانت الحلقة مثيرة للجدل بكل المقاييس، وانقسمت الآراء بين متعاطف مع هيفا ومهاجم لها بسبب الألفاظ البذيئة التي تفوّهت بها. علماً أنّ النجمة اللبنانية تعرّضت خلال الحلقة لمقلب من العيار الثقيل.

في بداية البرنامج الذي يقدمه الممثل رامز جلال الذي يدبّر مقالب للفنانين، تمت استضافة هيفا. وقد قيل لها إنّها مدعوة من وزارة السياحة المصرية  للمساهمة في تنشيط السياحة.

وأبدت النجمة اللبنانية موافقتها وذهبت الى موقع التصوير في مقبرة فرعونية. وأُخبرت أنّه تم اكتشاف مقبرة فرعونية جديدة، وطُلب منها الدخول مع فريق العمل حيث احتُجزت داخل المقبرة لتجد نفسها في غرفة صغيرة معتمة تحوي خفافيش وأفاعي ومومياء تتحرك.

هذا الأمر أفقدها السيطرة وبدأت بالصراخ والتلفّظ بعبارات مسيئة. وعندما علمت أنّها تعرضت لمقلب، ازداد غضبها وضربت رامز جلال بحذائها وواصلت إطلاق الشتائم النابية. وانقسم الجمهور حول ردة فعل هيفا. بينما تعاطف كثيرون معها، اعتبر آخرون أنّها ظهرت على حقيقتها وأبدوا دهشتهم من مستوى الكلام البذيء الذي أطلقته. فيما سخر بعضهم، معتبرين أنّها فقدت أنوثتها حين ضربت رامز بحذائها.

وبعدما صوّرت هيفا الحلقة، وعلمت أنّها مجرّد مقلب، أصرّت على عدم عرضها وعلى مقاضاة رامز بسبب حالة الرعب التي تعرّضت لها. لكن بعد مفاوضات معها، وافقت على بثها بعدما ضاعفت أجرها المتفق عليه من قبل. كما طلبت حذف الشتائم التي تلفّظت بها، لكنّ المحطة لم تنفذ هذا الشرط.

هيفا التي تعرضت للكثير من الانتقاد بسبب سبّها للدين، كتبت توضيحاً على حسابها على تويتر جاء فيه: “أنا بشكر اللي زعلوا بسبب مقلب رامز. بس بالرغم من انهيار نفسيتي أنا رديتهلو بنفس الوجع. بالنسبة للناس اللي شايفين ردة فعلي قوية واللي فجأة لسانن ما بينقط الا عسل بقلهن: يا ريت يتسكر عليكن قبر مع مومياء وافاعي وخفافيش وعيشوا رعشة القلب الي عشتها، بعدين شوفو ردت فعلكن! فعلاً أقوى حلقة بس جرب تعيدها يا رامز”.

بدوره، علّق رامز جلال على الحلقة عبر حسابه على تويتر، قائلاً: “مبدئياً، أعتذر عن كل لفظ أو سباب اتقال في الحلقة، أنا كل هدفي انكوا تشوفوا الحلقة وتشوفوها على طبيعتها، دي الحلقة”.

من جهة أخرى، وفي تعليق طريف أطلق لاعب الكرة المصرية ابراهيم سعيد على هيفا وهبي لقب “فتحية كهربا” في إشارة الى العبارات السوقية والشائم التي أطلقتها،  فكتب عبر تويتر: “بعد حلقة رامز، اتضح أنّ اسم هيفا وهبي الحقيقي فتحية كهربا”.

* عن انا زهرة


 
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف